كاتب سعودي متصهين يتباهى بانضمامه لأسرة صحيفة إسرائيلية: لأول مرة بالتاريخ ولم يسبقني أي كاتب عربي لهذا

6

في تأكيد على صهيونيته خرج الكاتب السعودي المثير للجدل عبدالحميد الغبين، يتباهى ويتفاخر بانضمامه لأسرة كاتبي مقالات الرأي بصحيفة “إسرائيل هايوم” العبرية ونشره أول مقال بها حيث أكد أنه أول كاتب عربي خليجي ينضم إلى كتابة مقالات في الصحف الإسرائيلية.

ونشر “الغبين” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مقاله الأول بالصحيفة العبرية واسعة الانتشار تحت عنوان “منظور سعودي جديد للسلام”.

وعلق بقوله:”لأول مرة في التاريخ كاتب عربي خليجي ينضم إلى كتابة مقالات في الصحف الإسرائيلية عبر صحيفة إسرائيل هايوم واسعة الانتشار، المقال يتحدث عن السلام ومستقبل الفلسطينيين والمسجد الأقصى وكيف ستغير العالم بقيادة الملهم

وقوبلت تغريدة الكاتب المقرب من النظام بهجوم واسع من قبل متابعيه الذي استنكروا تباهيه بصهيونيته على الملأ، وأرجع بعضهم الأمر لرغبة “الغبين” في التقرب أكثر من ابن سلمان بالسير على خط السياسة السعودية الجديد المحابي للاحتلال الإسرائيلي المعادي للفلسطينيين.

ومنذ صعود نجم ولي العهد محمد بن سلمان -في يونيو 2017- بدأ الحديث المباشر والعلني عن التطبيع، ونحا بعض المثقفين المحسوبين على السلطة إلى تفكيك المقاربات السابقة للتطبيع، وإحالة أسباب الصراع العربي الإسرائيلي إلى “العقدة النفسية”، وهي المقاربة نفسها التي اعتمدها الرئيس الراحل أنور السادات في زيارة القدس في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 1977، ثم توقيع اتفاقية كامب ديفد في سبتمبر/أيلول 1978.

وإضافة إلى مدير الاستخبارات السابق تركي الفيصل، وأنور عشقي الكاتب والضابط السابق والمحلل الإستراتيجي، فقد انبرت أقلام سعودية عديدة للتنظير لللعلاقات “الإيجابية” مع إسرائيل، وزادت جرعة الترويج للتطبيع ومساحته الإعلامية متزامنة مع تقارير إسرائيلية وغربية عن خطوات رسمية في شكل زيارات واجتماعات ومشاريع مشتركة، وتدور كلها حول شخص ولي العهد محمد بن سلمان.

واشتهرت تدوينات وتغريدات لإعلاميين كتاب من أمثال أحمد الفراج، وعبدالحميد الغبين، ومحمد آل شيخ، وعبد الرحمن الراشد الذي دعا لإعادة النظر في مفهوم علاقات المملكة مع فلسطين وإسرائيل”.

ومنذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد أصبح التطبيع يستند على خطط سياسية وإعلامية مدروسة، ويقوم أساسا على تهيئة الرأي العام السعودي لتوجه علني مقبل نحو علاقات رسمية مع إسرائيل، واعتماد خطط إعلامية متدرجة وممنهجة لإحلال مفهوم التطبيع، ونزع صفة الممنوع عنه ليصبح متداولا وعاديا.

وفي هذا السياق يجري دفع عدد من المشاهير من الإعلاميين وغيرهم، للإدلاء بموقفهم الداعم للتطبيع على وسائل التواصل الاجتماعي أو الصحف والفضائيات واعتباره أمرا طبيعيا، ومحاولة إقناع بعض العلماء والمشايخ و عدد من الدعاة المشهورين للتحدث بإيجابية عن إسرائيل والتطبيع معها، وتأسيس الجيوش الإلكترونية لدعم الموضوع والرد على الرافضين.

قد يعجبك ايضا
  1. احمد يقول

    في الوقت الذي يمنع على السعودي حتى التعاطف مع الأشقاء القطريين يتسابق هؤلاء و يتباهون بعلاقتهم مع الصهاينة ما يجب التاكيد عليه ان هذه الحثالات لا يمكنهم المجاهرة بذلك لولا الدعم و التشجيع من ” ولاة الامر ” نسال الله ان يحشرهم جميعا في جهنم .

  2. ابوعمر يقول

    ……….وحتى تكون كريما سخيا ..قدم لهم مؤخـــرتك عربون محبة واجلال لأشقاءك الصهاينة…….عجل ….

  3. جاسم يقول

    يحق له ان يفخر وينفخر فهو اول سعودي تفض بكارته في اسرائيل ولمن لايعرف فالسعوديه وخاصة مناطقها الجنوبيه بنجران ومناطق المدينه المنوره وخاصة العلا هي مهد اليهود ومدنهم القديمه ولازال هناك سعودييون كثر يدينون باليهوديه خفية ويدعون الاسلام ومنهم موظفون كبار وعسكريون .

  4. John Smith يقول

    العرق دساس .. مثل عربي شهير من تجلياته حنين الأسرة الحاكمة في مملكة الرمال إلى أجدادهم و أبناء عمومتهم من آل مردخاي ..اللعنة على حكام بني سعود من البذرة لآخر العنقود

  5. مواطن بلا وطن يقول

    على هامش الموضوع !
    خواطر ، والخالق اعلم .

    العرق دساس ! تمعن جيداً ، سعد ابن معاذ وبنو قريضة ، حكم سعد / تقتل المقاتلة وتسبى النساء والذرية ،،، الخ
    حين سبيت نساء اليهود فمن الطبيعي ان يطؤوهم المسلمين بملك اليمين ، واجزم انهم انجبوا منهم ، فيأتي جيل من عرق الام اليهودية من هم على شاكلة هذا المعتوه الذي يحن لعرقه .

    اكتفيت

  6. ابو النصر يقول

    انا كل شئ وكل خيانه ولعانة والدين بطرف
    والطرف الاخر القائد الملهم
    ولك يا ابن الكلب
    ملهم بأي شيء انا مو فاهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.