لم يدل بأي تصريح صحفي.. “شاهد” كيف بدا الرئيس التونسي في أول ظهور له عقب تدهور وضعه الصحي

0

ظهر ، ، في وضع صحي مزري، أثناء لقاء روتيني مع وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي اليوم الاثنين، للمرة الأولى منذ أكثر من أسبوعين.

وظهر الرئيس البالغ من العمر 92 سنة في الفيديو، الذي نشرته الرئاسة التونسية على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، في مكتبه بالقصر الرئاسي مع وزير الدفاع، وقد بدت عليه آثار المتاعب الصحية، ومن دون أن يدلي بتصريحات.

لقاء رئيس الجمهورية مع وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي يوم الاثنين 22 جويلية 2019 بقصر قرطاج وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي.وصرّح عبد الكريم الزبيدي أنّ اللقاء مع رئيس الدولة استعرض الوضع الأمني بالبلاد وخاصّة على الحدود والجاهزية العليا لقواتنا بفضل التنسيق المستمرّ بين المؤسستين العسكرية والأمنية.كما مثّل اللقاء مناسبة قدّم خلالها وزير الدفاع الوطني عرضا حول الأنشطة التي أشرف عليها بمناسبة الاحتفال بالذكرى 63 لانبعاث الجيش الوطني.© Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية

Posted by ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ on Monday, July 22, 2019

وهذا الظهور الأول للسبسي منذ الخامس من الشهر الجاري، حينما توجه بكلمة إلى الشعب بمناسبة توقيعه الأمر الرئاسي لدعوة الناخبين إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية، بعد مكوثه لأسبوع في المستشفى العسكري بسبب أزمة صحية “حادة”، كما وصفت مؤسسة الرئاسة آنذاك في بيان رسمي.

وقال وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي: “تشرفت بلقاء رئيس الجمهورية في إطار استئناف نشاطه، كانت فرصة لاستعراض الوضع الأمني على الحدود التونسية، وكانت فرصة لعرض كل الأنشطة التي قمنا بها في إطار الاحتفال بعيد الجيش الوطني”.

وأضاف الوزير: “أؤكد أن الوضعية الأمنية مستقرة وتحت السيطرة، بالتنسيق الوثيق بين المؤسسة العسكرية وقوات الأمن الداخلي”.

ومن جهته، فنّد رئيس الحكومة التونسية شائعات تحدثت عن تعرّض الرئيس التونسي لوعكة صحية جديدة منعته من المصادقة على القانون الانتخابي.

وقال رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، في تصريح مقتضب لوسائل إعلام محلية: “رئيس الجمهورية بخير.. والباقي كلّه إشاعات”.

رئيس الجمهورية ”صحته لاباس و الباقي كلها اشاعاتفي إطار متابعته لنشاط تجميع وخزن صابة الحبوب، أكد رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، في تصريح اعلامي اليوم الإثنين 22 جويلية 2019، أن رئيس الجمهورية ”صحته لباس والباقي كلها اشاعات”.

Posted by ‎Le président الرئيس‎ on Monday, July 22, 2019

وقبل مرضه، دأب السبسي على استقبال ضيوفه السياسيين والدبلوماسيين ورؤساء المنظمات وضيوف من الخارج بشكل يومي في القصر الرئاسي.

ويأتي هذا الظهور مع عودة الجدل بشأن صحة الرئيس الذي رفض التوقيع على تعديلات جديدة للقانون الانتخابي، كان صادق عليها البرلمان في وقت سابق، بينما تبدأ، الإثنين، الهيئة المستقلة للانتخابات بتلقي ملفات الترشح إلى الانتخابات التشريعية.

وكان السبسي تعهد في وقت سابق بعد مغادرته المستشفى، بأن ينهي عهدته الرئاسية الحالية التي تنتهي في شهر كانون أول/ديسمبر المقبل.

وتجري الانتخابات التشريعية هذا العام يوم السادس من تشرين أول/أكتوبر المقبل، بينما الرئاسية يوم 17 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وهي الانتخابات الثالثة منذ بدء الانتقال السياسي في البلاد عام 2011.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.