هل ستكون نهايته بـ”السم”؟.. الإمارات تسعى للتخلص من الرئيس هادي نهائيا وتغريدات خلفان تكشف ما هو مخفي

0

قال نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، والرجل الأمني الإماراتي المقرب من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، في تغريدة له أثارت جدلا واسعا إن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي سيسقط في 2020.

ومن المعروف بحسب النشطاء أن “خلفان” لا يقدح من رأسه ولا يغرد إلا بأمر، وتغريداته الهجومية العنيفة على هادي والحكومة اليمنية الشرعية مؤخرا تشير إلى مخطط إماراتي يحاك للتخلص من الرئيس اليمني نهائيا.

ومؤخرا ظهرت الإمارات على حقيقتها وصرحت بعدائها للحكومة اليمنية والرئيس هادي، وظهر ذلك جليا في دعم انفصال الجنوب وانقلاب عدن وميليشيات هاني بن بريك ما أحدث أزمة بين أبوظبي والرياض لتضارب المصالح.

وأشار نشطاء إلى عدة سيناريوهات استخدمها محمد بن زايد من قبل للتخلص من خصومه كان معظمها بالقتل في حوادث مدبرة ودس السم، مشيرين إلى أنه ربما يتم التخلص من هادي بنفس الكيفية خاصة وأنه يقيم في الرياض تحت حراسة مشددة.

ورغم  رغم مضي تسع سنوات تقريبا على اغتيال الشيخ أحمد بن زايد إلا ان أسئلة كثيرة لا زالت مطروحة حول حادث اغتياله الغامض عبر اسقاط طائرته في المغرب.

ولم تخرج الإتهامات عن دائرة شقيقه الذي يحكم الإمارات بعد أن غدر بشقيقه “خليفة” وتقول مصادر المعارضة الإماراتية انه قام بتسميمه لكي يستفرد بحكم الإمارات.

وقد عادت قصة اغتيال أحمد بن زايد إلى الواجهة بعد أن كشفت الأنباء عن تورط شقيقه محمد بن زايد في أكثر من إنقلاب في عدة دول عربية وانتهاجه لأساليب دموية للخلاص من الثورات العربية وتورطه في أكثر من دولة عربية ومنها وليبيا واليمن.

كما أثبتت عدة وثائق وتحقيقات فلسطينية ضلوع القيادي المفصول من حركة فتح ورجل ابن زايد محمد دحلان بشكل مباشر في وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

وكانت وثيقة أعدتها لجنة التحقيق في وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات تؤكد بشكل قاطع أن النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان هو من قام باستبدال دواء كان يتعاطاه عرفات بآخر مسمم.

وأيضا تتهم الوثيقة “دحلان” بتجنيد ضباط وقادة بهدف القيام بانقلاب عسكري في الضفة الغربية.

وكان المغرد الإماراتي الشهير “مجتهد الإمارات”، قد واصل تسريباته قبل أشهر حول مخطط ولي عهد أبو ظبي ومستشاره القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان لتنفيذ انقلاب بسلطنة عمان، لافتا بأن المخطط يشمل اغتيال السلطان قابوس بن سعيد وعمل انقلاب عسكري وتنصيب شخص آخر، على حد قوله.

وقال “مجتهد الإمارات” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها (وطن) حينها :”على الأشقاء في سلطنة عمان الحذر هناك مخططات و مؤامرات يقودها محمد بن زايد تحاك ضد السلطنة و تهدف إلى نشر الفتنة الطائفية فى السلطنة.

وكشف في تغريداته عن مؤامرة كبيرة يقودها ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد, ومستشاره القيادي الفلسطيني الهارب محمد دحلان ضد سلطنة عمان، من خلال دعمهم للمعارضة العمانية المزعومة في مسندم وظفار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.