السفارة الأمريكية بأنقرة ضيعت مجهودات السعودية لشيطنة السياحة التركية في لحظة.. وهذا ما حدث

0

في خطوة مزعجة كثيرا النظام السعودي الساعي منذ أشهر بكل قوته لشيطنة والتحريض ضدها بنشر الإشاعات والأكاذيب، نفت سفارة واشنطن لدى أنقرة، ادعاءات تتحدث عن نشرها رسالة تحذير طارئة للرعايا الأمريكيين في تركيا.

جاء ذلك في بيان نشرته، الخميس، ردًا على شائعات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بهذا الخصوص.

وأشارت أن الشائعات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي حول نشر رسالة حالة طارئة للمواطنين الأمريكيين في تركيا، “لا تمت للحقيقة بصلة”.

وقالت إن الرسائل والتحذيرات المتعلقة بالمواطنين الأمريكيين تُنشر أمام الرأي العام.

وأكّدت أنه منذ مارس الماضي لم يُنشر أي تحذير من الطرف الأمريكي.

يشار إلى أن هناك حملات متوالية، يشنّها الإعلام السعودي، ومنصّات اجتماعيّة تقودها ما يُعرف باسم الجيوش الإلكترونيّة ضد تركيا، وهدفها التركيز على تشويه السياحة، ومنع السعوديين من زيارتها.

وكانت الصحافة السعوديّة حريصةٌ هذه الأيّام على التحذير من السفر إلى تركيا، وتنقل عن مصادرها مجهولة المصدر، حوادث تقول إنّ السعوديين يتعرّضون لها خلال تواجدهم في تركيا، وضمن حملة يتم استهدافهم فيها كونهم سعوديين على وجه التحديد.

وكان آخر تلك المزاعم والأكاذيب إدعاء اختطاف مواطنة سعودية في إسطنبول، الحادث المزعوم الذي خصصت لها كتائب الذباب الإلكتروني السعودي وسما للترويج له ومهاجمة تركيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.