وفاة زين العابدين بن علي في منفاه بالسعودية بعد صراع مع السرطان.. وَصَّىٰ أن يدفن بهذا المكان

4

نقلت إذاعة موزاييك التونسية ووسائل إعلام أخرى نبأ وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي، في منفاه بالمملكة العربية ، عن عمر يناهز 83 عاما.

كما أكدت وكالة “رويترز” فى نبأ عاجل ، وفاة الرئيس التونسى الأسبق زين العابدين بن على في السعودية.

وكانت عائلة الرئيس التونسي السابق، زين العابدين بن علي، أكدت قبل أيام أنه في حالة صحية “حرجة جدا”، داعية التونسيين إلى “الدعاء له”.

وكتب منير بن صالحة، محامي بن علي، على صفحته في موقع فيسبوك، “كنت دائما أرد على شائعات الموت والمرض بالنفي والاستنكار، هذه المرة أسمح لنفسي أن اقول لكم: الرئيس بن علي مريض جدا”.

وكان سياسيون وإعلاميون أكدوا قبل أشهر أن بن علي في حالة صحية “حرجة للغاية” بسبب مرض السرطان، مشيرين إلى أنه يطالب بدفنه في السعودية بعدما “تنكّر له وطنه”، إلا أن محاميه كان قد فنّد هذه المعلومات، مؤكدا أن موكله بصحة جيدة.

وكان الرئيس التونسي السابق يواجه عشرات الأحكام القضائية، من بينها 4 أحكام سجن مؤبد إضافة إلى حوالي 200 سنة سجن، فضلاً عن غرامة تتجاوز 200 مليون دينار (100 مليون دولار)، بتهم عدة من بينها القتل العمد، والمؤامرة على أمن الدولة، وإساءة استخدام السلطة، وتهريب المخدرات، واختلاس الأموال وغيرها

وخلعت الثورة التونسية 2011 بن علي عن الحكم.

وتتزامن وفاة بن علي مع اقتراب حسم سباق الانتخابات في تونس لصالح المرشح المستقل قيس سعيّد المتأهل إلى الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التونسية، والذي صرح بإنه سيعمل من أجل تونس بكل مكوناتها وكل أطيافها، مؤكدا أنه لا مجال للإقصاء وسيعمل على بناء تونس بالصلابة والإرادة نفسها.

وأضاف سعيّد الذي جاء في المرتبة الأولى بحصوله على أعلى نسبة أصوات، في مؤتمر صحفي مساء اليوم بعد إعلان هيئة الانتخابات عبوره إلى الجولة الثانية من الانتخابات، أن مكانة المرأة التونسية وكرامتها ستبقى دائما نصب عينيه.

وبيّن أن الشعب التونسي يعرف اليوم ما الذي يريد، ودعا إلى تمكينه من الآليات القانونية التي تسمح له بتحقيق ما يريد.

كما أعرب سعيّد عن احترامه لإرادة الشعب التونسي، متعهدا بمواصلة البناء دون معاداة لأحد، وبعدم معاداة أي أحد، بل مواصلة البناء والتفاهم مع الأمم والشعوب الأخرى.

قد يعجبك ايضا
  1. سليمان ناصر يقول

    انشاء الله الى جهنم وبئس المصير

  2. أيمن المرابطي يقول

    يجب على سلمان وولده الدب الداشر أن يدفنوه الى جانب عبدالله بن عبدالعزيز الأطرم الذي حول الطائف الى مزبلة للطغاة
    وان لم يقبل آل سعود بذلك ورغبوا في تنفيذ رغبة بن علي ودفنه في مكة فعليهم أن يبحثوا عن مقبرة أبي لهب وأبي رغال وعمرو بن لحي ليدفنوه الى جوارهم فهو أخوهم من الرضاعة
    رضع لبن فرعون وهامان والنمرود

  3. مفتاح انجليزي ١٢/١٤ يقول

    الى سَقَر هو واتباعه وكل ملوك وامراء ورؤساء العربان غُربان البين . هناك يدبرون المكائد لشعوبهم برومانسيه اكثر

  4. هزاب يقول

    ألى جهنم وبئس المصير وعقبال الباقيين من عملاء الأمريكان والبريطانيين والصهاينة والفرس!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.