كاتب عُماني يفضح رجل أعمال سوري استأجرته أبوظبي للتطاول على سلطنة عُمان.. عجز عن الرد فسارع بـ”البلوك”

1

شن الكاتب العُماني المعروف عباس المسكري، هجوما عنيفا على رجل الأعمال السوري الأصل والمستثمر السابق في ، بعد تطاوله على ومهاجمة السلطان قابوس بحزمة من الافتراءات والأكاذيب.

وكان “السباعي” ـ بوق ابن زايد المستأجر ـ قد نشط مؤخرا في نشر تغريدات تسيء للسلطنة وتتهم السلطان قابوس بالفساد دون أن يسوق على كلامه دليلا واحد، ما عرضه لهجوم عنيف من قبل العمانيين.

وبعدما كشف “المسكري” كذبه وفضح إدعاءاته لم يجد “السباعي” ردا إلى أن قام بحظر الكاتب العُماني، حتى لا يتمكن مجددا من كشف أكاذيبه.

وعلق الكاتب العُماني قائلا:”ما أرخص سماسرة الكتابة والإعلام المفلسين الذين أستأجرتهم أبوظبي للتطاول على عمان فعندما واجهناه بالحق الدامغ  لم يكن أمامه سوى الهرب فبعد أن اسقطنا قناع هذا النصاب الذي باع نفسه بأبخس الأثمان لم يكن أمامه سوى الحظر لانه أصغرمن أن يواجه الحق فمن يعيش على الباطل لا يقبل إلا بالباطل”

وأضاف أنه فيما مضى “كنا نتابع بصمت لكل الذين جندتهم أبوظبي للتطاول على عمان وأعتقد أسمائهم معروفة وكنا نقول لا بأس وجاور الجار بالحسنات وإن جار، وكنا نعتقد إنهم يعتبروا صمتنا لطف وحلم منا إلا أنهم اعتبروه ضعفا وجبن فتمادوا حتى فاض الكيال وعندما قمنا بالرد عليهم ولجمهم بدؤوا بالهروب”

ولوحظ في الفترة الأخيرة تركيز حسابات إماراتية وشخصيات مقربة من ولي عهد ابوظبي، على مهاجمة سلطنة عُمان ودفق الاتهامات الكاذبة على قيادتها بسبب موقفها من حرب اليمن وحصار قطر والذي أغضب السعودية والإمارات بشدة.

قد يعجبك ايضا
  1. محمود الطحان يقول

    للأسف الشديد أصبحت ظاهرة بيع الضمائر مقابل المال او المنصب هي من صفات اشباه الرجال أمثال هذا المسمي نفسه رجل اعمال ويتطاول علي العظماء المخلصين لامتهم ووطنهم !!! نحن في زمن الصغار أمثال هذا الانسان الذي باع ضميره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.