لطمة على وجه السعودية العظمى والإمارات.. “شاهد” القضاء الأمريكي ينشر وثائق التآمر على قطر وهذه تفاصيلها

0

نشرت المحكمة العليا في نيويورك الخميس، وثائق حملة التآمر التي تعرضت لها ، بعد الحصار الذي فرض عليها من قبل والإمارات ودول أخرى في حزيران/ يونيو 2017.

وقالت المحكمة في هذه الوثائق التي جاءت في نحو 19 صفحة، إن قطر تعرضت لحملة ممنهجة لتهميشها ووصمها بالإرهاب، فضلا عن تعرضها لحملة تحريض من قبل منظمات معينة في واشنطن مدفوعة من دول الحصار، بغية حث الكونغرس الأمريكي على اتخاذ حزمة عقوبات ضدها.

ولفت قاضي المحكمة إلى تحريض تعرضت له الدوحة لدى الإدارة الأمريكية من قبل الجهات عينها، بهدف حث الأخيرة على نقل القاعدة الأمريكية في قطر إلى دولة مجاورة.

ونشرت هذه المحكمة الوثائق في سياق الاتهام الموجهة لرجل الأعمال الأمريكي المقرب من الرئيس ترامب “إليوت برودي”، بالتورط في استمالة إدارة ترامب وحثها على اتخاذ إجراءات ضد قطر.

وسعى برودي وشريكه رجل الأعمال الأميركي من أصل لبناني جورج نادر مرارا للتأثير في البيت الأبيض عن طريق مدحهما لوليي عهدي السعودية وأبو ظبي أمام الرئيس الأميركي دونالد ترامب مباشرة أو عن طريق مراسلته.

وكانت مؤسسة “إليوت برودي” خسرت دعوى قضائية رفعتها ضد قطر كانت تهدف لإصدار أمر قضائي يمنع الدوحة من نشر رسائل بريد إلكتروني وغيرها من الوثائق زعمت المؤسسة أن قراصنة يتبعون الدوحة أقدموا على اختراقها من أجهزة الكمبيوتر التابعة لها.

وعلق الحقوقي الدولي الدكتور محمود رفعت على القرار الأمريكي في تغريدة رصدتها “وطن” قائلاً :” صفعة قوية تلقتها #السعودية و # بأن نشرت محكمة #نيويورك وثائق لسلسلة حملات من خداع وزيف أنفقت بها الرياض وأبوظبي ملايين الدولارات في #أمريكا لتلفيق تهم لقطر وإظهار #قطر كدولة راعية للإرهاب “.

وأضاف :” سيكون لذلك مردود قوي على ابن سلمان وأبناء زايد بامكانية ملاحقتهم بالمحاكم وتجريمهم “.

يشار إلى أن قطر تعيش حصارا منذ 5 حزيران/ يونيو 2017، من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وذلك إثر اتهامها بدعم وتمويل الإرهاب، الأمر الذي تنفيه الدوحة بشكل قاطع، متهمة هذه الدول بأنها تحاول أن تنفذ وصاية على سياساتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.