عبدالله النفيسي يهاجم هذا الحل السياسي في اليمن: ضرب من ضروب الخيال و”أحلام يقظة”

0

هاجم المفكر والسياسي الكويتي البارز الدكتور عبدالله النفيسي، مقالة الوسيط الدولي لدى اليمن مارتن غريفيث، والتي نشرت اليوم، الأربعاء، في صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية حول الحل السياسي في اليمن.

وقال “النفيسي” في تغريدة على حسابه بتويتر رصدتها (وطن) منتقدا المقالة:”تكاد تكون ضرباً من ضروب الخيال او اليوتوبيا . فالرجل يشترط سبعة شروط للحل السياسي في اليمن أولها أن تحتكر ( الحكومه الشرعيه) السلاح.”

وتابع موضحا قصر نظر “غريفيث”:”وهذا يقتضي جمع السلاح وإيداعه لدى الحكومة الشرعية، ولعلم المتابعين فإنه في اليمن لا يقل عن تسعين مليون قطعة سلاح لدى الأفراد فكيف ستتمكن الحكومة الشرعية جمع السلاح وفي ظل أجواء عدم الثقة من سيسلّم سلاحه لأي حكومة في اليمن، خاصةً إذا درسنا سيكولوجية الجمهور هناك .”

واختتم المفكر الكويتي تغريداته بالإشارة إلى استمار “جريفيث” في طرح الاشتراطات الستة الباقية لتحقيق الحل السياسي في اليمن وكأنه يتحدث عن لوكسمبورج أو سويسرافي تأكيده على ضرورة (حكومة وفاق) ومجتمع وفاق وغير ذلك من أحلام اليقظة”

وأكد أن هذه المقالة تعكس عجز الوسيط الدولي في فهم جذور وتاريخ الصراع في اليمن.

وقبل يومين حذر المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث من ”انشطار“ اليمن، مطالبًا المجتمع الدولي بتحرك عاجل لمواجهة الحرب الدائرة باعتبارها ”سرطانًا“ ينتشر بما يهدد وجود الدولة اليمنية.

وأقر المبعوث الأممي في إفادته بأنه يقدم ”صورة قاتمة للأوضاع في اليمن”، داعيًا مجلس الأمن إلى التحرك ”الآن“ وعلى وجه السرعة، على حد قوله.

وتطرق غريفيث إلى التطورات بالجنوب اليمني، وقال إنها ”دعوة واضحة لوضع حد عاجل للصراع، وهناك خطر حقيقي من انشطار اليمن“.

وقال المبعوث الأممي: ”لم يعد بإمكاننا أن نضيع مزيدًا من الوقت قبل المضي قدمًا في إجراء مفاوضات تستهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة، ولذلك فإنني أوجه نداء إلى الجميع وأحذر من التصعيد العسكري المقلق“.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.