Web Analytics Made Easy - StatCounter
الهدهد

ابن راشد وقف وراء اتفاق الصلح مع طهران: الحج يُدر على السعودية مليارات “لكن نحن من سيعوضنا لو خسرنا الإيرانيين”

زعم حساب

شهير بموقع التواصل تويتر أن الشيخ محمد بن راشد، كان سببا رئيسيا في عقد اتفاقية الصح مع إيران، وكشف تفاصيل اجتماع له مع ولي عهد أبوظبي قبل عقد الاتفاقية التي أثارت حفيظة السعوديين.

وقال حساب “بدون ظل” الذي يعرف نفسه على أنه ـ ضابط بجهاز الأمن الإماراتي ـ إن اجتماعا جرى بين كل من الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم والشيخ محمد بن زايد قبل الاتفاقيات مع .

وأوضح أن “ابن راشد” ذكر بالاجتماع أن لديها مدخول الحج والعمرة والمدينة المنورة ويقدر بالمليارات كل سنة، مضيفا:”ولكن نحن من سيعوضنا لو خسرنا الايرانيين.”

ويؤكد تسريبات “بدون ظل” ما قاله رئيس رابطة التجار والمستثمرين الإيرانيين في دولة الإمارات عبد القادر فقيهي، حول أن الرابطة تلقت وعودا من حاكم محمد بن راشد آل مكتوم بحل مشكلات التجار الإيرانيين في أسرع وقت ممكن، وإن ذلك جاء بعد مفاوضات أُجريت مع المسؤولين الإماراتيين.

وقال فقيهي إنه سيعاد إصدار تأشيرات تجارية للمستثمرين الإيرانيين، ووقف إجراءات إغلاق حسابات بنكية للإيرانيين، مع وقف سياسة إلغاء إقاماتهم في دولة الإمارات، مضيفا أن حسابات بنكية ستُفتح للمستثمرين والتجار رغم العقوبات المفروضة.

وأشار إلى انفتاح الفضاء التجاري والاقتصادي بين إيران والإمارات، عقب مرحلة تراجعت فيها علاقة البلدين الاقتصادية بشكل ملموس

وقبل أيام وقعت إيران والإمارات مذكرة تفاهم لتعزيز وترسيخ الأمن الحدودي في أحدث خطوة تبرز حدة التقارب بين الجانبين وانهيار تحالف أبو ظبي مع المملكة العربية السعودية.

ويرى مراقبون أن النظام الإماراتي يتخذ في هذه المرحلة تحولات يمكن وصفها باللعبة الاستراتيجية وفق تكتيكات مناسبة لكل موقف يخدم إستراتيجيتها بعيدة المدى ومصالحها الذاتية دون النظر لحلفائها الخارجيين خاصة في السعودية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يسمح لك بالدخول بدون استخدامها