“شاهد” كيف ردّ المرتزق “علاونة” على رجل أعمال إماراتي طلب منه أن لا يسبّ عُمان باسم الإمارات والإعتذار لها؟؟

3

رفض المرتزق الأردني يوسف علاونة -الأجير لدى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد- طلب رجل الأعمال الإماراتي منه أن لا يتكلم بلسان وأهلها، والإعتذار عن تهجمه على .

وخرج “علاونة” في فيديو للردّ على طلب “الحبتور”، نشره على “تويتر”، وهاجم  فيه سلطنة عمان مجدداً.

وقال “علاونة” إنه سيواصل سبّ وشتم العُمانيين إرضاءً لأولياء نعمته في والإمارات.

وأضاف زاعماً أن الأمن العُماني منع صلاة عيد الأضحى يوم الأحد.

واتهم من أسماها “الأقلية” في سلطنة عمان بـ”محاولة فرض عقيدتها بالقوة” .

وكان رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور قال إنّ الحكومة والشعب الإماراتي يرفضون التصريحات المسيئة التي تصدر من “علاونة” في إشارةٍ منه الى تطاول “علاونة” على السلطان قابوس بن سعيد وأسرته الحاكمة في سلطنة عُمان.

ونشر “الحبتور” فيديو على حسابه في “تويتر”وقال: “نرفض أن يقوم أي شخص بالتهجم أو سبّ أي شخصية أو شعب بإسم الإمارات أو الحكام أو شعب الإمارات، فهذا ليس من عاداتنا أو تقاليدنا”.

وأضاف: “نرجو من الأستاذ يوسف علاونة وغيره ممن تسوغه نفسه التكلم بلسان الإمارات وأهلها، أن يمتنع عن ذلك ويعتذر ممن تهجم عليهم وان لا يتعدى حدود الأدب مرة ثانية”.

وكان المرتزق علاونة وفي فيديو رصدته “وطن”، قال إن ولي نعمته محمد بن زايد الذي يسبح بحمده (تاج رأس) من المسلمين، و(داعس على رأس آل سعيد وبوسعيدي) في سلطنة عُمان- حسب قوله- شامتاً احد المعلقين الذين انتقدوا تطاوله على قيادات السلطنة ليطلق تلك الكلمات البذيئة بحق السلطان قابوس.

وأضاف المرتزق الاردني، أن ”ابن زايد يدعس وداعس ومدعوس، وبالنهاية تأتي تقبل يده، دخيلك كم درهم”، مطلقاً لفظاً خارجاً بحق السلطان قابوس بعد أن أفحمه المعلق واستفزه بالرد على تطاوله على قيادات سلطنة عمان, وهو ما بدا واضحاً في رد علاونة على المعلق العماني.

وكان “علاونة” اعترف بلسانه أنه مرتزق للإمارات والسعودية، وأنهما يموّلانه للهجوم والتطاول على خصومهما.

قد يعجبك ايضا
  1. مسمار يقول

    من المعيب ان يتحدث مرتزق باسم من شغله الا اذا كان من شغله راضيا باقواله وافعاله لذا لايحاسب هذا المرتزق بل يحاسب من شغله واعتقد جازما ان الامارات اليوم اصبحت دولة مارقة يجب لجمها سلما او حربا قبل ان تفسد العالم العربي .

  2. مواطن خليجي يقول

    للاسف حكام الامارات حولوها إلى دوله مارقة ، وأصبح شعبها منبوذ ومكروه مثلما هو الحال بالنسبة للسعودية.
    وإلا فما معنى أن يتكلم صعلوك مثل يوسف علاونة لا يفقه في التاريخ ولا في السياسة ولا علاقة له اصلا بهما ، عن السياسة العمانية الحكيمة ودورها الكبير في المنطقة والعالم خدمة للسلم والمحبة والسلام.
    ثم انه لماذا يريد من سلطنة عمان ان تدين فصف مطار أبها في حين الطيران السعودي يقصف وعلى مدار اربع سنوات المستشفيات والمدارس والمساجد والأسواق ويقتل الناس في مناسبات الأفراح والأتراح في اليمن، في جرائم حرب موثقة لدى الحكومات والمنظمات العالمية … ألنه من حق الحوثيين الرد على الجرائم السعودية والاماراتية.
    بعد كل هذا ويأتي خنزير اسمه علاوته ويتطاول على اسياد الخليج بأمر من احثالة الخليج ،،،،

  3. بنت السلطنه يقول

    أعرض عن الجاهل السفيه *** فكل ما قاله فهو فيه
    فلا يضر نهر الفرات يوما *** إذا خاض بعض الكلاب فيه
    ،

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.