عذر أقبح من ذنب.. “شاهد” هكذا بررت مذيعة “العربية” سارة دندراوي تطاولها على الكويتيين وزادت الجدل المثار

0

خرجت مذيعة قناة “ ، تبرر تطاولها على الشعب الكويتي وسخريتها منه عقب الهجوم الواسع الذي طالها بسبب تصريحاتها المسيئة لقطر والتي أقحمت بها أمس.

وجاء رد “دندراوي” عبر برنامجها على قناة “العربية” السعودية “تفاعلكم”، والذي بدأته بعرض تصريحها الذي أشعل غضب الكويتيين، اليوم الأحد، عندما قالت على تخفيض أسعار الخمور والكحوليات في قطر بمناسبة مونديال 2022: “ننتظر تعليقات أصحابهم في الكويت على الكرم القطري”.

ولامتصاص موجة الغضب خاصة بعد طلب الكويت رسميا من القناة تقديم اعتذار على سفاهة المذيعة، أكدت سارة دندراوي أنها تحمل للكويت كل محبة وتقدير.

وتابعت مبررة ومجددة إساءاتها لقطر: “أنا قصدي الناس المتحمسة دائما للدفاع عن قطر، وهم نفس الناس اللي بالي بالكوا اللي ممكن في موضوع معين يهاجموا السعودية، لكن لما ييجي الموضوع عن قطر إما أن يدافعوا أو يسكتوا، هؤلاء من قصدتهم في تعليقي، وأنا كنت واضحة وصريحة”.

وزادت “دندرواي” من حالة الجدل المثارة باعتذارها الذي رفضه ناشطون، ووصفوها بالمستفزة (صاحبة أسلوب سوقيلا يليق بمذيعة) كما هاجموا قناة العربية وإداراتها التي تحولت لبوق بذيء يخدم سياساتولي العهد.

وكانت وزارة الإعلام الكويتية، أعربت في بيان لها، اليوم الأحد، عن “رفضها لإقحام الكويت، بقضايا إعلامية لا دخل لها فيها، مشيرة إلى أن ما قامت به مذيعة “العربية” يحمل إساءة بالغة غير مقبولة تجاه الكويت وشعبها”   

وأكدت الوزارة أن “الكويت سعت وتسعى دائما إلى وحدة الموقف الخليجي وتجاوز الخلاف بين الأشقاء كما دعت دائما إلى وقف الحملات الإعلامية لما تمثله من مساس بالعلاقات الأخوية بين أبناء دول المجلس وتأثير سلبي مباشر على روح تلك العلاقة”.

وأشارت إلى “حرص الكويت على النأي بنفسها عن أن تكون طرفا في تلك الحملات وشددت على أنها قامت باتخاذ إجراءاتها الداخلية المعتادة بالتواصل مع المسؤولين في قناة “العربية” ومكتبها في الكويت وطالبتها بتضحيح الخطأ وتداركه فورا”.

وأكدت وزارة الإعلام الكويتية، على أنها “تحترم حرية التعبير والعمل الإعلامي المهني، لا سيما الذي يسعى إلى تقريب وجهات النظر وتحقيق وحدة الصف الخليجي”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.