الأقسام: تقارير

تفاصيل اجتماع سرّي لحُكّام الإمارات في مقدمتهم “بن زايد وبن راشد” .. هذه خفايا تغيّر سياستهم خاصةً مع إيران

كتب وطن
4 أشهر ago

حصلت وكالة “الأناضول” التركية، على معلومات من مصادر مقربة من جهات إماراتية مطلعة، عن الأسباب الكامنة وراء المؤشرات الحالية على تغيّر السياسات الخارجية للامارات ورغبة الأخيرة في تحسين علاقاتها مع .

وبحسب المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، فإن أمراء دولة الامارات العربية المتحدة، عقدوا اجتماعا سريا عقب إعلان إيران اسقاطها طائرة مسيرة تابعة للولايات المتحدة الأمريكية يوم 20 يونيو/ حزيران الماضي.

وذكر المصدر أن الاجتماع حضره ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، وأمير دبي، رئيس الوزراء الاماراتي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وأضاف المصدر أن آل مكتوم انتقد خلال الاجتماع سياسة بلاده الخارجية، وشدد على ضرورة إعادة النظر فيها.

وأوضح المصدر أن آل مكتوم قال في الاجتماع: “علينا إعادة النظر بشكل كلّي في سياساتنا الخارجية، ننفق يوميا مئات الملايين من الدولارات، فماذا نجني مقابل ذلك؟، علينا أن نتخلى مباشرة عن سياسة التدخل في شؤون الدول، فهذه السياسة تكلفنا كثيرا ودون أي مقابل”.

ولفت آل مكتوم إلى ضرورة الامتناع عن إنفاق أموال ضخمة لصالح مناطق لا مصلحة للامارات فيها، مبينا أن تغيّر النظام في ليبيا أو السودان، لن يضر أو ينفع الامارات في شيء.

وتابع آل مكتوم قائلا: “نأمل أن تشن واشنطن حملة عسكرية ضد طهران، لكن ترامب يدعو للحوار مع إيران حتى بعد إسقاط الأخيرة طائرة مسيرة للولايات المتحدة، ولو افترضنا أن واشنطن قصفت طهران، فإن الرد الإيراني سيكون عبر استهداف الامارات أو بشكل مباشر أو عبر الحوثيين”.

وقال المصدر إن آل مكتوم أبلغ الحضور بأن الامارات ستخلو من المستثمرين الأجانب في حال سقط صاروخ واحد من إيران على أراضيها، ولن تتمكن من الاحتفاظ بالعمال الآسيويين.

وأشار آل مكتوم أن قوات خليفة حفتر في ليبيا، التي تدعمها الامارات، لم تحقق أي تقدم في محاولتها السيطرة على طرابلس، مضيفا: “منذ أعوام، ونحن ندعم حفتر دون جدوى، علينا البحث عن بدائل سياسية وليست عسكرية”.

وشدد آل مكتوم على ضرورة إجراء تغيير جذري في السياسة الخارجية للامارات، ووقف هدر الأموال، والأخذ بعين الاعتبار احتمال مهاجمة إيران للبلاد.

وبحسب المصدر المقرب من الامارات، فإن محمد بن زايد آل نهيان، تمعّن بانتقادات آل مكتوم وأمر بإجراء بعض التغييرات في السياسة الخارجية للبلاد.

ومن بين الأسباب التي تدفع الامارات العربية المتحدة إلى تغيير سياساتها الخارجية، موجة الانتقادات التي تطالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

يجدر بالذكر أن آل مكتوم يعارض منذ البداية سياسة التدخل في شؤون الدول الاخرى، علاوة على ذلك فإن إمارة دبي تحتضن العديد من رجال الأعمال الإيرانيين الذين يواصلون أعمالهم هناك هربا من العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

  • مؤشرات تغير السياسات الخارجية للامارات

وتتناقل وسائل الإعلام في الأونة الأخيرة أنباءً حول تراجع الامارات العربية المتحدة عن مبادراتها ومواقفها المناهضة لايران.

ومن أبرز مظاهر هذا التراجع، تعليق وزير الخارجية الاماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان، على حادثة استهداف ناقلات النفط في مايو الماضي بخليج عمان، حيث قال حينها: “يجب أن نحصل على أدلة قطعية لاتهام إيران بالتورط في الهجوم على ناقلات النفط”.

وعقب ذلك أعلنت الامارات عزمها سحب جنودها من اليمن، وتقليص دعمها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين.

ومؤخرا وبعد 6 أعوام، اجتمع مسؤولون أمنيون من الامارات وإيران في العاصمة طهران.

والإشارة الأخيرة على التقارب الحاصل بين الامارات وإيران، هي زيارة وزيرين اماراتيين لطهران رغم العقوبات الأمريكية التي تطال القطاع المصرفي الإيراني.

استعرض التعليقات

  • شاهت الوجوه، أي عجل غر ولد لتوه لجاموسة بأقاصي صعيد مصر سيقول: أتلك وجوه عربية؟ والله ماهم بعرب ولا بمسلمين، وما تلك إلا ملامح وشمائل سلالة الغجر، وهم يفدون علينا بمواسم الحصاد، يقيمون السامر والحفلات وترقص نسوتهم، ويأخذون ما تيسر من الغلال ويرحلون. تالله إنهم نسخة كربونية من أقاربهم السعادنة ملوكا ورعية. ولو علمت طريقة أنشر بها صورهم هنا، لفعلت وأخزينا من ينكر علينا هذا القول. عيد مبارك على امة الإسلام.

  • الامارات و البحرين و السعودية و قطر و تركيا و سوريا و الاردن و العراق و الشرق و الغرب لا يأتون بحركة إلا بإذن السيد الأمريكي فلا داعي للمزاودات

  • (أحجار على رقعة شطرنج).
    (لعبة الأمم).
    كتابان يظهران كيف تدير الصهيونيه والماسونيه(العائلات السبع المتحكمه في الأرض.. أصحاب البنوك وشركات النفط ومصانع الأسلحه) اللعبة على الأرض .. بن زايد وأمثاله هم فقط أدوات نفذوا ما طلب منهم لتدمير اليمن.

  • اجتماع موفق بين شيطان العرب وشيطان العجم بن راشد يقول لشيطان العرب يا شخ محمد كل راس مالنا كم بار وكم ديسكو وكم شرموطه نترزق منهم .

  • شكرا على نشر المقال السابق وهذا مقال خاص بك ارجو نشره وابعثه هنا في حقل التعليقات لان طريقة الاتصال بكم معطلة منذ فترة

    جريدة العرب اللندنية تعترف ان شيطان العرب رئيس تحريرها

    سحبت سلطات الرقابة الاماراتية عدد يوم السبت 3/8/ 2019 من جريدة العرب التي تصدر في لندن وتمول بشكل مباشر من شيطان العرب محمد بن زايد، بعد ساعات من توزيعها من محطات التوزيع والمكتبات والفنادق في جميع مدن الامارات.
    وكشفت مصادر اعلامية اماراتية ان سبب السحب ان منصور بن زايد قرأ مقالا في الجريدة كتبه مدير تحرير صحيفة العرب كرم نعمة يشير فيها بطريقة غير مباشرة الى ان محمد بن زايد هو رئيس التحرير الفعلي للجريدة.
    وطلب منصور بن زايد سحب الجريدة فورا ومنع توزيعها، ومحاسبة الجهات الرقابية على تمرير مقال غير مسؤول.
    وكتب مدير تحرير العرب اللندنية كرم نعمة المعروف بمهاجمته رجال الدين في السعودية مقالا تحت عنوان "لا تدع السياسي يكون رئيس تحريرك" في عدد يوم السبت الثالث من أغسطس، يذكر بنصيحة الصحفي الامريكي كايل بوب للصحافيين البريطانيين، مطالبا إياهم بان لا يدعو بوريس جونسون يكون رئيس تحريركم ولا تدعونه يملي عليكم الأخبار”.
    وعكس كرم نعمة تلك النصيحة على واقع الصحافة في العالم العربي بقوله (أهمية النصيحة لا تكمن في أنها موجهة إلى الصحافيين البريطانيين وحدهم، بل يمكن أن تكون درسا أساسيا لأي صحافي عربي وهو يعيد كتابة القصة المعتادة عن الزعيم والملك والشيخ أو الأمير والوزير، لأن الحقيقة المؤسفة مازالت قائمة بأن كل هؤلاء “الزعماء” مازالوا رؤساء تحرير يملون علينا أخبارنا بنجاح لسوء الحظ!)
    ويكشف هذا الكلام لمدير تحرير جريدة توصف بانها لسان حال شيطان العرب اعترافا لا لبس فيه بانها تدار من قبله في نشر مشروعه الهدام في المنطقة.
    وكتبت كرم نعمة (لسوء الحظ مازال مثل هذه النموذج الهزيل المعبر عن صحيفة برافدا السوفيتية قائما وبامتياز في صحافتنا العربية، وذلك ما يجعل حال الصحافة لدينا مخيبا لآمال القراء، بل إن الصحافة العربية أضحت متهاونة حتى عن زرع بذور الشك في الحكومات الفاسدة!)
    واعترف نعمه (سبق وان كتبت بأن الصحافيين كائنات ضارة للسياسيين، لكنني مازلت بعيدا عن ذلك التفاؤل بهذا الضرر النافع الذي هو في حقيقة الأمر هوية تميز للصحافي العربي إن وجد، ولأن غالبية الصحافيين العرب لا يتحولون إلى «كائنات ضارة» في حضرة السياسي العربي، فإنهم غير نافعين بالضرورة).
    واختتم كرم نعمة مقاله بالقول (فاذا كان الوطنيون الحقيقيون لايخشون قول الحقيقية، فالصحافيون جزء من هذا العالم مرتبطون بالحقيقة نفسها، كي لا يجعلوا التاريخ ما يحب أن يتذكره الناس وليس ما يجب ان يتم تداوله).
    وتحول المقال الى موضع جدل في الاوساط الامنية الاماراتية عن كيفية السماح بمثل هذا المقال الذين يستهين بشيوخ الامارات وحكامها في جريدة ممولة من اموال الامارات.
    واستدعي هيثم الزبيدي رئيس تحرير جريدة العرب (المعروف بصبي محمد بن زايد) الى الامارات على وجه السرعة، ولم يعرف بعد الاجراءات التي سيتم اتخاذها بحق مدير تحرير العرب كرم نعمة.
    يذكر ان جريدة العرب تصدر في لندن باموال اماراتية وهي الذراع الاعلامي لشيطان العرب لتمرير مشروعها التخريبي في المنطقة.

    رابط المقال https://alarab.co.uk/%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%AF%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A-%D9%8A%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1%D9%83

  • (فسينفقونها ثم تكون علبهم حسرة ثم يغلبون)؟!،قلنا هذا من قبل؟!،بل ومن أحسن قيلا من قول رب العالمين؟!،وبالفعل فقد غلبوا؟!.

  • خساره ذاك التمثيل في بحر عمان وساحل عمان. الفجيره... هههه....يحرقون السفن وينبحون فالشاشات ويدفعون لترامب. وترامب يمدح إيران. هههه عار عليكم يا بقر. هههههه

  • عمتهم إيران مايقدرون يتخلون عنها... والله بيطيح اقتصاد ساحل عمان... الإماراتي... نص دبي إيرانيين وكذالك باقي الإمارات... ف اي صاروخ ايراني يمحي اقتصاد دبي من الوجود... في في حرب اليمن الإمارات تدعم الحوثي بالاموال والسلحه. لكي تحارب السعوديه وهم ينهبون خيرات اليمن. ويجندون مرتزقه في أبوظبي ونشرون الأكاذيب عن دول الجوار... فلا تستغرب من دوله هما الأول تدمير بلاد العرب والمسلمين.

  • خسارة الفلوس اللي انفقتوها لحملت عمكم ترامب الانتخابيه حتى يكون خاتم فأصبعكم غير حلبكم بوسائل اخرى، فالاخير ايران جالسه تهينه باسقاط طائرته ولا قدر يطلق رصاصه ولو يقول بالخطأ على خفر سواحلها، لا بعد جالس يتوصف فيهم ويمدحهم بوصفهم امه عظيمه
    الله يخلف عليكم يالرخم اقصد يالصقور.
    ههههههههههههههه

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

أحدث المواضيع