ابن زايد يمهد لانسحاب كامل وتوريط السعودية.. ضاحي خلفان: الإمارات ستغادر اليمن عاجلاً أم آجلاً

0

زاد في الفترة الأخيرة حديث المسؤولين الإماراتيين والشخصيات البارزة المحسوبة على حكام الإمارات، حول انسحاب الإمارات من اليمن بعد فشل جميع مخططاتها ودرءا لشر الذي هدد بقصف دبي وأبوظبي.

وخرج نائب رئيس شرطة دبي ـ الرجل الأمني المقرب من ابن زايد ـ ليؤكد على هذا ويصرح بأن الإمارات ستغادر اليمن عاجلا أم آجلا.

ودون “خلفان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”المغردون الذين يقولون: الامارات.. اخرجي الإمارات خارجة آجلا ام عاجلا..لكن شعب الجنوب الرافض للشمال باق ياجماعة..مهما حاولتم فكونوا منطقيين.”

وهاجم العديد من النشطاء اليمنيين تغريدة خلفان وتحريضه على انفصال الجنوب، وردت عليه ناشطة:”لاشمال لاجنوب اليمن في القلوب، شئت ام ابيت ليس لك دخل في شعبنا ووطننا ياوجه النحس”

وأفحمه المحامي وليد علي:”لست المتحدث باسم ابناء الجنوب فنحن ابناء وطن واحد اسمه اليمن واخوة جميعا ولامكان للدخلاء والخبثاء امثالكم بيننا لذا اعلم بأن #طرد_الإمارات_مطلب_شعبي_ورسمي”

ودون ناشط آخر:”الإمارات دولة عربية حدودها ليست في عدن أو أبين أو شبوة اجعلوا مجلات للتسامح و اليمنيين إخوة قادرون على التعايش السلمي .”

وفي ضربة قاصمة لابن زايد ومخططاته وصلت قوات الجيش اليمني عدن وأحكمت سيطرتها على المطار الدولي، وقد أفادت مصادر ميدانية بانهيار قوات المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الجيش الحكومي دخلت مطار عدن وسيطرت على البوابة الرئيسية فيه.

وأضافت أنه تم تعليق الرحلات الجوية في المطار، كما أن القوات الإماراتية قامت بإخلائه من الموظفين.

وذكرت تلك المصادر كذلك أن اشتباكات تجري الآن في جولة الرحاب ومحيط مطار عدن بين قوات الحكومة والقوات المدعومة إماراتيا.

وقال وزير الإعلام اليمني على تويتر “قوات الحكومة تنتزع السيطرة على مطار عدن من الانفصاليين الجنوبيين”.

وقد وصلت تعزيزات لقوات الحكومة قادمة من محافظة شبوة جنوبي شرق البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن قوات الجيش اليمني وصلت منطقة العريش بمديرية خور مكسر المدخل الشرقي لمدينة عدن، بعد أن تمكنت من السيطرة على منطقة العلم.

وأضافت أن اشتباكات متقطعة تدور بين قوات الجيش وقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي تدعمه أبو ظبي في محيط مطار عدن الدولي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.