“شاهد” جمال ريان قضّ مضجع السيسي فأطلق مخابراته للنيل منه.. تقرير أقرب “لوصلة ردح” ضد مذيع الجزيرة

4

تسببت تغريدات الإعلامي والمذيع البارز بقناة “ ضد نظام وفضحه سياساته القمعية، في تسليط أقلام النظام المأجورة ووسائل الإعلام التي تتبع المخابرات ضده للنيل من سمعته أملا في وقفه عن انتقاد النظام المصري وفضح جرائمه عبر منبره الإعلامي الواسع.

أحد هذه الصفحات التي تديرها مخابرات السيسي من ، أعدت تقريرا مصورا أشبه بـ”وصلة ردح” ضد مذيع الجزيرة.

صفحة “وكالة الأنباء العربية” بتويتر والتي لا يتعدى عدد متابعيها 3100 متابع ـ بما يؤكد أنها صفحة جديدة مستحدثة ـ وتنشر من مصر بثت تقرير مليء بالأكاذيب والافتراءات التي تطعن بمهنية ريان وتتهمه بمهاجمة مصر والسعودية والإمارات مقابل المال القطري.

من جانبه رد جمال ريان على مزاعم هذه الصفحة المخابراتية وفند أكاذيبها خاصة فيما ذكرته من أن شيمون بريز افتتح مقر قناة الجزيرة عام 1996.

وكتب “ريان” في تغريدته التي رصدتها (وطن):”المعلومات الواردة في هذا الفيديو غير صحية ، ذلك أن من أسس وافتتح قناة الجزيرة هو الامير الوالد الشيخ حمد بن خليفة لتصبح منبرا حرا للشعوب العربية وللدفاع عن قضايا الحق والعدل بما فيها القضية الفلسطينية”

وتابع:”لهذا فان الجزيرة وقطر شرف على صدري ما حييت”

وسبق أن روجت كتائب الذباب الإلكتروني التابعة للسعودية والإمارات، لشائعة استغناء قناة الجزيرة عن ريان في حلقة جديدة ضمن مخططها لتشويه مذيعيي الجزيرة على رأسهم جمال ريان، الذي أزعجت تغريداته الديوان الملكي وأطلق ابن سلمان أذرعه وقنواته لمهاجمته بشدة وصلت حد البذاءة والتطاول على عرضه.

يشار إلى أن جمال ريان إعلامي ومذيع أخبار فلسطيني، يحمل الجنسية الأردنية ومقدم أول نشرة إخبارية على قناة الجزيرة عام 1996.

ولد في مدينة طولكرم فلسطين في 23 أغسطس 1953، عمل مقدماً للأخبار والبرامج السياسية في التلفزيون الأردني عام 1974، والتحق بقسم الأخبار في هيئة إذاعة كوريا الجنوبية عام 1979، كما كان مقدماً للأخبار والبرنامج السياسي (العالم هذا المساء) في تلفزيون أبو ظبي عام 1989، وانضم لهيئة الإذاعة البريطانية العربية BBC عام 1994.

ثم التحق بقناة الجزيرة الفضائية في عام 1996، ليكون أول مذيع يظهر على شاشة القناة، ويصبح من أهم كوادرها، يقدم حاليا أهم فترة إخبارية وتحليلية في قناة الجزيرة “حصاد اليوم”.

كما أنه من أهم الداعمين للقضية الفلسطينية من خلال مشاركته في المؤتمرات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا وأمريكا.

ويتعرض الإعلامي جمال ريان منذ بداية حصار قطر، لهجمة عنيفة من قبل الذباب الإلكتروني التي تهاجمه ليل نهار فضلا عن فبركة صور مسيئة له ولعائلته.

كما عرضت تغريدات “ريان” الفاضحة لسياسات والإمارات القمعية، لهجوم من الأمراء المقربين من الديوان الملكي في مثل عبدالرحمن بن مساعد، كما سبق أن شن رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ هجوما عنيفا عليه ودار بينهما سجال تويتري حاد.

ورغم كل الاساءات التي يتعرَض لها “ريان” يؤكد أنه سيواصل على ذات النهج والمبدأ الذي يسير عليه في الوقوف الى جانب الحقّ ومناصرته.

وأصبحت ظاهرة “الذباب الإلكتروني” أو اللجان والكتائب الإلكترونية من أبلغ “سوءات” وسائل التواصل الاجتماعي في الوطن العربي خاصة بعد أن تفجرت ثورات الربيع العربي، والتي بغرض التصدي لها تفشت تلك الظاهرة على هذا النحو المزعج في محاولة بائسة من قبل نظم الحكم المستبدة للإيهام بوجود شعبية لها ولسياساتها والتي كان آخرها الإعلان عن قيام تويتر بإغلاق مئات الحسابات الوهمية التي كانت تغرد آليا لدعم سياسات النظام السعودي.

وقد كانت مصر من أوليات الدول التي تم الكشف فيها عن تلك المجموعات منذ الأشهر الأولى لثورة يناير، حيث انتشرت فيديوهات عن أعضاء في تلك الكتائب يؤكدون فيها وقوف الإمارات والحزب الوطني والشؤون المعنوية بالقوات المسلحة وراءهم، ثم بعد 2013 تكشفت معلومات أهم عن تلك الشبكات بوقوف صحفيين كبار وراء إدارتها، وذلك عبر تشكيلهم مجموعات من الأفراد لكل فرد عشرات الحسابات ينشرون نصوصا شبه موحدة تُملى عليهم.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوعمر يقول

    تبـــول عليهم يا سيد حمال…تبول على المناجيس فهم أقرب الى المراحيض أكرمكم الله…اقضي حاجتك البيولوجية في هؤلاء المرحضيست السيسي وفريقه الكلبوتي

  2. زرقاء اليمامة الاميركية يقول

    ابو عمر انا وانت وجميع الاشراف والمحترمين والمحترمات في جميع اركان العالم كله نعلم علم اليقين الان باحقر 3 رؤساء علي الارض بالاضافة للكيان الصهيوني هناك رؤساء 3 دول عربية علي الاقل صهاينة ال سلول مردخاي وال نهيان القراصنة والخسيسي وطبعا من مصلحتهم ان يسكتوا افواه الحق عن الظلم المستشري في العالم العربي وخصوصا في تلك 3 دول باي طريقة وطبعا الخاشقجي الله يرحمه قصته معروفه عدا العديد عن المواطنين العرب والاجانب المختفيين خصوصا الصحفيين هناك فنلندي واميركيين وبريطانيين وغيرهم الكثير بالاضافة للشيختين لطيفة وشمسة وغيرهم الكثير تلك هي اساليبهم القمعية ولن يفلحوا لان الحق حق والباطل باطل ومصير تلك الدول مجهول وغامض وهم يتجهون لتدمير بلدانهم لصالح الكيان الصهيوني الاكبر في فلسطين ….غدا لناظرة قريب

  3. محمد يقول

    ومن هو جمال ريان المرتزق امام مصر العظيمه ..كفوا السنتكم عن اوطان الأمم واهتموا لو منكم المسلوب

    1. أيوب يقول

      جمال ريان واحد من الشرفاء العرب…المهم أنه لايجهل أبوتـــه ولا أصله وفصله…عكس السيسي الذي يجهل أبوته وأصله ..الجميع عربا وعجما..وحتى غوغـــل على علم أنه ابن اليهودية المغربية….بس….فهل الحقيقة أوجعتك يا سليل السيسي….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.