“شاهد” المصري محمد علي يعد السيسي: سأشرب القهوة والسجارتين وأجلس مع الشعب لوضع خطة إنهاء حكمك

1

تعهد الفنان ورجل الأعمال المصري محمد علي المتواجد في إسبانيا، بإنهاء حكم عبد الفتاح السيسي، وذلك في أخر ظهور له.

وقال محمد علي  في أحد مقاطع الفيديو، التي بثها إن “وقت الكلام انتهى وأنه سيبدأ ثورة ضد الرئيس”.

وأكد في مقطع الفيديو أنه : “غدا سأشرب القهوة والسجارتين ونجلس أنا والشعب وأبويا وأمي ونضع خطة إنهاء حكمك (حكم السيسي)”.

ودعا المقاول محمد علي الشعب المصري إلى الوقوف خلفه ومساندته في ثورته المزعومه، داعيا الشعب إما أن يكون معه أو ضده، مضيفا “انتهى وقت الكلام ونريد أن نعيش وننبسط”.

وشدد  أن جميع الشعب المصري معه وأن القوى السياسية تقف خلفه وكذلك الجيش والشرطة، وقال “لن يقبل الجيش أو الشرطة أو الناس هذا الظلم”.

كما أشار في حديثه إلى أنه بالقول :  “لقد رأيت الخوف في عينيه (السيسي)”.

وأوضح محمد علي أن السيسي شكره في مؤتمر الشباب وأكد أنه بنى القصور التي ذكرها في بعض مقاطعه المصورة.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد تصدي للرد علي مقاطع مصورة للمقاول المصري بأسبانيا خلال مؤتمر الشباب، عقد بالقاهرة السبت، وقال “نبني قصورا ولن تكون في قصور محمد علي فقط، في إشارة إلى حاكم محمد علي (مؤسس الحديثة)”، وقال علي بأن ردود السيسي كانت “غير منطقية”.

وفي ردوده في مقطع الفيديو على السيسي قال : إذا كان الجيش المصري هو أقوى جيش، بحسب ما ذكره السيسي، فلماذا تأتي داعش إلى مصر وخاصة في العريش.

كما تساءل أيضا :  لماذا لم تذهب داعش إلى البحرين او الكويت أو على وجه الخصوص الإمارات، وتأتي إلى مصر.

وتابع قائلا: إن داعش بحسب ما يعلمه فهي تنظيم يريد تطبيق الشريعة، أي أنه محسوب على الإسلام السني، منوها أن الإمارات معروفة بفنادقها وأبراجها التي تفوق أي دولة عربية أخري في الأمور السياحية، التي تتعلق بالسهرات والغناء، أكبر بكثير مما يحدث في شارع الهرم بمصر، فلماذا لم تذهب إلى هناك وتأتي إلى مصر.

واستنكر محمد علي أيضا أن تكون مصر مرهونة إما بحكم النظام العسكري أو الإخوان، حيث يوجد الكثير من غير الطرفين يكون لائقا بحكم مصر، بحسب قوله.

وأوضح أن مصر يبلغ تعداد سكانها أكثر من 100 مليون، في حين الذين يؤيدون السيسي ونظامه لا يصلون إلى 11 مليونا على أقصى حد، فلماذا يفرضون إرادتهم على الشعب.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    خليك مع اعوانك الخونه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.