“شاهد” خلف الحبتور يؤكد “بكل بجاحة” على طعن الإمارات للسعودية في الظهر و”يتسول” الصلح مع إيران

4

في تأكيد على التقارير الغربية المتداولة بشأن ما وُصف “بالخيانة الإماراتية للسعودية” عبر التصالح مع إيران والانسحاب من اليمن، طالب الملياردير الإماراتي المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بتقديم يد العون للإمارات والسير على طريق الصلح الذي بدأته الإمارات بالاجتماع الأخير في طهران.

وقال “الحبتور” في كلمة مصورة له بثها على حسابه بتويتر ورصدتها (وطن):”أتمنى وأطلب من السيد علي خامنئي أن يتقدم لدولة والسعودية بالتعاون بيننا على أساس وقف دعم الإرهاب وسحب القوات الإيرانية من والعراق ووقف دعم الحوثيين”

وتابع في لهجة ناعمة جديدة غير معتادة تجاه إيران:”السير بهذا الطريق سينمي التعاون الاقتصادي والعسكري والتجاري الذي ينفع الشعبين ونحمي خليجنا ومضيق هرمز ولا نحتاج للامريكان والبريطانيين”

ووصف خلف الحبتور “خامنئي” بأنه سيكون بطل شجاع إذا اتخذ هذا القرار:”هذا سيكون أبرز وأهم قرار تأخذه في حياتك، وهذا قرار لا يأخده إلا الشجاع القائد”

يشار إلى أنه قبل أيام وقعت إيران والإمارات مذكرة تفاهم لتعزيز وترسيخ الأمن الحدودي في أحدث خطوة تبرز حدة التقارب بين الجانبين وانهيار تحالف أبو ظبي مع المملكة العربية .

ويرى مراقبون أن النظام الإماراتي يتخذ في هذه المرحلة تحولات يمكن وصفها باللعبة الاستراتيجية وفق تكتيكات مناسبة لكل موقف يخدم إستراتيجيتها بعيدة المدى ومصالحها الذاتية دون النظر لحلفائها الخارجيين خاصة في السعودية.

هذا وقال رئيس رابطة التجار والمستثمرين الإيرانيين في دولة الإمارات عبد القادر فقيهي إن الرابطة تلقت وعودا من حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم بحل مشكلات التجار الإيرانيين في أسرع وقت ممكن، وإن ذلك جاء بعد مفاوضات أُجريت مع المسؤولين الإماراتيين.

وقال فقيهي إنه سيعاد إصدار تأشيرات تجارية للمستثمرين الإيرانيين، ووقف إجراءات إغلاق حسابات بنكية للإيرانيين، مع وقف سياسة إلغاء إقاماتهم في دولة الإمارات، مضيفا أن حسابات بنكية ستُفتح للمستثمرين والتجار رغم العقوبات المفروضة.

وأشار إلى انفتاح الفضاء التجاري والاقتصادي بين إيران والإمارات، عقب مرحلة تراجعت فيها علاقة البلدين الاقتصادية بشكل ملموس.

وكانت الإمارات قد حولت بوصلتها نحو إيران بعد قطيعة استمرت لسنوات، حيث التقى قائد خفر السواحل الإماراتي العميد مصباح الأحبابي قائدَ حرس الحدود الإيراني العميد قاسم رضائي قبل أيام، وتحدث الجانب الإماراتي عن ضرورة التنسيق المتواصل بين إيران والإمارات لضمان سلامة الملاحة في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو النصر يقول

    من الافضل لجنابك يا بتاع الخمور ان تتعلم شوية لغه عربيه
    وان تتعلم اللفظ الصحيح للاسماء قبل الادلاء بارائك الفلسفيه
    فعلا مهزله ومسخره

  2. سوق الطويل-كريتر -عدن يقول

    هؤلاء جماعة الامارات و السعودية (الحفاة العراة) كلهم تنابلة الا يعلمون ان ايران تريد تنصيب حلفائها في كل دول المشرق العربي المنهار والذي وصل الى اخرة . الطبيعة تكرة الفراغ وايران جاءت لتملا هذا الفراغ بعد ان فشلت انت في اليمن وسوريا والعراق ولبنان …حتى قضية العرب الاولى فلسطين تخليتم عنها واخذها الايراني وبنى مشروعة التوسعي في المنطقة بداعي نصرة المستضعفين في الارض.!
    ايران لو انسحبت من سوريا اليوم الثاني يسقط نظام بشار الاسد. ايران ذهبت الى سوريا لتبقى وسوف تتمدد .!وانت ومعزبك سوف تدفعون لها الجزية كي تسمح لسفنكم بالمرور في الخليج العربي بامان

  3. المهندس نوفل الجزائري يقول

    كلمة حق يُراد بها باطل.
    لقد أنتصرت أيران يا حبتور الأمارات وخضع سيدك لشروطها
    فصواريخ الحوثيين سحبوا صواعقها , وصاروخ واحد سيفلش الأمارات من أساساتها الرملية
    لقد جاءت أمنياتك بالوقت الضائع , أيران الأن تصارع أسيادك , أسقطت قمة التكنولوجيا الأمريكية , وتحدت بريطانيا بهز تاج ملكتها , وأختطفوا سفينتهم بالفضاء الطلق , على مبدأ العين بالعين والسن بالسن .
    فمن أنت كي تطلب من أية الله السيد علي الخامنئي أن يتنازل للمراهق محمد بن زايد وصاحبه الأخرق أبن سلمان؟
    اذا سقطت الصواريخ على الأمارات فمن يشتري منك زجاجات الخمر المعتق؟ , هاي كل قصتك..العب غيرها

  4. د. ناصر الدين المومني يقول

    سبحان من اعطى غبائك وقلة ادراكك
    بالوجه والشكل المناسب لهذا الغباء

    لا اله الا انت جلت وعلت قدرتك يا رب العالمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.