ضاحي خلفان يدعو لاستخدام الطائرات المسيرة لمواجهة الحوثي بعد خسائر القوات الإماراتية الفادحة باليمن

1

دعا نائب رئيس شرطة والرجل المقرب من دوائر الحكم في الإمارات، سلطات بلاده لاستخدام الطائرات المسيرة في المواجهة كما يفعل الحوثي، مشيرا إلى أن الإمارات دولة تمتلك الكثير من هذه الطائرات.

وقال “خلفان” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن):”اكثر من يمكن ان يمتلك نحن، فلماذا لا نستعملها في ضرب كل النقاط الحيوية في صنعاء حتى يدرك أن السلام هو الخيار الأسلم له.”

وأجبر جماعة الحوثي باليمن الإمارات على الانسحاب من مراكز القتال، خوفا من توجيه الجماعة طائراتها المسيرة نحو الإمارات على غرار التي تكبدت خسائر فادحة بمطار أبها خاصة ومحطات النفط.

وشدد ضاحي خلفان على ضرورة شراء آلاف من الطائرات المسيرة لعدن “تضع فيها حمولتها وتضرب بها عدوها المسألة بسيطة جدا” حسب وصفه.

وأصبحت الهجمات الحوثية على مطارات ومنشآت حيوية سعودية خبرا شبه يومي، والشهر الماضي أصيب تسعة مدنيين بجروح في هجوم بطائرة بدون طيّار شنه المتمرّدون على مطار أبها الدولي في جنوب السعودية، بحسب ما أعلنه التحالف العسكري الذي تقوده ضدّ هؤلاء المتمرّدين اليمنيين الذين تدعمهم إيران.

وبينما عملت الولايات المتحدة مع السعودية للتضييق على طرق تهريب الصواريخ، ظهرت الطائرات دون طيار كبديل منخفض التكلفة نسبيا وأكثر فاعلية للمتمردين عدا عن صعوبة اكتشافها.

واتّهم مسؤولون أميركيون وسعوديون طهران بتدريب الحوثيين وتزويدهم بالتصميمات لبناء طائرات من دون طيار.

وتنفي إيران تقديم السلاح للمتمردين، لكن لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة قالت عام 2018 إنها تعرّفت على “بقايا صواريخ، ومعدات عسكرية ذات صلة وطائرات دون طيار عسكرية من أصول إيرانية”.

قد يعجبك ايضا
  1. خبير آثار اسواني وتاجر جواميس يقول

    بأمانة وعلى ذمة اسامة افندي فوزي، يذكر أصل هذا العلج الديوث، ويحلف انه نغل المعلاية والصواريخ هذا الخرفان البلوشي، وهم طائفة “الكروس درسرز” بعمان وما حولها، يعطونهم يخصونهم صغارا ويغذونهم بطريقة خاصة أو يحقنونهم بهرمونات البرجستون حاليا، فتكبر اردافهم وتنمو لهم أثداء. ويلبسون زي النساء ويؤدون رقصات قوامها هز الأرداف مشابهة للتوركنج
    twerking
    المعروف عند الأفرومريكانيات عندنا. ويقول مستر فوزي أن شيوخه بعدما شبعوا من اللواط به، واتسع مبعره، ارسلوه للأردن لكلية شرطة هناك، ويبدو أنه وقع على من يقدر مواهبه وخلفيته لبقية نجت من قوم لوط بشرق الأردن فاعطوه شهادة، بعدما ارضاهم وارضوه. وهبه تخرج من اكاديمة بيركزفيلد لونفورسمنت تريننج اكاديمي
    Bakersfield Law Enforcement Training Academy
    وبطاقته وجهده، لا من الأردن. كيف لشرطي، بالغ ما بلغ تمرسه في خدمة الشرطة، أن يتصدى لوضع تكتيكات واستراتيجيات حربية؟ خاصة إن كانت خبرته محصورة بحراسة المواخير والبارات وصالات القمار وما أشبه؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.