إعلامي قطري عن تطاول المزروعي على الشيخة موزا: قذارة غير مستغربة من دولة تعتبر “رقص معلاية” جزء من ثقافتها

0

شن الإعلامي والكاتب القطري المعروف عبدالعزيز آل إسحاق هجوما عنيفا على المغرد الإماراتي البذيء المقرب من ابن زايد، بعد تماديه بالإساءة لوالدة أمير قطر الشيخة موزا بنت ناصر المسند، والطعن في شرفها.

وغرّد “آل إسحاق” على حسابه في “تويتر” قائلاً إن الدولة التي تعتبر “ جزء من ثقافتها وموروثها الداخلي لا يستغرب منها أي قذارة”

وتابع موضحا:”أسس زايد ثقافة النعاشات عبر استيراده الفتيات من الخارج وإغراء الفتيات في الداخل مالياً للعمل في هذه المهنة الماجنة، ووجه إعلامه ليصنع منخ موروثاً شعبياً حتى يتقبله الناس، دون أي إعتبار لدين ولا أخلاق ولا عادات وتقاليد عربية.”

وشارك الإعلامي القطري عبر وسم #اخلاق_ولد_زايد وهاجم حكام الإمارات بقوله:”ما فيه أخلاق أصلاً من الأب للأبناء الأمر وراثي”

وعبر وسم ” #أخلاق_ولد_زايد” ردّ المغردون على إساءة القذر “المزروعي” للشيخة موزا، مؤكدين أنّ السقوط الأخلاقي والإنحطاط الذي وصل إليه لم يُعرف من قبل.

وأكدوا أن “راعي الخنازير المزروعي” يمارس من بلاط محمد بن زايد الإساءات والطعن في شرف نساء قطر، بلا محاسبة ما يدلل على أن تلك هي أخلاق “عيال زايد”.

والقذر “المزروعي” دائم التطاول والإساءة للشيخة موزا المسند، من خلال تغريداتٍ لا أخلاقية ينشرها عبر حسابه في “تويتر”.

ورغم دناءة ما يغرّد به “المزروعي” بحقّ الشيخة موزا خاصةً، ونساء قطر عموماً، لم يتم محاسبته حتّى اللحظة، ما يؤشر إلى أن لديه ضوءاً أخضر بالتهجم والطعن في الأعراض من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

كما يقود “المزروعي” حملات منظّمة في وسائل التواصل الاجتماعي ضد الثورات العربية، ويدعم التطبيع مع “إسرائيل”، ويهاجم قطر وتركيا والكويت وسلطنة عُمان ودولاً أخرى، ولا يهدأ حسابه من الإساءة إلى الدين الإسلامي والعلماء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.