أمريكا تضغط على الكويت لإشراكها في خطط حماية ناقلات النفط في الخليج .. هكذا ردّ وزير الدفاع الكويتي

0

أفادت تقارير إخبارية أن وزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح لا يعتزم إشراك في أي سباق تسلح بحري تحت أي ظرف من الظروف.

يأتي هذا وسط ضغوط بقيادة الولايات المتحدة لإشراك الكويت في خطط لحماية ناقلات النفط في ومضيق هرمز.

وظهرت فكرة تشكيل تحالف أمني عسكري لحماية البحرية في مضيقي هرمز وباب المندب في 9 يوليو/تموز 2019، لأول مرة على لسان رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد بعد سلسلة من الهجمات على ست ناقلات نفط وإسقاط الدفاعات الجوية الإيرانية طائرة استطلاع أمريكية قرب مضيق هرمز.

وحتى الآن تواصل مسؤولون أمريكيون على مستويات مختلفة مع مسؤولين من 62 دولة من دول العالم لمناقشة إمكانية تشكيل تحالف عسكري أمني لتأمين حرية الملاحة الدولية في الخليج العربي وبحر عمان والبحر الأحمر.

وتتهم الولايات المتحدة ودول عربية وآسيوية وأوروبية إيران بالوقوف خلف هجمات تعرضت لها ست ناقلات نفط في ميناء الفجيرة الإماراتي وبحر العرب خلال شهري أيار/ مايو ويونيو/حزيران الماضيين، وهو ما تنفيه إيران التي اعترفت بإسقاط إحدى طائرات الاستطلاع “التجسس” الأمريكية بالقرب من مضيق هرمز داخل الأجواء الإيرانية، وهو ما تنفيه الولايات المتحدة التي أعلنت أن الطائرة كانت تحلق في الأجواء الدولية.

تحتاج القوة البحرية الدولية ، المفترض تكليفها بحماية قوافل السفن التجارية وناقلات النفط المارة قرب السواحل الإيرانية أو عبر مضيقي هرمز وباب المندب، إلى المزيد من القطع البحرية وقدرات الرصد والمراقبة البحرية والجوية بالإضافة إلى القدرات القتالية وكاسحات الألغام البحرية وغيرها.

وترى إيران على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها عباس موسوي، أن التحالف العالمي الذي تعمل الولايات المتحدة على تشكيله “سيفشل” كما سبق أن فشلت “تحالفات هشة مماثلة سابقة لم تصل إلى أهدافها” ضد إيران التي تتمتع “بنفوذ إقليمي ودولي يجعل تشكيل أي تحالف ونجاحه “ليس بالأمر اليسير”.

وفق الخطة الأمريكية، تتولى الولايات المتحدة قيادة عمليات المراقبة البحرية واسعة النطاق والاستطلاع مع توفير سفن حربية لمهمات القيادة والسيطرة، بينما تتولى الدول الشريكة في التحالف مهمة مرافقة السفن التجارية وناقلات النفط التي ترفع أعلام تلك الدول.

وكشف وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس في 6 أغسطس/آب الماضي أن بلاده تشارك في المباحثات الدولية لتشكيل تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة من خلال جوانب استخباراتية وجوانب أخرى تتناسب مع ما تمتلكه من قدرات في هذا الشأن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.