“30 يونيو نكبة شعب” يتصدر تويتر.. مؤيدو السيسي يبدون ندمهم على مشاركتهم إياه قتل الرئيس “الذي لم يخن الله فيهم”

2

تصدر وسم “#٣٠يونيو_نكبة_شعب” قائمة الوسوم الأكثر تداولا على تويتر في مصر، تزامنا مع حلول الذكرى السادسة لمظاهرات 30 يونيو المزعومة وانقلاب عبدالفتاح السيسي على أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر.

https://twitter.com/shadyy1y/status/1145365322083504128

وأبرز ما ظهر في هذا الوسم بالذكرى السادسة لهذا اليوم المشؤوم كما يصفه ناشطون، وبعيدا عن الانقسام والسخرية والهجوم المتبادل الذي كان يصل حد الشتائم في السنوات السابقة بين مؤيد ومعارض لهذه التظاهرات،هو ندم عدد كبير من المشاركين في هذه المظاهرات معترفين بأنهم تم استغلالهم من قبل العسكر للإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي.

https://twitter.com/aser/status/1145297861707538432
https://twitter.com/chiccoooo/status/1145121959841284097
https://twitter.com/Z8zHgntSz7WR7h7/status/1145152120208973825

وفي السياق ذاته، عبر بعض المشاركين في هذه المظاهرات عن عدم دعمهم للانقلاب العسكري، مؤكدين أن مطالبهم كانت تتعلق بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة والانتقال السلمي للسلطة واستمرار الحياة السياسية المدنية، لكن قيادات الجيش والدولة العميقة استغلت المظاهرات كغطاء للانقلاب العسكري.

https://twitter.com/SSeLSwLuksjIxd3/status/1145345296106446850
https://twitter.com/aboamere/status/1145363196825481216

وواصل منتقدو مظاهرات 30 يونيو وصفها بالانقلاب العسكري، أو الغطاء الشعبي الذي مهد للانقلاب.

https://twitter.com/ManalMo98363937/status/1145338119216144384
https://twitter.com/MaryMagdy921/status/1145350295221936129

وسخر بعضهم مما آلت إليه الأمور في مصر بعد ست سنوات من الوعود البراقة بالإصلاح السياسي والاقتصادي، مستشهدين بارتفاع الأسعار وإغلاق المجال العام وتوسع دائرة الاعتقالات السياسية لتشمل العديد من أنصار 30 يونيو ورموزها ممن اختلفوا مع السيسي.

https://twitter.com/mtwlly1/status/1145372857230385153
https://twitter.com/shadyy1y/status/1145356837249794048
https://twitter.com/eitsXae98nAu9Na/status/1145351515663740929

السيسي وشماعة الإرهاب

وتحتفل مصر رسميا بذكرى 30 يونيو بوصفها ثورة شعبية، وتحدث اليوم الأحد الرئيس عبد الفتاح السيسي بهذه المناسبة، قائلا إن “ذكرى ثورة 30 يونيو لا تزال حية في ذاكرة هذا الجيل الذي انتفض مدافعا عن أعز وأغلى مبادئه وقيمه وهويته المصرية الأصيلة”.

وأضاف السيسي في كلمة مسجلة أن “ولاء المصريين لمصر ورفضهم لأي محاولة لمحو هويتهم الوطنية، هي حقائق لا تتغير بفعل الزمن، فهذا الشعب أصيل ووفي، وارتباطه بوطنه وهويته يعلو عنده فوق أي انتماء، وفوق أية مصالح ضيقة لجماعات أو جهات خارجية ممن اعتقدوا أن إرهابهم الأسود سينال من عزيمة أمة صنعت التاريخ، وألهمت الإنسانية معنى التضحية من أجل الوطن”.

وتابع أن “جموع الشعب المصري رسمت في ثورة 30 يونيو طريقا نسير فيه، يتمثل في أولوية حماية الوطن والحفاظ عليه، ثم تنميته وتطويره، لتصبح مصر دولة متقدمة”، مضيفا “خلال السنوات الماضية نجحنا في تدمير البنية التحتية للتنظيمات الإرهابية التي حاولت إنهاك الدولة وإضعافها”.

ورغم مرور ست سنوات، لم تراوح مظاهرات 30 يونيو/حزيران 2013 المزعومة مكانها، فما زال الجدل يتجدد بين المصريين حول توصيفها ما بين الثورة الشعبية والانقلاب العسكري.

وكالعادة خلال السنوات الماضية، سيطرت على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر انقسام وسخرية وهجوم متبادل يصل حد الشتائم، في ذكرى مظاهرات 30 يونيو التي يراها أنصارها ثورة شعبية، ويراها منتقدوها تمردا على الإرادة الشعبية، بينما يصر آخرون على أنها انقلاب عسكري مكتمل الأركان.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليقات
  1. طبيب المغترب يقول

    صدق القائل

    في مماتي تندبني***** وفي حياتي مازودتني زاد

    اللعنة رجل ستلحق كل خائن حتى في قبره

  2. Omar يقول

    ٣٠ يونيو انقلاب عسكرى لابد من الشعب ان ينتفظ.
    لا حرية فى حكم العسكرى

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More