تطورات خطيرة بقضية قتل العائلة العمانية في بدية.. آخر ما وصلت له التحقيقات في الجريمة التي هزّت سلطنة عُمان

0

في تطورات جديدة بالقضية التي هزت الشارع العُماني، أكّدت معلومات بأن هناك أدوارًا كبيرة بذلتها عدة جهات لإلقاء القبض على أحد المتهمين في قتل العائلة العمانية ببدية.

وأوضحت المعلومات بأن من أبرز هذه الجهات سفارة السلطنة في جمهورية الهند التي كانت القناة الرسمية للتنسيق مع الجهات المعنية هناك، بجانب الجهود التي بذلتها شرطة عمان السلطانية في تجهيز تفاصيل المتهمين وتمريرها إلى الجهات الأمنية في الهند عبر سفارة السلطنة.

من جهة أخرى ذكرت المعلومات التي نقلتها صحيفة “أثير” بأن هناك متهمين آخرين في قضية قتل العائلة العُمانية وليس متهمًا واحدًا، حيث تم الإمساك بواحد منهم، ولا تزال الجهود مستمرة للقبض على المتهمين الآخرين.

كما ذكرت المعلومات بأن هناك اتفاقية موقّعة بين السلطنة والهند يتم بموجبها تسليم المتهمين للسلطنة بعد إجراءات يتم المضي فيها قد تستمر ما بين ثلاثة أسابيع إلى 90 يومًا.

وكانت شرطة عمان السلطانية قد قالت بأن جهود البحث والتحري في قضية الأسرة العمانية وقتل أفرادها في ولاية بدية أسفرت عن جمع الأدلة التي تشير بالاتهام إلى المتورطين في هذه الجريمة.

وأكدت الشرطة في توضيح لها بعد الحادثة بأنها تقوم بالتعاون مع الأجهزة الأمنية بملاحقة المتهمين عبر القنوات الرسمية ومواصلة الإجراءات القانونية الواجبة باهتمام كبير ومهنية عالية.

من جهتها نشرت صحيفة تايمز الهندية خبرًا قبل يومين أكدت من خلاله القبض على ميجب الله محمد حنيف من منطقة أحمد أباد والمطلوب في السلطنة بعد ارتكابه جريمة قتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.