بعدما أهانَ ترامب “بن سلمان” في البيت الأبيض .. “شاهد” كيف استقبلت القوات المسلحة الأمريكية أمير قطر

4

استقبلت القوات المسلحة الأميركية أمير دولة ، بعرضٍ عسكريّ مهيب أمام وزارة الدفاع الأميركية، بحضور وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة د.مارك تي إسبير.

ووصل الشيخ تميم إلى الولايات المتحدة في زيارة رسمية تشمل قمة ثنائية الثلاثاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب و لقاءات مع كبار المسؤولين الأميريكيين و قادة الكونغرس.

وقارن متابعون ومغرّدون الاستقبال العسكري “الراقي” للأمير تميم، باستقبال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سابقاً لوي العهد السعوديّ محمد بن سلمان، حيث جعله مثار سخرية بعدما أهانه بوضع لوحة على صدره أمام الكاميرات في البيت الأبيض، تبين المشتريات من امريكا والمكاسب المادية الأمريكية منها.

ترامب - ابن سلمان
ترامب – ابن سلمان

وعقد الشيخ تميم و”إسبير”، اجتماعا بمبنى وزارة الدفاع (البنتاغون) مساء أمس.

ورحب وزير الدفاع بالإنابة بالأمير الشيخ تميم، منوها بعلاقات دولة قطر والولايات المتحدة، قائلا إنها أقوى من أي وقت مضى.

وأشاد الوزير بالدور الاستراتيجي الذي تلعبه قاعدة العديد الجوية، ومقدرا دعمها للعسكريين الأميركيين الموجودين بها.

وأضاف أن استعداد دولة قطر لاستضافة القوات الأميركية لفترة طويلة يرمز للروابط الوثيقة بين البلدين، مؤكدا أهمية هذه القوات لدعم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، ومشيدا بجهود دولة قطر في تخفيف حدة التوتر الحالي.
وفيما يخص تحضيرات دولة قطر المستمرة لاستضافة كأس العالم 2022، هنأ الوزير الأمير الشيخ تميم بهذا الحدث الرياضي الكبير، واصفا الدوحة بأنها مدينة رائعة، ومؤكدا أن العالم سينبهر بشدة بحسن ضيافة الشعب القطري.

من جانبه، أكد الأمير الشيخ تميم على ما قاله الوزير من أن البلدين تجمعهما علاقات استراتيجية قوية، وأنهما سيعملان معا وبشكل حثيث على تخفيف التوتر في المنطقة التي تمر بفترات عصيبة منذ أعوام عدة، موضحا أن قضايا المنطقة ستجد طرقا لتخفيف التصعيد إذا عمل الجميع سويا بشكل وثيق.

كما عبر الأمير عن شكره على استضافته في وزارة الدفاع، معربا عن تطلعه إلى كأس العالم لعام 2022، وأيضا للبطولة التي تليها عام 2026 والتي ستستضيفها الولايات المتحدة الأميركية.

وبحث الاجتماع علاقات التعاون الاستراتيجي بين البلدين وسبل تطويرها، سيما في المجالات الدفاعية والعسكرية والأمنية، كما تمت مناقشة تطورات الأوضاع إقليميا ودوليا، وخصوصا الجهود المشتركة للبلدين في إرساء السلام والاستقرار في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
  1. مسمار يقول

    طبعا لكل مقام مقال ..
    ومن ويهن يسهل الهوان عليه ..اهام بن سلمان وابوه وابتزهم وجعلهم مسخرة في عيون شعبهم وفي عيون العالم ..لسبب بسيط وجدهم جبناء لايردون ولايدافعون عن كرامتهم فمسح فيهم الارض ويستاهلون لانهم مجرمين وعاملين عمله تخلي عيونهم مكسوره ولو طلب ترامب منهم بونجا بونجا فسيوافقون علي طول .

  2. حماني يقول

    أكيد في فلوس رح تندفع ولهذا السبب الإحتفال و الهرج و المرج و البهرجه الإعلاميه من قبل كاتب المقاله هذه أرجو عدم المبالغه بالمقال كل دولة من دول الخليج عبارة عن بقره حلوب لإمريكا ف الكاتب مثل ما يقولون بمصر
    ورح يخلوه يجلس على نفس الكرسي و يدفعوه مثل غيره من الناس.

    شكرا قناة الوطن للشفافية

  3. هزاب يقول

    أكبر إهانة على الاطلاق هو الانبهار العربي بأية استقبال يتم لهم في الولايات المتحدة ونقصد الحكام العرب ! في أمريكا المصالح وحدها هي سيدة الموقف والاستقبالات مجرد أشياء صغيرة لا يلتفتون إليها ! ما يهم هو البترودولار لهم الأموال وللعرب البؤس والشقاء !

  4. ابن المهلب يقول

    ههههه. عندما يستقبلون الرجال والابطال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.