على متن طائرة إماراتية .. استغلّ نفوذه وهتك عرض مسؤولة طاقم المضيفين “رغم أنّها ليست من نوعه المفضل”!

0

أقدم أحد المسافرين على متن قادمة من الولايات المتحدة إلى دبي على هتك عرض مسؤولة طاقم المضيفين بالطائرة كما تعدى سلوكياً على مضيفة أخرى زميلة لها.

ووجهت النيابة العامة في دبي إلى المتهم ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه، وجنح التعدي على موظف عام وسبه أثناء أداء وظيفته والتهديد وإتلاف المال العام.

وبحسب صحيفة “ اليوم”، فإنّ المسافر “عربي الجنسية” يعمل مندوب مشتريات هتك عرض إحدى عضوات طاقم الطائرة بالإكراه بأن أمسكها من صدرها، كما تعدى عليها بلوي ذراعها، ووجه إليها ألفاظاً بذئية، وهددها بالطرد من عملها بسبب نفوذه وعلاقاته المهمة، وأتلف بطاقة عملها، بسبب إصراره على الانتقال من الدرجة السياحية إلى درجة رجال الأعمال في الطائرة.

وأفادت المجني عليها في تحقيقات النيابة العامة ان المتهم كان يجلس في الدرجة السياحية وقام بتغيير مقعد إلى درجة رجال الأعمل دون الحصول على إذن بذلك، فتوجهت إليه في منطقة الاستراحة وطلبت منه التحدث معه، إلا أنه رفض ورد عليها أنه ليس لديه وقت فأصرت على التحدث معه فسبها بالانجليزية وتوجه إلى مقعد بدرجة رجال الأعمال.

وأضافت أنها لحقت به،وقالت له “أنا آسفة لكن أريد أن أشرح لك قوانين الشركة” لكنه لم يصغ إليها وقال لها بازدراء بعد أن وضع سماعات الأذن ” لا أريد النظر إلى وجهك أو أي من طاقم الطائرة” فأخبرته بأنها سوف تبلغ كابتن الطائرة، لكن رد بعجرفة قائلاً إنه لا يبالي وسوف يتعامل مع شرطة دبي.

وأكدت المجني عليها أنها تعاملت مع المتهم باحترافية عالية حسب تدريبها وتحدثت معه بأدب واحترام بالغين، ثم أبلغت الكابتن الذي طلب منها إخباره بأن عليه العودة إلى درجته وإلا سوف يضطر أمن الطائرة للتعامل معه، وحضر إليها والده واعتذر عما حدث وطلب منها عدم الإبلاغ عن ابنه.

وحسب إجراءات العمل تركت المتهم دون التحدث معه لحين الوصول إلى المطار، لكن أثناء انشغالها مع المسافرين نادى عليها المتهم فلم تعره أي اهتمام، لكن فوجئت به يسبها بالانجليزية مرتين، فتجاهلته كذلك ومضت إلى سبيلها صاعدة إلى الطابق العلوي،  فتجاوز في تصرفاته ولحقها وأمسكها من ذراعها اليمنى ولفها بشدة ناحيته، فحاولت التحرر منه إلا أنه أمسك بصدرها الأيسر وسحبها للنظر إلى اسمها المثبت في البطاقة، وظل ممسكاً بها لمدة خمس ثوان تقريباً لدرجة أنه أتلف البطاقة، فصرخت وبكت بشدة، لكنه هددها هي وطاقم الطائرة بالطرد.

وحضر والده مجدداً للاعتذار لكن ابنه واصل التصرف بكل عجرفة وبذاءة، مؤكدة أنه كان في كامل وعيه أثناء الواقعة وشاهد زملاؤها ما حدث، مشيرة إلى أنه هتك عرضها متعمداً وليس عن طريق الخطأ وأقر بذلك أمام رجال الشرطة، لافتاً إلى أنه لم يقصد هتك عرضها لأنها “ليست من نوعه المفضل”.وفقاً لما أوردته الصحيفة

وأشارت إلى أنها انتقلت إلى المستشفى بعد وصولها وأجرت فحصاً بعد ان شعرت بآلام في يدها وذراعها وصدرها، موضحة أنها مضيفة جوية منذ 12 عاماً وتتعامل باحترافية مع المسافرين ولأول مرة تتعرض لهذا الموقف، ما جعلها في حالة نفسية سيئة وتم توقيفها عن العمل في انتظار التقييم النفسي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.