الفريق سامي عنان يصدر البيان الأول للانقلاب على السيسي تزامنا مع دعوة محمد علي.. ماذا يحدث في مصر؟

1

في تصعيد خطير بمصر أصدرت حملة الفريق بيان للأمة المصرية وقادة الجيش، بالتزامن مع دعوات النزول والتظاهر في شوارع غدًا، الجمعة، لرفض حكم رئيس النظام عبد الفتاح السيسي.

 وجاء في بيان المركز الإعلامي للفريق والذي نشر على صفحته بفيس بوك:”أيها الشعب المصري العظيم، تعيش مصر مرحلة عصيبة من التدهور والتراجع في كل مناحي الحياة، وتراجع دور الجيش في مهمته الأساسية وهى حماية البلاد وقد جر النظام القائم أفراد الجيش بكافة قطاعاته للمواجهة مع الشعب مما أساء للمؤسسة العسكرية في نفوس المصريين”

أيها الشعب المصري العظيم..تعيش مصر مرحلة عصيبة من التدهور والتراجع في كل مناحي الحياة.وتراجع دور الجيش في مهمته…

Posted by ‎سامي عنان samy anan – المركز الإعلامي‎ on Thursday, September 19, 2019

وتابع البيان:”وظهر للناس كافة.. حجم الفساد لرأس النظام(وزير الدفاع الأسبق) الذى اعترف أمام الجميع بشكل يسئ لسمعة الوطن وسمعة المؤسسة العسكرية لذا أوجه رسالتي الأولى لأفراد الجيش بكل درجاته العسكرية”

ندعوكم لضبط النفس وحماية إرادة الشعب الذين أقسمتم على حمايته والحفاظ على هيبة القوات المسلحة والعودة للدور الحقيقي للجيش.. فقوة الدولة داخليا في كل مجالاتها.. قوة لجيشها.. وإيمانا بأن القوات المسلحة لها دورها حسب الدستور القانون.

أما رسالتي الثانية.. إلى وزير الدفاع الفريق محمد زكي:

اعلم أن شرف العسكرية وضعه رأس النظام في خطر، وأن العسكرية المصرية لا يليق بها أن تهين أبنائها وأن تضعهم في مواجهة مع الشعب وأن الجيش المصري مهمته حماية الشعب ومقدرات الوطن التى فرط فيها رأس النظام من أجل مصالح شخصية.

ختاما : أيها الشعب نوجه لك هذا البيان ليكون بداية تغيير حقيقي للوطن وأن التزام السلمية وعدم الانجرار للعنف الذى خلقه رأس النظام هو النجاة لهذا الوطن.

من جانبه قال حزب تيار الكرامة المصري الذي يقوده حمدين صباحي، إنه “سيبحث مع شركائه في الحركة المدنية والتيار الديمقراطي فكرة تجميد النشاط الحزبي وإعلان موقف جماعي، في حال استمرار السياسات الاستبدادية التي يمارسها النظام الحالي ضد القوى المدنية والسياسية”.

توضيح هام من تيار الكرامة بشأن البيان الأخير:- هذا البيان ليس إعلان عن تجميد النشاط الحزبي، وإنمّا هو تعبير عن رؤية…

Posted by ‎حزب تيار الكرامة‎ on Wednesday, September 18, 2019

وأوضح الحزب في بيان له اليوم الأربعاء، أن “المشهد الحالي لا يسمح بأي مسار عاقل لإدارة الدولة في إطار من التعددية يحافظ على وحدة المصريين بتنوعهم، ولا يسمح للمجتمع بقواه الحية أن تتفاعل معًا في إطار قانوني ودستوري، بل إنه يهيئ البيئة الحاضنة لإعادة إنتاج الإرهاب والفوضى”.

وطالب البيان النظام المصري بإعمال الدستور الذي أقرّه أغلبية المصريين، مؤكدا أن الحرية ليست رفاهية أو مزحة أو مادة للسخرية أو سبة يُتّهم بها المدافعون عنها، بل حق أصيل تؤكده وترعاه كافة الأعراف والمواثيق الدولية.

وأوضح الحزب أنه منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للسلطة في صيف 2014، والمصريون يعانون ومعهم كافة الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية والمستقلة والاتحادات الطلابية والمؤسسات الصحفية ومعهم كل صوتٍ مختلف، من تضييقٍ غير مسبوق على الحريّات العامة والخاصة، ليمتد إلى غلق صحف وحجب مواقع إلكترونية وحبس صحفيين ومعارضين سياسيين، مع شهادات عن تعذيب وإهمال طبي داخل السجون، وسط مناخٍ مشحونٍ بالاستقطاب والقمع والكراهية.

يشار إلى أنه قبل يومين، أعلن الفنان والمدون المصري الشهير شادي سرور، دعمه لمحمد علي واصفًا دعوته بأنها “بداية لثورة جديدة” في مصر.

ومحمد علي كان قد دعا المصريين للتظاهر في ميادين مصر مساء يوم الجمعة المقبل، وفي فيديو سابق طالب الجيش وأجهزة الأمن بالتجاوب مع دعوته.

“علي” طالب أيضًا السيسي بالتنحي والاعتذار لشعب المصري والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، وإخلاء سبيل ضباط الجيش والشرطة الذين اعتقلوا لرفضهم تنفيذ قرارات النظام.

في المقابل، حاول نظام السيسي وكتائبه الإلكترونية التصدي للحملات المتلاحقة من محمد علي لاسيما مع تصاعد عدد المتفاعلين مع دعواته بالتدوينات والتظاهرات، فأطلقوا هاشتاجات وحملات تضامن من فنانين قوبلت بسخرية وتفاعل ضعيف.

قد يعجبك ايضا
  1. الحجاج يقول

    استبدال دكتاتور بآخر يعني لازم اللي بيحكم مصر يكون من العسكر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.