الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةالهدهددبلوماسي سعودي ينشر وثيقة تكشف ما ذكره حساب عُماني شهير عن وقوف...

دبلوماسي سعودي ينشر وثيقة تكشف ما ذكره حساب عُماني شهير عن وقوف الإمارات سرا وراء قصف الحوثيين للسعودية

- Advertisement -

وطن – في تأكيد على ما ذكره حساب “الشاهين” العُماني قبل أيام عن وقوف ابن زايد وراء القصف الحوثي للسعودية، ألمح الدبلوماسي السعودي السابق سلطان الطيار إلى نفس الأمر ونشر تقرير لجنة خبراء مجلس الأمن عن طائرات الحوثي التي تقصف المملكة وتهريبها لليمن من قبل الحكومة الإماراتية.

ونشر ” الدبلوماسي سلمان الطيار ” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) جزء من تقرير مجلس الأمن ، والذي أشار إلى اعتراض قوات الشرعية في مأرب شحنة طائرات قادمة من دبي تم شراء مكوناتها عبر الامارات ( ذكرت اللجنة اسم البنك و رقم الحساب) ثم تقوم شركة إيرانية بتركيبها ثم ترسلها إلى اليمن عبر دبى كما أشار التقرير.

- Advertisement -

كما نشر أيضا الجزء الذي يشير إلى تهريب الوقود من إيران إلى الحوثيين بتزوير وثائق في الامارات على أنه تم تعبئتها في عمان، كما جاء بنص تقرير لجنة الخبراء في الأمم المتحدة المقدم الى مجلس الأمن في 25 يناير 2019.

الإمارات “باعت” السعودية في اليمن.. هذه تفاصيل اتفاق سري جرى بين أبو ظبي والحوثيين

وكان حساب “الشاهين” العُماني الشهير فند مزاعم واتهامات كتائب الذباب الإلكتروني للسلطنة بدعم الحوثيين وتهريب السلاح لهم، وقلب الطاولة على الإمارات حث أثبت بالدليل دعم عيال زايد للحوثيين وتزويدهم بالطائرات المسيرة لضرب المملكة بالوكالة.

وأكد “الشاهين” في سلسلة تغريدات له بتويتر رصدتها (وطن) أن الذباب الإلكتروني كثف مساعيه خلال الأيام الماضية لمعاودة اتهام السلطنة بتهريب السلاح في محاولة خبيثة لإثارة الرأي العام تزامناً مع بعض الأحداث الجارية في حرب اليمن والخبث الإماراتي السافر في قلب الأحداث وتأليب النفوس.. حسب وصفه.

- Advertisement -

وأعاد الحساب العُماني الشهير طرح مقتطفات من تقارير لجنة خبراء اليمن بالأمم المتحدة ما بين 2016-2018 وهي تقارير موثقة دولياً، تثبت تهريب الإمارات لشحنات أسلحة عبر سفن ادعت زورا أنها تتبع سلطنة عمان.

ولفت أيضا إلى مصادرة السعودية قبل ذلك شحنات على متن سفن تتبع شركات إماراتية متجهة لموانئ يمنية بوثائق مزورة تدعي أن الشحنات مصدرها عمان وبعد التحقيق الدقيق وكشف الملابسات فضلت السعودية اما  انتهاج الكذب باتهام عمان أو الصمت.

وضرب “الشاهين” مثال على ذلك بوثيقة من بين عدة وثائق صادرة في تقارير مجلس الأمن، أن شحنات مزورة تدعي أن الشحنات مصادرها موانئ خصب وصحار في حين أن الحمولات إيرانية وتم تحميلها بميناء الفجيرة  وموثق مسار السفن بالأقمار الصناعية”

ومع التصعيد الحوثي ضد أهداف في الداخل السعودي، لاحظ مراقبون أن الإمارات الحليف الرئيسي للمملكة في حرب اليمن، ظلت بمنأى عن هجمات الصواريخ والطائرات المسيرة. وتزامن هذا مع أحاديث راجت عن تفاهمات واتصالات بين أبوظبي والحوثيين.

وكان نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني، كشف عن وجود اتصالات وتنسيقات غير مباشرة بين الحوثيين والإمارات خصوصا فيما يتعلق بالانسحاب من الحديدة، وقال إن هناك تعاونا استخباراتيا ولقاءات دورية مع الجانب الإيراني أيضا”.

كما أفاد مدير مكتب الرئيس الإيراني محمود الواعظي بأن أبو ظبي في طور إعادة النظر في سياساتها المتشددة بحرب اليمن وتغير تموضعها العسكري، وقال إنها تحاول التمايز عن السعودية لاتخاذ موقف مختلف فيما يخص اليمن.

كاتب يمني: الإمارات ترفض تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية لإبتزاز السعودية

spot_img
اقرأ أيضاً

3 تعليقات

  1. ارى ان المعارك ستصل إلى وسط المملكة
    ما اقصده ليس قصف بالطائرات المسيرة أو الصواريخ كما يجري الآن بل معارك وجها لوجه المملكة في خطر وقريبا جدا سيحدث هذا تذكروا..

  2. واضح من استهداف السعوديه يوم امس بعشرة صواريخ دفعة واحده ان الامارات خلفها حتي تغطي علي انكشاف خيانتها للسعوديه المشكلة ان الكل يعلم ان الامارات طعنت السعودية في ظهرها ومع ذالك لازال (( ولي العهد )) اخر من يعلم وكعادة الزوج المخدوع الذي يعلم بعد ان يعلم الجميع ابن سلمان الغر الغبي الاحمق لايريد ان يصدق ان الامارات تتلاعب به وبجيشه وتورده موارد الهلاك الا اذا كان ولي العهد السعودي يريد ان يدمر المملكة فهذا شيء اخر /لانه بكل بساطة يعمل عمل الاعداء فقد دمر اقتصاد البلاد واخلاقها ونشر الفساد واباد الجيش وسجن العلماء والمواطنين حتي النساء لم تسلم من اذاه وهذا دليل علي انه قادم لتدمير السعودية بمعية شيطان العرب فهل يفيق الشعب السعودي قبل خراب مالطا لا اعتقد فمن جبل علي الخنوع سيبقي خانعها حتي تقع الفاس في الراس وساعتها سنسمع العويل والبكاء .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث