حساب مموّل إماراتياً يزعم اعتقال خطباء في سلطنة عمان بسبب صلاتهم العيد “الأحد”.. عُمانيون فضحوه وكشفوا كذبه

4

في سياق الحملة المتواصلة للإساءة إلى ، والتي يتصدرها كُتّاب وحسابات ممولّة إماراتياً وبعضها الآخر سعودياً، عادَ حساب “” لبثّ إشاعات وأخبار مضللة وكاذبة، مستغلاً موعد المبارك في السلطنة، والذي وافقَ أمس الإثنين.

ونشر الحساب المشبوه تغريدةً تطاول فيها على مفتي السلطنة الشيخ على خطباء وأئمة سُنّة؛ أحمد الخليلي، وزعم أنه تمّ إلقاء القبض بسبب صلاتهم عيد الأضحى وفق تقويم مكة المكرمة.حسب ادعاءاته الكاذبة

وجاءت مزاعم حساب “اليمن الآن” المموّل إماراتياً، في إطار حملة مسعورة لإظهار أن سلطنة عمان خالفت في إعلان موعد عيد الأضحى هذا العام، على الرّغم من أن مركز الفلك الدولي أكد أنه تم رصد هلال ذي الحجة باستخدام تقنية التصوير الفلكي، وأن إعلان سلطنة عمان عن استحالة رؤية الهلال صحيحاً، ويؤكد أن إعلان رؤية الهلال “خطأ”.

وردّ حساب “الشاهين” العماني الشهير بموقع “تويتر” على صاحب حساب “اليمن الآن” المدعو حذيفة الأميري، قائلاً: “سقطت ورقتك يا حذيفة الأميري صاحب الحساب المأجور.فلا انت بسعودي وحاشا شرفاء المملكة عنك.ولم تعد يمنياً وحاشا شعب اليمن عن الإساءة لعمان.مجرد صعلوك تم تزويده من مخابرات أبوظبي بما يحتاج من دعم فني .وقالوا له بعد أن تستقر الأمور سنمنحك الجنسية والدراهم وشرف السلام على دحلان”.

من جهته، وجّه الكاتب العُماني حمد بن سالم رسالةً شديدة اللهجة للحساب المشبوه المتطاول على السلطنة وقادتها بقوله: “بإذن لله أيها المأجور ستندم على هذا الإفتراء العظيم في الدنيا قبل الآخرة، وعُمان وعلماؤها يشهد لهم البعيد قبل القريب أنهم لا يفرطون في شرع الله ولولا نقاء سريرة أهل عُمان لما ظلت صامدة صمود الجبال أمام أعتى جبابرة البطش والطغيان ولكنها محروسة بدعاء رسول الله “ص”.

وردّ مغردون عمانيون على ما جاء في التغريدة التي نشرها “اليمن الآن” وكذبوها، مؤكدين أن أحداً لم يُصلي في السلطنة يوم الاحد، وأن ابناء عمان ملتزمون بما صدر عن المفتي الشيخ أحمد الخليلي.

يذكر أن هذه ليست المرّة الأولى التي يسيء فيها “اليمن الآن” لسلطنة عمان، إذ دأب على ترويج الأكاذيب وتلفيق الإتهامات للسلطنة بتسهيل عمليات تهريب الأسلحة الى الحوثيين في اليمن عبر حدود السلطنة.

وكان الاعلامي العُماني المختار الهنائي قال إن هذا الحساب المسيء للسلطنة “لا يمثل إخواننا في اليمن الشقيق، وحسب المعلومات هو يدار من قبل صحفي يمني مستأجر يدعى حذيفة الأميري ومقره للأسف الشديد في الرياض”.

قد يعجبك ايضا
  1. عبدالعزيز يقول

    للاسف هنالك الكثير من المرتزقه والخونه لاوطانهم عملاء التخريب الالكتروني منحطين اخلاقيا لتزويرهم الحقائق وتظليلهم الاعلامي شاهدا عليهم كاليمن الان بقولهم وادعائهم الزائف بأن الحكومه العمانيه سجنت علماء سنه بسبب صلاتهم العيد الاحد هاذا كذب واضح وافتراء على ابناء عمان الموحد الواحد الذي لا يوجد فيه عنصريه او طائفيه او مذهبيه متشسده فعمان واهلها وقيادتها موحده كأنهم رجل واحد ويد العون من الدوله العمانيه والشعب العماني ممدوده لليمنيين على الدوام برحابة صدر وصدق التعامل تحيه وسلام لوطنا الثاني عمان وشعبها الموحد الذي لا يقبل المندسين والخونه من يريدو الفتن كاليمن الان

  2. من غير اسم يقول

    الفرق بين المعرفات العمانية ومعرفات الغير مختنين هيه الوطنية الخالصة اما الاخير فمجرد شراذم مستأجرة بحفن من المال الوسخة وعلآماتهم واضحه وضوح الشمس فمجرد مواد مستهلكة ومضيعة للمال

  3. دليلة يقول

    يالها من غيرة …هذا غيران من عمان وأهل عمان…نحن عمانيون نحب بعضنا وشعبنا ودولتنا…نستميت دفاعا عن وطننا ومبادئنا…
    ونحب أشقائنا من دول الخليج أشقائنا من الدول العربية الأخرى…وكلنا شيعي واباضي وسني كحبل فتل بعضه ببعض نحب بعضنا ونصلي معا ونعيد معا ونحن معا كالبنيان المرصوص يشد بعضنا بعضا?

  4. هزاب يقول

    الفرق بين المعرفات العمانية المختنة من قبل الامن المخترق والمعرفات العادية لعباد الله هو أنها تبث أكاذيب لا تنتهي ! خخخخخخ! الاخبار حقيقية وبالاسماء تناقلها العمانيون من عامة الشعب وبالفعل ومنذ سنوات بعيدة وفي مسقط وعمان والشعب منقسم الشيعة يصومون مع شيعة البحرين وشيعة العراق والسنة مع السعودية ودول الخليج الخمس السنية والاباضية وحدهم ما الجديد؟ وفي عيد الأضحى الحال نفسه! مسقط وعمان مكشوفة للجميع إلا شرذمة من المختنين أمنيا ! هعععععع1 ومبروك عليهم الخصي من إيران وإسرائيل فلم يعدوا فقط خدم وعبيد بل خصيان الفرس والصهاينة! هذا هو حالهم اليوم !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.