المرزوقي يؤكد أنه لن يسمح باستكمال المخطط الإماراتي في تونس إذا فاز بسباق الرئاسة.. وهذه رسالته لـ ابن زايد

0

أكد الرئيس التونسي السابق والمرشح الحالي للانتخابات الرئاسية الحالية ، أنه لن يسمح باستكمال المخطط الإماراتي في اليمن وسيوقف سعي لقلب نظام الحكم في ، إذا فاز بسباق الرئاسة.

وقال المرزوقي “نحن لم نتدخل في شؤون الإمارات لتغيير نظام الحكم، بل هي التي تدخلت في نظام حكمنا، ومن واجبي الدفاع عن تونس”.

وتابع “ليست لي علاقات سيئة مع الإمارات، بل أدافع عن استقلال تونس وكرامتها ومبادئها”.

وأضاف “علاقاتي جيدة جداً بالدول الغربية، وستكون جيدة جداً بالفضاء الأفريقي، وستكون جيدة بالفضاء المغاربي، خاصة أن الجزائريين سيصبحون قوة فاعلة في تحريك الملف عكس الماضي”.

وأضاف المرزوقي: “بخصوص الأربع دول التي علاقتنا بها غير جيدة (تعد الإمارات أبرزها) فإن المبدأ بسيط: “نحن لا نتدخل في شؤون أي دولة”.

وسبق أن صرح الرئيس التونسي السابق بأن هناك دولاً أجنبية أعطت لنفسها حق شنّ ما سماه «حرباً مقدسة» ضدّ الحرية والديمقراطية في تونس ـ يقصد الإمارات ـ بهدف العودة بها إلى مربع ما قبل الثورة، مؤكداً أن هذه الدول هي نفسها التي تقوم بـ «قتل الأبرياء من الشعب اليمني وتسليح الميليشيات في ليبيا».

 وكشفت تقاري صحفية في نهاية يوليو الماضي أن النظام الإماراتي وضع خططا لمحاولة تعطيل الانتخابات الرئاسية المقررة في تونس عقب وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي.

وفي حينه كشفت تلك التقارير أن ولي عهد أبو ظبي الحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد أصدر أوامر لدائرته الضيقة بسرعة التواصل مع خلايا وقيادات داعش والتنظيمات المتطرفة في تونس بهدف القيام بعمليات قتل وتفجير.

وأوضحت أن الإمارات تخشى من وصول السلطة في تونس لإسلاميين في وقت لم تحسم الأمور حتى الآن في كل من الجزائر وليبيا.

وقررت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اثر وفاة قائد السبسي تغيير أجندة الانتخابات وتقديم الرئاسية الى 15 سبتمبر/أيلول فيما بقيت الانتخابات البرلمانية في موعدها في السادس من تشرين الأول/أكتوبر.

وسبق أن حذر مسئولون تونسيون من مخاطر تدخلات مشبوهة لدولة الإمارات المتحدة في الانتخابات الرئاسية للبلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.