كاتب إماراتي: حقل “الشيبة” أصله إماراتي تحتله السعودية وتسرق منه يومياً أكثر من 650 ألف برميل نفط

2

تزامنا مع القصف أمس، السبت، لحقل “الشيبة” النفطي في على حدود بعشر طائرات مسيرة ووقوع خسائر فادحة، أعاد ناشطون نشر مقال قديم لكاتب إماراتي يهاجم فيه ويتهمها باحتلال وسرقة النفط منه حيث أن أصله بأرض إماراتية لا سعودية.

والمقال الذي أُعيد تداوله بين النشطاء منذ الأمس، نشره الكاتب الإماراتي في 24 نوفمبر 2015، في موقع “صوت الخليج الحر” تحت عنوان “الإمارات تتكلم على المكشوف”.

وقال فيه مهاجما السعودية : “يعتبر الفكر السعودي الوهابي من أقبح وأنكر الأفكار على وجه الأرض، والدين الإسلامي بريء من هذا الدين السعودي المستحدث المسمى بالوهابي، ومنذ العام 1803 ونحن في دولة الإمارات نعاني من الإمكانيات السعودية الهائلة في تصدير أفكارها الشاذة، ولا أودّ هنا أن أطرح بدايات النفوذ الفكري السعودي في دولة الإمارات منذ بداية القرن التاسع عشر، لأن هذا الحديث مطولاً جداً”.

وتابع متهما النظام السعودي باحتلال أرض إماراتية وسرقة النفط: “كما أنه معروف لدى الجميع أن السعودية تحتل ما يقارب 4 آلاف كيلو متر مربع من أراضي الإمارات، أي نحو مساحة إمارة دبي وتسرق يومياً نحو أو أكثر من 650 ألف برميل من النفط من أراضينا المحتلة” … إلخ المقال.

وكانت جماعة الحوثي اليمنية أعلنت، السبت، أنها هاجمت منشآت نفطية بالشيبة في السعودية بعشر طائرات مسيرة، في حين أعلنت الرياض أن الأضرار التي نجمت عن الهجوم كانت بسيطة.

وعلّق عبد الملك الحوثي زعيم جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن السبت بأن استهداف مصفاة الشيبة النفطية جنوب شرقي السعودية درس مشترك وإنذار مهم للإمارات، وقال إنها أكبر عملية من نوعها.

جاء ذلك في خطاب متلفز بثته قناة “المسيرة” التابعة للجماعة بعد ساعات من إعلان الأخيرة أن عشر طائرات مسيرة استهدفت حقل ومصفاة الشيبة التابعين لشركة .

وأكد زعيم الجماعة أن “السعودية ستخسر على المستوى الأمني والسياسي والاجتماعي، وعلى مستوى سمعتها في العالم”.

وأضاف أنه كان بالإمكان للسعودية أن تحظى بالأمن والاستقرار، مقابل أن يحصل الشعب اليمني على الأمن والاستقرار.

وحذر الحوثي في خطابه من أن قدرات جماعته العسكرية ستتطور أكثر إذا استمرت عمليات التحالف في اليمن، معتبرا أن عملية سلاح الجو المسيّر التي سماها عملية “توازن الردع” تحمل رسائل مهمة “لقوى العدوان”، ومؤكدا أن هذه العملية إنذار مهم للإمارات.

أكبر عملية

من جهته، قال المتحدث باسم قوات الحوثي يحيى سريع إن سلاح الجو المسير “نفذ أكبر عملية هجومية على العمق السعودي منذ بدء العدوان (عمليات التحالف) على اليمن”.

وأضاف أن عشر طائرات مسيرة استهدفت مصفاة وحقل الشيبة التابعين لشركة أرامكو، لافتا إلى أنهما يضمان أكبر مخزون إستراتيجي في المملكة، ويتسعان لأكثر من مليار برميل.

وتوعّد المتحدث الحوثي تحالف السعودية والإمارات “بعمليات أكبر وأوسع إذا استمر العدوان”، مجددا دعوته لكل الشركات والمدنيين “بالابتعاد الكامل عن كل المواقع والأهداف الحيوية بالمملكة، لأنها أصبحت أهدافا مشروعة ويمكن ضربها في أي وقت”.

وقال سريع إن بنك أهداف الجماعة “يتسع يوما بعد آخر”، مشددًا على أنه “لا خيار أمام قوى العدوان والنظام السعودي إلا وقف الحرب ورفع الحصار عن الشعب اليمني”.

قد يعجبك ايضا
  1. عربي حر يقول

    تعليقا على هذا الموضوع، في منتصف السبعينات وبينما كانت بعض شركات الفر تعمل في المنطقة التابعة لشركة أدكو قام الجيش السعودي ليلا باقتطاع المنطقة التابعة للحقل وأخذوا العمال كرهائن واحتلوا المنطقة بالكامل واطلقوا عليه أسم حقل الشيبة.

  2. محمد بن ناصر يقول

    بلاش كذب. حقل الشــــــيبه في الربع الخالي ســعودي بموجب الإتفاقيه الحدوديه الموقعه بين الســعوديه والأمارات ســنة 1974 ، والتيعُرفت باتفاقية جدة، والتي تنازلت فيها السعودية عن جزء من واحة البريمي في مقابل الحصول على ساحل بطول حوالي 50 كم يفصل بين دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك إمتلاك حقل شيبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.