“العربية” في ورطة.. استضافت مسؤولاً يميناً لتخفيف حدّة الهجوم على الإمارات لكنّه قال ما يفضحها

0

فاجأ رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام في الحديدة د. عصام شريم، مذيعة قناة “ الحدث” التي تبث من ، بهجومٍ حادٍ وغير مسبوق على التحالف السعودي – الإماراتي في .

واستضافت القناة “شريم”لتخفيف حدة الهجوم على أبوظبي ومليشياتها، لكنه فاجأ القناة بمهاجمته للتحالف، مؤكَّداً أن التحالف فشل فشلاً ذريعاً، وتبيّن أنه أكذوبة كبرى.

كما طالب “شريم” الرئيس اليمني بالإستقالة، وأشار إلى أنه لم يعد يستطيعوا الدفاع عن التحالف.

وكانت الخارجية الإماراتية اعترفت بالضربة التي نفذتها مقاتلاتها واستهدفت مواقع للجيش الوطني التابع للرئيس عبد ربه منصور هادي، وأدى لسقوط 300 قتيل وجريح من عناصر الجيش.

وقالت الخارجية الإماراتية إن الضربة “استهدفت المليشيات الإرهابية بضربات جوية محددة، يومي الأربعاء والخميس”.

وأوضحت أن “عملية الاستهداف تمت بناء على معلومات ميدانية مؤكدة بأن المليشيات تستهدف عناصر التحالف الأمر الذي تطلب ردا مباشرا لتجنيب القوات أي تهديد عسكري، وقد تم تنفيذ الضربات بشكل محدد”.

وأشارت إلى أن “استهداف قوات التحالف تم عبر مجاميع مسلحة تقودها عناصر تابعة للتنظيمات الإرهابية هاجمت قوات التحالف العربي في مطار عدن مما نتج عنها إصابة عنصرين من عناصر قوات التحالف”.

وقدمت الحكومة اليمنية، الخميس، طلبا رسميا لمجلس الأمن الدولي، بعقد جلسة حول ما أسمته “القصف السافر” الذي شنته الإمارات على قواتها جنوبي البلاد.

وقالت الخارجية اليمنية في تغريدة عبر “تويتر”: “طلبت الحكومة اليمنية، رسميا، من مجلس الأمن، عقد جلسة حول القصف السافر الذي قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة ضد قوات الجمهورية اليمنية المسلحة”.

وأضافت أن القصف الإماراتي على قوات الحكومة اليمنية جرى حين كانت الأخيرة “تمارس حقها الدستوري في مواجهة المليشيات المتمردة التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا”.

في السياق، قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، الخميس، إن انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي تم بدعم وتخطيط الإمارات، في مسعى منها لتقسيم اليمن.

جاء ذلك في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، بعد وقت قصير من سقوط مدينة عدن مجددا في أيدي قوات “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.