بعد 48 يوماً على الجريمة التي هزّت عُمان بقتل أسرة كاملة وهروب الجُناة.. القبض على أحد القتلة وهذه التفاصيل

1

بعد حوالي 48 يوماً على ارتكاب الجريمة المروّعة بحقّ أسرة عُمانية مكونة من 5 أفراد في ولاية بدية، وإعلان شرطة عُمان السلطانية عن تمّكن المجرمين من مغادرة السلطنة بعد جريمتهم؛ بسبب التأخر في الإبلاغ عن الواقعة، كُشف النقاب عن اعتقال فرق مكافحة الإرهاب الهندية بمدينة “أحمد أباد” لأحد المتهمين بقتل الأُسرة.

 

والرجل المقبوض عليه هو واحد من عدة أشخاص مطلوبين في سلطنة عمان لقيامهم بقتل أفراد الأسرة، بمن فيهم ثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و 9 و 6 سنوات فقط.

 

وقدمت السلطات العمانية للشرطة الهندية التفاصيل التي أدت إلى القبض عليه، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة التايمز الهندية.

 

وبحسب الصحيفة فإن فريق مكافحة الإرهاب تمكن من القبض على ” مجيب الله محمد حنيف” من منطقة أحمد أباد والمطلوب في السلطنة على إثر الجريمة البشعة.

 

وأوضحت الصحيفة أن إلقاء القبض عليه جاء بعد أن قامت شرطة عمان السلطانية بإعطاء تقاصيل المتهم مثل العمر، وصورة شخصية ورقم الهاتف الذي مكن السلطات في الهند من مداهمته في مكان إقامته مع أقارب له.

 

وحسب ما صرحت به السلطات الهندية، فإن “مجيب الله” وشخص آخر من جنسية هندية كانا قد اقتحما منزل المغدور به لإصلاح المكيفات في يوم 29 يوليو الماضي، عندما كانت العائلة في المنزل، حيث قاما بمهاجمة الزوج وقتلا زوجته وأطفاله بسكين ومطرقة.

 

وصرح مسؤول في فريق مكافحة الإرهاب بأنهم تمكنوا من القبض عليه عن طريق رقم الهاتف الذي زودتهم به شرطة عمان السلطانية حيث التقطت السلطات في الهند اتصالا هاتفيا على الرقم وتمكنت من تحديد المكان والقبض عليه.

 

وأضاف المسؤول بأنهم سلموا القاتل إلى وحدة الإنتربول التابعة لمكتب التحقيقات المركزي، وبعد أن تم استجوابه سيتم تسليمه لشرطة عمان السلطانية.بحسب ما أورد “أثير”

 

وكانت شرطة عمان السلطانية قد قالت بأن جهود البحث والتحري في قضية الأسرة العمانية وقتل أفرادها في ولاية بدية أسفرت عن جمع الأدلة التي تشير بالاتهام إلى المتورطين في هذه الجريمة.

 

وأضافت إنه بسبب التأخر في الإبلاغ عن الواقعة الذي كان بعد يومين من حدوثها تمكن المتهمون وهم من جنسية آسيوية من مغادرة البلاد.

 

وأكدت شرطة عمان السلطانية انها تقوم والأجهزة الأمنية بملاحقة المتهمين عبر القنوات الرسمية ومواصلة الإجراءات القانونية الواجبة باهتمام كبير ومهنية عالية .

 

وشكرت شرطة عمان السلطانية الجميع على التعاون معها.

 
قد يعجبك ايضا
  1. العاصفه عند الهدوء يقول

    المفروض يعدم بدون محاكمه حتى علشان يكون عبره لغيره مرتكبين جرائم القتل وان شاءالله مثل ماهو وقع قريب بيوقع الاشخاص الثانيين اللي معاه من خلال اعترافه عنهم والمفروض انهم يؤخذ منهم القصاص هنا فالسلطنه لآ في بلدهم لانهم لو حكم عليهم بالترحيل اكيد انهم ماراح يتعاقبوا فبلدهم وراح يرجعوا عمان بهويات ثانيه وجوازات مزوره وبيكملوا حياتهم ولآ كأنهم مسووين شي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.