“شاهد” يُنشر لأوّل مرّة .. هكذا سيطر الحرس الثوري الإيراني على ناقلة النفط البريطانية بمضيق هرمز

0

بثت وسائل إعلام إيرانية، مشاهد مصورة لعملية احتجاز الإيراني ناقلة نفط بريطانية أثناء عبورها مضيق هرمز لانتهاكها قوانين الملاحة الدولية.

وتُظهر المشاهد طائرة هيلوكبتر تقوم بإنزال جوي لقوات إيرانية على سطح السفينة بعد احتجازها.

ووفقا لبيان أصدره الحرس الثوري مساء الجمعة، فقد تم سحب “ستينا إمبرو” إلى الساحل الإيراني واحتجازها، بناء على طلب من هيئة الملاحة البحرية الإيرانية.

وأفادت أنباء بأن الناقلة كانت في طريقها من ميناء الفجيرة الإماراتي إلى ميناء الجبيل في السعودية.

واعلن وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، السبت، أن احتجاز بلاده لناقلة نفط بريطانية جاء وفقًا لقانون الملاحة، داعيا إلى تجنب تصعيد التوتر.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، مع نظيره الإيراني، اليوم.

وقال ظريف لهنت إنه وخلافا للخطوة غير القانونية التي قامت بها بريطانيا باحتجازها للناقلة التي تحمل النفط الإيراني، جاءت خطوتنا بناء على طلب من منظمة الموانئ والملاحة الإيرانية نظرا لمخالفة السفينة البريطانية لقوانين الملاحة.

وشدد الوزير الإيراني لنظيره البريطاني على ضرورة متابعة القضية عبر القنوات القانونية، بحسب ما نقلت قناة العالم الإيرانية.

ووفق المصدر، أكد الجانبان خلال الاتصال على ضرورة اعتماد الآليات القانونية وتجنيب تصعيد التوتر.

من جهتها، أعلنت السفارة الروسية لدى طهران، السبت، وجود 3 مواطنين روس بين أفراد طاقم ناقلة النفط البريطانية التي احتجزتها الجمعة بمضيق هرمز، مشيرة أنها لم تتمكن من الاتصال بهم بعد.

وقال الملحق الصحفي في السفارة أندريه غانينكو، لوكالة “نوفوستي” المحلية، إنه “بالفعل، هناك ثلاثة مواطنين روس على متن الناقلة، وهم ميكانيكيان وميكانيكي كهربائي”.

وأضاف أن “جميع أفراد الطاقم الـ 23 باقون على متن السفينة حتى انتهاء الإجراءات اللازمة، حسب الجانب الإيراني”.

يأتي ذلك بينما أعلنت وزارة الخارجية البريطانية، السبت، استدعاء القائم بالأعمال الإيراني لدى لندن، على خلفية احتجاز طهران ناقلة ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.