حارس بارات دبي ضاحي خلفان يكشف طبيعة التحالف السعودي الإماراتي حسب فهمه الشخصي: لا تصدقوا المغردين!

0

كشف حارس بارات دبي، ونائب قائد شرطة الامارة ، طبيعة العلاقة بين الإمارات والسعودية خلال الفترة الحالية.

وقال خلفان في تغريدة أطلعت عليها “وطن”،.. ” حسب فهمي الشخصي الإماراتي ليس تحالفا فقط من اجل التصدي للحوثي ولكن لكل المشاريع الرامية إلى استهداف الأمن القومي في الارض العربية.. وذلك بالتعاون مع الحلفاء الآخرين في منظومة التحالف العربي”.

وزاد خلفان في تغريداته محاولاً إبعاد تهمة عمل الإمارات على تقسيم اليمن، “القول بأن الامارات تريد تقسيم اليمن قول باطل .. الدولة بصفتها الرسمية ..شئ …والناس بوجهة نظرهم الشخصية شئ آخر .. من العيب.. أان تحمل دولة وجهات نظر شخصية لمغردين”.

وتابع حارس بارات دبي قائلاً :” “أتمنى على التحالف.. والإمارات ومن معهما أن الامور يحكمها .. وإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي .. الأمر .. لا اقتتال .. الحوار وعلاج الخلافات العالقة”.

وسقطت مدينة عدن مجددا الخميس في أيدي قوات “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم إماراتيا، بعد غارات جوية لطيران الإمارات استهدفت مواقع الجيش اليمني في عدن وأبين (جنوب)، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى، وفق مصادر متطابقة وشهود عيان.

وبعد ظهر الخميس، سقطت مدينة زنجبار مركز محافظة أبين بيد قوات الانتقالي، بعد يوم واحد من سيطرة القوات الحكومية عليها.

وأقرت الإمارات، الخميس، بشن ضربات جوية، جنوبي اليمن، وبررت ذلك بأنها “استهدفت مجموعات مسلحة ردًا على مهاجمتها قوات التحالف في مطار عدن”.

وقدمت الحكومة اليمنية، الخميس، طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته “القصف السافر” الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

وقالت الخارجية اليمنية في تغريدة عبر “تويتر”: “طلبت الحكومة اليمنية، رسميا، من مجلس الأمن، عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة”.

وأضافت أن القصف الإماراتي على قوات الحكومة اليمنية جرى حين كانت الأخيرة “تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا”.

في السياق، قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الخميس، إن انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي تم بدعم وتخطيط الإمارات، في مسعى منها لتقسيم اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بعد وقت قصير من سقوط مدينة عدن مجددا في أيدي قوات “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا.

فيما طالبت الحكومة اليمنية، الرئيس عبدربه منصور هادي، بتوجيه رسالة رسمية إلى المملكة العربية السعودية، يطلب فيها إنهاء مشاركة الإمارات في تحالف دعم الشرعية باليمن.كما طالبت بتعليق العلاقات الدبلوماسية مع الإمارات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.