“شاهد” سعد الفقيه يفضح خيانة السعودية والإمارات للاسلام ودعم حملة التطهير العرقي للمسلمين في كشمير

1

شن السياسي السعودي البارز الدكتور سعد الفقيه، هجوما عنيفا على وليي عهد وأبوظبي لدعمهم مشروع الهند الطائفي ضد المسلمين في وصمتهم على مجازر الهندوس بحق المسلمين هناك.

وقال “الفقيه” في كلمة مصورة له إن الهند ألغت الوضع الأممي لكشمير حيث كان لها حكم شبيه بالذاتي منذ السبعينيات وألغته السلطات الهندية فجأة بدون مقدمات وأنزلت مئات الألوف من قوات الجيش لكشمير وتريد أن تقضي على الهوية الدينية في كشمير.

وتابع أن وضع الهند الآن طائفي هندوسي وموقف السعودية سلبي جدا فلم تستنكر حتى ولم ترفض بل عقدت صفقة ب15 مليار دولار مع الهند عبر شركة أرامكوا للمضافي في غرب الهند بدلا من أن يستخدموا قوة المملكة السياسية والمالية والحرمين وتأثيرهم على المسلمين في الهند لتعطيل المشروع الهندي”

وأضاف مهاجما ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد:”طبعا أسوأ فمن شدة كره للإسلام خالفت القانون الدولي من أجل تأييد الهندوس لضرب المسلين في كشمير وبسبب علاقتنا الوثيقة مع الامارت فالسعودية تتحمل معها القرار والدليل الصفقة ب 15 مليار وتبعية ابن سلمان لابن زايد”

وكانت وكالة “أسوشيتدبرس” الأمريكية أرجعت، الموقف العربي الصامت إزاء قضية إقليم كشمير، إلى كون الهند شريكاً تجارياً، أكثر أهميةً من باكستان، لدى دول الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة، إن دولاً خليجية آثرت الموقف الصامت، لحماية مصالحها التجارية مع الهند، التي تقدر بأكثر من 100 مليار دولار سنوياً.

ووصفت الهند بأكبر الشركاء الاقتصاديين في شبه الجزيرة العربية.

ويأتي صمت الدول الخليجية، بالرغم من تجريد الهند لإقليم كشمير، من الحكم الذاتي، وفرض حظر تجول عسكري، وعزل السكان عن الاتصالات والإنترنت.

قد يعجبك ايضا
  1. mutaz يقول

    المسلمين وخاصة المسعودين يريدوا أن يأكلوا فقط .. أخر همهم ما تتحدث عنه ، أخر همهم محمد واخر همهم الله ، ولا يهمهم حتى .. ليسو بحاجه لهم .. المهم الكبسه … وفروج البيك موجود .. حتا لو هدو الكعبه لا يهمهم ،، حتا لو فجروا الرسول لا يهمهم طالما في فلوس خبيبي الكبسه كله تمام
    اذا جماعتهم وربعهم وعربهم يتأمرون عليهم ليل نهار وفجأه صار الفلسطيني شتات الرومان وبقايا يونان ، واليهود هم العرب الأقحاح واصحاب الأرض هههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.