“شاهد” هذا ما قاله أردوغان عن “مرسي والسيسي وخاشقجي” في قمة العشرين حتى “يستريح ضميره”

8

عاود ، رجب طيب ، مهاجمة النظام المصري ورئيسه عبدالفتاح السيسي، من منبر قمة “G20” في اليابان، على خلفية وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب في تاريخ البلاد.

“أردوغان” وخلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة أوساكا اليابانية، اليوم السبت، في إطار مشاركته في قمة مجموعة “G20″، شدد على ضرورة التحقيق في كافة أبعاد “استشهاد” مرسي، الذي يعتبره أول رئيس منتخب بشكل ديمقراطي في ، وتوفي في قاعة محكمة يوم 17 يونيو.

ولفت أردوغان إلى أن مرسي الذي حوكم على مدار 6 أعوام في محاكم السلطات المصرية الحالية، التي وصفها “بالانقلابية”، توفي بصورة مشبوهة، مضيفا: “تصريحات الانقلابيين حول مرسي الذي ترك للموت هناك دون أي تدخل لمدة نصف ساعة، بعيدة عن إراحة الضمائر”.

وأعرب الرئيس التركي عن تطلعه إلى أن يدافع زعماء مجموعة الدول العشرين عن “الديمقراطية والقيم الإنسانية بصورة أكبر” فيما يخص وفاة مرسي، معتبرا أن دفنه جرى دون إجراء فحص الطب الشرعي، ما يمثل مدعاة للتفكير.

وأكد أردوغان أنه من الضروري في مثل هذه الحالات إجراء فحص الطب الشرعي بصورة قطعية، وإلا فإنه من الواضح أن “هناك شبهات في هذه القضية”، وشدد على ضرورة قيام المجتمع الدولي وفي طليعته الأمم المتحدة بمحاسبة كافة السياسيين المسؤولين عن هذا الأمر.

وأشار أردوغان إلى أن إفلات المتورطين في مثل هذه الحوادث من المحاسبة يمثل خطرا على مستقبل العالم والديمقراطية والسياسة العالمية أيضا، الأمر الذي أبلغه لنظرائه خلال جلسات القمة. وأعرب الرئيس التركي عن أسفه لـ “تعامي” الكثير من الدول الغربية ومنظمات حقوق الإنسان عن عقوبات الإعدام الصادرة من محاكم الإنقلاب في مصر.

وأردف قائلا: “من يعتبرون مناقشة عقوبة الإعدام حتى من أجل الإنقلابيين في تركيا أمرا غير مقبول، ويقيمون الدنيا ولا يقعدونها، مع الأسف يلتزمون بالصمت حيال عقوبات الإعدام في مصر”.

ونوه أردوغان إلى عقد قمة أوروبية عربية في شرم الشيخ في 25 فبراير، بعد مضي 5 أيام فقط على إعدام 9 أشخاص في مصر، وأضاف، متحدثا عن الزعماء الأوروبيين: “لقد لبوا دعوة ذلك الشخص الجاثم على رأس السلطة في مصر الذي أعدم هؤلاء الشبان، رغم أن عقوبة الإعدام محظورة في دول الاتحاد الأوروبي”.

وذكّر الرئيس التركي بأنه جرى تنفيذ عقوبة الإعدام بحق أكثر من 45 شخصا في مصر لحين عقد تلك القمة، معتبرا أن مشاركة القادة الأوروبيين فيها تمثل أبرز دليل على “ازدواجية المعايير”.

وقال أردوغان: “لم ير القادة الأوروبيون أي غضاضة في مصافحة الانقلابيين خلال هذه القمة”.

وأعرب الرئيس التركي عن ثقته بأن الإعلام الدولي سيلاحق بكل شجاعة قضية الوفاة المشبوهة لمرسي بحثا عن الحقيقة، كما جرى في جريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    أفل نجمك ودماء الابرياء تتحملها يا اردوجان فقد لعبت بالامة العربية وأحكامها ما لعبت ولكن هيهات للحق ان يخمد بل كل الانتكاسات قادمة لك بعونه تعالى..وتر الدين واستهداف الخونة لم يعد مجددا..بالله عليك ما دخلك في الشعوب العربيه ام نواياك وجماعتك الخبيثة ولتك لتكون خليفة

    1. طلعت يقول

      غباء منقطع النظير , ان تهرف بما لاتعرف شفاك الله مما ابتليت فيه

  2. Naser يقول

    فخامة الرئيس طيب اردوعان تاج راسك وراس كل عفن فاسد مفسد محارب الحق والمساواة والعدل والحرية والانسانية والاسلام والمسلمين ياذبابة الكترونية

  3. على احمد يقول

    خزاك الله يا محمد اسمك خسارة فيك اردةغان بقية امل لشعوب فتكت بها انظمتك الاستبدادية متي يريحنا للله من قرفك وقرفهم

  4. ضولا يقول

    للة درك يااردوغان أفضل من الساكتين عن الحق الشياطين الخرس العرب .

  5. احمد يقول

    عندما زأر الأسد أردوغان و صدح بالحق كان احدهم الذي يسمى زعيما مختفيا و ترامب يستهزئ به و يستصغره و عليه عندما يتكلم الكبار فالصغار يصغون حفظ الله الأسد اردوغان

  6. الثورة للأحرار يقول

    أردوغان تركي وليس عربي وكما قال ابن خلدون أينما حل العرب حل الخراب نصرك الله يا أردوغان

  7. اراس يقول

    شني السالفة النوب إردوغان ترى خوش رجال اي بس هوايه يهبل يعني الرجال يريد يعيش شعبه…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.