“ديلي تليغراف” تنشر: “القصة من الداخل .. طلاق الأميرة هيا وأمراء الخليج عالقون بين عالمين”

2

تحت عنوان “القصة من الداخل: طلاق الأميرة هيا وأمراء الخليج عالقون بين عالمين”، سرد الصحفي بيتر ستانفورد في صحيفة “ديلي تليغراف” البريطانية مراحل الشقاق بين الأميرة وحاكم دبي ، وكيف تمكنت مع ولديها (زايد والجليلة)، من الفرار لألمانيا ومن ثم لندن التي تقيم فيها حاليا، منتظرة قرار المحكمة العليا البريطانية بقضية طلاقها.

ويقول ستانفورد، إن الأميرة هيا زوجة الملياردير الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي كانت محط نظر الكثيرين على أنها تغير الصورة النمطية للمرأة في الشرق الأوسط، لكنها مؤخرا فرت من الإمارة الخليجية إلى لندن عبر ألمانيا، وفي طريقها للحصول على الطلاق في ساحات المحكمة العليا البريطانية، التي من المنتظر أن تفصل بينها وبين زوجها في النزاع على حضانة طفليهما.

ويشير الصحفي إلى الأقاويل التي تتردد بشأن حديث الأميرة عن أنها تخشى على حياتها، وهو ما يلقي المزيد من الضوء على حياة أمراء الخليج الأثرياء الذين يزورون لندن بانتظام، أو يقضون جزءا من حياتهم فيها.

ويضيف التقرير، أن الأميرة التي تصغر زوجها بثلاثة وعشرين عاما كاملة، تعيش حاليا في قصر تبلغ كلفته 85 مليون جنيه استرليني في قلب لندن، ويجاورها الكثير من والملوك مثل قصر العائلة المالكة ، وقصور الأثرياء الروس والهنود.

ويقول ستانفورد، إن هؤلاء الأمراء عالقون بين تطلعاتهم المعتادة في أوطانهم والحريات والحياة المنفتحة التي يوفرها الغرب.

قد يعجبك ايضا
  1. صديق الشهيد يقول

    ياغبي سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله مش ملياردير .

    ياغبي سيدي حاكم الإمارة الإقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

    من يدفع لك للكتابة غبي وجاهل وحاقد.

  2. Faisal يقول

    طيب وين وزارة الامستحيل عشان يرجعون الأميرة
    ووين وزارة السعادة عشان يواسوا الشيخ محمد
    ولا كله شو بس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.