الأقسام: الهدهد

#السعوديه_تكتشف_خيانه_الامارات .. ومغرّدون: “ابن زايد أخطر عدو على اليمن وأضرّ وأخبث حليف للسعودية!”

كتب وطن
5 أشهر ago

احتل وسم “#السعوديه_تكتشف_خيانه_الامارات” صدارة تريند المملكة لليوم الثاني على التوالي رغم جهود الذباب الإلكتروني لإخراجه.

الوسم الذي دشنه سعوديون وخليجيون للتفاعل مع الخطوات الإماراتية التي حدثت خلال الأسابيع الماضية، واعتبرت انتكاسا للتحالف مع حول قضايا إقليمية وخليجية شديدة الأهمية، لاقى تفاعلا واسعا وتزال مئات التغريدات تنشر فيه حتى اللحظة مهاجمة بعد تخليها عن السعودية.

ودون الكاتب السعودي تركي الشلهوب مهاجما الإمارات: “الإمارات أشغلت اليمنيين بالانفصال عن الحوثي، أطماعها حرفت بوصلة ، عبثها أخّر حسم المعركة، حتى خفّ الضغط على الحوثيين وزاد تهديدهم وقوتهم”.

وأضاف:”وتضاعفت خسائر السعودية بشكل هائل، باختصار.. الإمارات أخطر عدو على اليمن، وأضرّ وأخبث حليف للسعودية!”.

وشدد الكاتب السعودي على أن “محمد بن زايد عدو في ثوب الصديق. أغرق ابن سلمان في مستنقعات كثيرة، وجعله يخسر حلفاء وأصدقاء كُثُر، وشوه صورة السعودية، وجعلها “عدو” بنظر أغلب الشعوب، بسبب دعم الطغاة، والتآمر على مقدسات الأمة. وذلك بهدف إنهاء ثقلها وتأثيرها، ولتتصدر أبوظبي بدلا عنها”.”

بدوره انتفض الذباب الإلكتروني السعودي، محاولا استدراك الموقف، واعتبار أن الوسم الذي احتل صدارة تريند المملكة ما هو إلا محاولة قطرية للإيقاع بين الرياض وأبوظبي.

كما شارك في التغريد على الوسم كُتّاب ومحللون سياسيون ومفكرون، والآلاف من المستخدمين، إذ اعتبروا أن الزيارة الإماراتية لإيران خيانة للمملكة العربية السعودية التي تحذر دائمًا من الخطر الإيراني، بينما لا تتورع “حليفتها” في التنسيق الأمني مع .

وجاء اللقاء الذي جمع وفدا عسكريا إماراتيا بنظيره الإيراني في طهران، الثلاثاء، ليكون التطور الذي أدهش كثيرا من السعوديين، ودفع بعضهم إلى تدشين الوسم للتعبير عن الغضب وخيبة الأمل مما فعلته أبوظبي، خاصة أن الزيارة الإماراتية لإيران جاءت بعد أيام من انسحابها الجزئي المفاجئ من اليمن.

وهو الأمر ااذي اعتبره ناشطون ضربات متتالية من ولي عهد أبوظبي “محمد بن زايد” لمقتضيات التحالف مع السعودية وولي عهدها “محمد بن سلمان”.

ومثلت تصريحات قائد سلاح خفر السواحل الإماراتي في إيران، صدمة لكثير من السعوديين، حيث تغزل في الأسلوب الإيراني لحماية الحدود وتحقيق الأمن للبلاد، معتبرا أن الإمارات تريد استلهام تلك التجربة، في تصريحات اعتبرها البعض تمثل دفئا صادما بين أبوظبي وطهران في تلك المرحلة الحساسة التي وصلت فيها المواجهة بين السعودية وإيران وحلفائها إلى نقاط متقدمة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

أحدث المواضيع