نتنياهو اتبع مقولة “أكذب أكذب حتى يصدقك الناس”: أصل الفلسطينيين يعود إلى جنوب أوروبا!

1

أثار رئيس الوزراء الاسرائيلي، ، الاثنين، جدلاً واسعاً بقوله إن أصل الفلسطينيين القدماء، يعود إلى جنوبي ، في حين يعود أصل الفلسطينيين الحالين، إلى شبه الجزيرة العربية.

وقال نتنياهو الذي لا يعرف أصله، في سلسلة تغريدات أطلعت عليها “وطن”، ” تؤكد دراسة جديدة للحمض النووي تم استعادتها من موقع فلسطيني قديم في مدينة عسقلان الإسرائيلية، ما نعرفه من الكتاب المقدس، أن أصل الفلسطينيين (القدماء) موجود في ”.

وأضاف: “يذكر الكتاب المقدس مكانًا يدعى كافتور، وهو على الأرجح جزيرة كريت الحديثة، لا توجد صلة بين الفلسطينيين القدامى والفلسطينيين الحاليين، الذين جاء أسلافهم من شبه الجزيرة العربية إلى أرض بعد آلاف السنين”.

وتابع نتنياهو: “إن ارتباط الفلسطينيين بأرض إسرائيل ليس شيئًا، مقارنة مع 4000 عام من الارتباط بين الشعب اليهودي والأرض”.

وكان نتنياهو يشير الى دراسة نشرتها مجلة “سينس أدفانسيس” تقول إن تحليلا حديثا للحمض النووي أظهر أن الفلسطينيين القدماء أتوا من جنوب أوروبا قبل أكثر من 3000 عام بعد أن ظل العلماء على مدى عقود في حيرة بشأن نشأتهم.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد احمد يقول

    سؤال هنا يطرح نفسه لماذا كل الانبياء التي ذكرها القرآن الكريم جميعهم من اليهود,فإذا كان هناك امة فلسطينية فهل كاننوا من اليهود فلماذا الله سبحانه وتعالى لم يذكرها او يبعث لها نبي,على حسب معرفتي والله اعلم,ان بعدما جاء الإسلام, انتشر حول العالم,فمثلا في الشمال الإقريقي اعني المغرب والجزائر وتونس سكان الأصليين هم الأمازيغ لكن بعدما انتشر الإسلام او بعدما فتحوا المغرب الأقصى دخلوا اليها العرب,واصبحت الآن بعد مرور 1400 سنة,هناك العرب لايتعدى 40 في مئة وهم المسيطرين سياسيا ويحكمون بالإسم الدين,اظن هناك تشابه فيما حصل في المغرب الأقصى وإسرائيل فلسطين,لان القدس مذكرة في الكتوب المقدسة بإسم يورشاليم, ولم يذكرها بإسم القدس إلا بعدما فتحها عمر واستقر فيها الإسلام,لان مستحيل ان يكون هناك قومين في بلاد واحد,اما كانوا هناك اليهود منذ الف السنين كما مذكر في القرآن الكريم في القصاص الأنبياء.هم السكان الأصليين أعني هنا اليهود وليس الصهاينة,او كانوا هناك فلسطنين وهم في الحقيقة كانوا في سوريا ولبنان واردن ومصر,واضطروا للهجرة الى إسرائيل لأسباب المجاعة او الحروب ,هناك استقروا,أنا كمسلم أصدق القرآن الكريم الذي جاء به نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم,كل قصاص التي مذكورة في القرآن تتكلم عن اليهود ويورشاليم,.هذا رأي والله اعلم,

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.