مستشار ابن زايد يسعى لإشعال أزمة بين سلطنة عُمان وإيران بتغريدة خبيثة.. عُمانيون كانوا له بالمرصاد

3

استمرارا لمسلسل الهجوم الإماراتي ضد ومحاولة شيطنة دورها الرائد بالمنطقة، خرج مستشار ابن زايد الأكاديمي الإماراتي الدكتور عبدالخالق عبدالله بتغريدة خبيثة حاول فيها إشعال أزمة بين السلطنة وإيران.

“عبدالله” وفي تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر قال إن مضيق هرمز الذي يمر عبره 40% من اجمالي المتداول في العالم هو مضيق عماني خليجي عربي دولي.

وتابع:”والقليل منه ايراني لكن إيران تتصرف وكأن هذا المضيق إيراني 100%.”

واعتبر عُمانيون إقحام ابن زايد لسلطنة عُمان في تغريدته محاولة خبيثة منه لإشعال أزمة بين السلطنة وإيران.

المغرد العُماني الشهير “بوغانم” كان رده حاضرا على التغريدة الإماراتية الخبيثة:”مضيق هرمز دولي بحدود مشتركة بين الامبراطوريتين العمانية والفارسية في القرن التاسع عشر كانت تمر عبره 90% من حركة القرصنة العالمية من الساحل المتصالح اما اليوم فكما تفضلت تمر عبره 40% من عمليات نقل النفط”

وطرح “الشاهين” في تغريدة أخرى سؤالا على الأكاديمي الإماراتي وضعه في موقف محرج:”السؤال الان والذي نتمنى إجابة عليه: عقدتم اجتماع سري  مع في مايو فتم مهاجمة الناقلات أمجاد ومرزوقة و أندريا فيكتوري و أ. ميتشل عقدتم اجتماع سري معها في يونيو فتم مهاجمة الناقلات فرونت التاير و كوكوا كوريجس”

وتابع سؤاله:”وعقدتم اجتماع علني معها بعد احتجاز #السفينة_الاماراتية_رياه فتم احتجاز السفينة البريطانية امبيريو وسفن أخرى أفرج عنها لاحقاً. يمكن صدفة كل شي جايز، لكن هل من تفسير كيف تقوم سفن إماراتية بالابحار عبر المضيق باستمرار بين موانئ جبل علي وراشد والمياه الدولية في بحر عمان لأشهر دون أن ترسو. وهي تقوم بتهريب النفط الإيراني؟”

وأفحمه مغرد عُماني آخر بقوله إن الجانب العُماني من المضيق بطول ١٢ ميل بحري تحت حماية الأشاوس المغاوير من البحرية السلطانية العُمانية.

وتابع:”فنحن لا نتعامل بمنطق السياسة الهجمية الوقتية، بل لدينا فكرنا وسياستنا التي لا تتبع أوامر غيرنا، وتأكد بأن عُمان تُدرك ماتفعل وكيف تتعامل مع الأمور بطرقها الذكية الحكيمة.”

و”هرمز” هو مضيق دولي، ويعد ممراً طبيعياً وحيوياً للتجارة الدولية، يصل بين بحرين ويشكل مياهاً إقليمية للدول المطلة عليه، وهي إيران وسلطنة عمان، حيث تمتلك كل منهما بحراً إقليمياً محدداً باثني عشر ميلاً، خصِّص ممران (ذهاباً وإياباً) للملاحة في المضيق وفقاً للخصائص الهيدروغرافية التي حددتها “المنظمة الدولية للملاحة البحرية”.

وبذلك، يكون لعُمان ذات النفوذ الذي تفرضه إيران في مضيق هرمز، لكنها تتمتع بعلاقات شراكة متينة مع طهران، وعلاقات متزنة مع دول الخليج الأخرى وواشنطن.

وفي الآونة الأخيرة تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، ثم دخلت بريطانيا أيضاً، بسبب استهداف ناقلات نفط في مياه الخليج، واتهام واشنطن لطهران باستهداف مصالحها في المنطقة، قبل أن تنضم أستراليا أيضاً للحلف.

وتسعى الولايات المتحدة الأمريكية، منذ يوليو الماضي، إلى تشكيل تحالف دولي يتولى مهمة حماية الممرات المائية في مضيقي هرمز وباب المندب.

وفي 30 يوليو الماضي، قال وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو: إن “واشنطن طلبت من أكثر من ستين دولة تقديم المساعدة لتأمين خطوط الملاحة البحرية”، مضيفاً أن إيران “أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وأظهرت استعدادها لسحب السفن التجارية من البحر، ووضع الألغام على ست سفن”.

قد يعجبك ايضا
  1. من غير اسم يقول

    زين يا نق نق جبت لنفسك الكلام ، مجنس وبعدك تهرف في ما لا تعرف وفي امر اكبر منك انت ومعزبيك بأرقام فلكية

  2. ابن المهلب يقول

    هههه بنات زايد لعبن بعيد 😂😂😂وشلو خمامكم المرتزقه. كل شي مكشوف وما خفي أعظم

  3. العاصفه بعد الهدوء يقول

    ههههههه حلوه نقانق هاذي عاد انا امبوني مااحب النقانق واليوم تلوعت منها اكثر
    المرتزق الجمره تلخبيثه هاذا المنافق باغي يشعل النيران بننا وبين ايران مايعرف ان عمان ماتحرقها شرارة الفتنه ابد روح رقص بعيد ياولد السافله ميداننا مايعزف اوتار الخبث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.