حارس بارات دبي ضاحي خلفان يضرب بالمندل ويعلن انتهاء الإخوان المسلمين في اليمن عام 2022

0

تسبب نائب رئيس شرطة دبي والرجل الأمني المقرب من ابن زايد ، في موجة غضب واسعة بين المغردين اليمنيين الذين هاجموه بشدة بسبب تغريدة له توقع فيها مستقبل اليمن عام 2022.

ودون “خلفان” في تغريدته التي رصدتها () ما نصه:”في عام 2022…يسقط حزب الاخوان في اليمن ويلاحق اعضاء التنظيم دوليا.”

التغريدة التي اعتبرها ناشطون يمنيون تدخل بشأن اليمن الداخلي ومحاولة إماراتية جديدة لتقليب الشعب اليمني على بعضه، وشنوا على خلفان هجوما عنيفا مطالبين إياه بعدم التدخل في الشأن اليمني.

وهاجمت الناشطة “سماح الرويشان” خلفان وكتبت:”في التاريخ الذي ذكرت لن يكون هناك دولة اسمها الإمارات باذن الله”

بينما دون الكاتب والباحث السوري خليل المقداد ردا على استفزاز ضاحي خلفان:”اعتقد والعلم عند الله أنه وبحلول هذا التاريخ فإن دويلة ابن زايد تكون قد زالت من الوجود، وهذا أملنا بالله سبحانه.”

“ضاحي خلفان تحولت هوايته من “جمع ريش الدجاج” إلى العرافة والتنجيم!”

وقالت مصادر محلية وحكومية يمنية، إن الإمارات سحبت قواتها من القصر الرئاسي في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن جنوبي البلاد.

ونقلت صحيفة “عدن الغد” المحلية عن مصدرين حكومي وآخر في قيادة التحالف العربي، أن “القوات الإماراتية غادرت قصر معاشيق الرئاسي وأخلت مواقعها فيه بالكامل”​​​.

وأضافت الصحيفة أن “القوات الإماراتية المنسحبة نقلت دبابات ومدرعات وأسلحة ثقيلة على متن 5 ناقلات صوب مقرها الرئيسي في البريقة”.

وذكرت أن “عددا من القيادات الإماراتية لا تزال في قصر معاشيق في انتظار وصول طائرة عسكرية لنقلهم صوب معسكر قيادة قوات التحالف”.

وحسب الصحيفة، “دخلت القوات الإماراتية قصر معاشيق أواخر العام 2015”.

وكانت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من قبل الإمارات، سيطرت في العاشر من أغسطس المنصرم، على قصر معاشيق دون قتال، بعد سيطرتها على معسكرات ومؤسسات الدولة في مدينة عدن، بما فيها مقر الحكومة اليمنية، إثر مواجهات دامية مع قوات الحماية الرئاسية استمرت 4 أيام سقط خلالها نحو 40 قتيلا و260 جريحا، حسب الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.