الأقسام: الهدهد

“عيال زايد” يغدرون بالسعودية! .. مستشار خامنئي يفضح الإمارات وهذا ما قاله عن الحرب حال اندلاعها

كتب وطن
5 أشهر ago

فيما يُمكن اعتباره “خيانةً وغدراً” لحليفتها ، كشف حسين دهقان مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدفاعية، أن الإمارات أرسلت إلى رسائل، وأوفدت أشخاصا يتحدثون عن السلام، معتبرا أن هذه الخطوات تعود إلى فشل الإماراتيين الذريع إقليميا.

واعتبر أن الإمارات تحولت إلى مركز أميركي لضرب أمن إيران القومي، قائلا إنها تعرف ما يتوجب عليها فعله.

وفي ما يخص في اليمن، قال دهقان إن تصريحات السعودية والإمارات بشأن إنهاء هذه هي “عقلانية سببها الفشل”.

وأبدى استعداد بلاده لعقد ائتلافات سياسية وأمنية مع جيرانها لتأمين استقرار المنطقة. دون أن يحدد من الجيران بالتحديد.

وقال “دهقان” إن معادلة إيران في مضيق هرمز هي إما أن ينعم الجميع بالأمن ويصدروا نفطهم وإما لا، مهددا باستهداف القواعد والسفن الأميركية في حال اندلعت الحرب.

وقال دهقان -في مقابلة خاصة بالجزيرة- إن أي تغيير في وضع مضيق هرمز سيزيد التوتر، وقد يفتح باب مواجهة خطرة.

وأضاف أن كل القواعد والقطع العسكرية الأميركية بالمنطقة ستتعرض لاستهداف مباشر في حال اتخذت واشنطن قرار الحرب، مؤكدا أن أي حرب أميركية ضد بلاده يعني أن أميركا ستواجه إيران وحلفاءها في كل المنطقة.

وفي تعليقه على التوتر الراهن بمضيق هرمز عقب احتجاز إيران ناقلة نفط بريطانية بعد مدة وجيزة من احتجاز ناقلة إيرانية في جبل طارق الخاضع لبريطانيا؛ قال حسين دهقان -الذي كان وزيرا للدفاع- إن مقترح بريطانيا بتشكيل قوة أوروبية في مضيق هرمز قد يجر ما ليس في الحسبان.

وأكد أن بلاده لن تتفاوض مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحت أي ظروف، معتبرا أن التهديد بالحرب خداع للآخرين.

كما قال إن طهران لن تتفاوض مع أحد بشأن منظوماتها الصاروخية، مضيفا أن هذا الأمر “وهم لن يتحقق”.

استعرض التعليقات

  • امريكا ان تتحمل آلاف الخساءر البشرية فى حرب بالنيابة عن اسراءيل
    الشعب الامريكى ليس فى مزاجه الحرب وإعلان حروب يتطلب التسخين وإيجاد الغدر وهو غير موجود

  • هذه امريكا يابى
    ان النظام النازي الحديدي الجباروتي انهار امام
    قوة امريكا وحلفائها اسالوا مدينة ايدنبورك المانية
    في حالة اندلاع الحرب يتحول النظام دجال في طهران
    الى رماد
    هذه امريكا تبكي بكاء صبي وتاخذ اخذ الاسد

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

أحدث المواضيع