فنانة مصرية شهيرة تسخر من “عذاب القبر”: سيبوني اتحاسب مرة واحدة بس مع ربنا

6

أبدت الفنانة المصرية، ناهد السباعي، امتعاضها الشديد من الهجوم الذي تعرضت له بسبب صور نشرتها.

ونشرت الفنانة ناهد السباعي صورة لنفسها أثناء قضاء إجازة الصيف، حيث أظهرت الصورة ساقها كامل ، وسط غضب شديد من متابعيها.

وقال أحد متابعي السباعي : “لا عيب شنه النومه ربي يهدينا ويهديك تذكري عذاب القبر”،

وردت “ناهد السباعي على كلام المغرد: “والنبي يا جماعة أي نقد بناء أرجوكم لكن حساب الملكين ده مش طبيعي، سيبوني اتحاسب مرة واحدة بس مع ربنا”.

قد يعجبك ايضا
  1. شاهد على العصر يقول

    لم نري او نقراء فى كتاب الله القران الكريم عن شىء اسمه عذاب القبر. فليس من المعقول ان الله تعالى يريد ان يعذب الظالين من عباده وهم ميتين وقبل البعث فهذا يتناقض من ايات الله في القران الكريم. لا اريد الخوض اكثر فى هذا الموضوع لان هذا الذى امنا به بالعقل وليس بتتبع من كانوا سبب في دمار الحضارة الاسلامية.

    ربنا يهدى كل البشر الى الاسلام وبعيدا عن الشرك بالله وخزعبلات من نخر الظلام عقولهم واصبحوا اتباع الترهيب لان الله يحب عباده ولا يرهبهم كما يدعى الظالين.
    ليس هناك هناك آية صريحة في القرآن الكريم تثبت عذاب القبر وكلها استنبطات ائمة نحترمهم ولا نقدس كلامهم
    فمثلا كيف تتجاوب مع شخص ملحد يحرق جسده بعد وفاته ولا يكون له قبر وينثر رماده! فلهذا نؤمن بان الله عز وجل يبعث رماد للحياة يوم البعث
    فقط
    الاسلام دين صريح وبرىء من كل شخص اتخد مولا له من فترة انهيار الحضارة الاسلامية (فترة الجهل والتخلف) وما بعدها من الجهلة
    والحاقدين.

    لا عذاب فى القبر والعذاب او الجنة فقط يومئذ يوم يبعث البشر ونسال الله ان يهدى من ينشرون الكذب على الاسلام او يخسف بهم الارض.

  2. فيلسوف يقول

    كلام واقعي كما ذكره الأخ الكريم شاهد على العصر,اضافة ان الجثة لاتكون فيها روح,والجسد عندما يموت تصعد تلك روح لخالقها سبحانه وتعالى,ثانية الجثة بعد مدة تنحل فيبقى فقط العظام منها,وهناك كثير الأدلة في القرآن الكريم تثبت ان العذاب بعدما يكون هناك الحساب,فالله سبحانه وتعالى لايظلم احد,الا بعدما ياتي بكتابه ويكون هناك ادلة ضد الكفر او ضد المعصية فيثبتها الله لهذا الإنسان بعدئذن تكون هناك ملائكة التي تأخذ ذاك شخص للعذاب ,,الله يهدنيا جميعا ويغفر لنا ذنوبنا ويرحمنا يأرحم رحمين

  3. سيف الاسلام المسلول يقول

    قال تعالي : ” وَحَاقَ بِآَلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ * النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ{غافر: 45-46

    و قال تعالي : ” وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (سورة السجدة، الآية21).

    1. متجول يقول

      قالوا شيوخ الجهل: الثعبان الأقرع
      سبحان الله
      نزلوا معه في قبر وشافوا الثعبان الأقرع
      شيوخ الظلالة والظلام والجهل
      المصيبة هولاء الجهلة هم من يقود الامة الاسلامية للاسف
      هم نفسهم من قيد حركة المراة وشل حركة المجتمع الاسلامى بخزعبلات لا اساس لها في الاسلام.
      المراة التى هى المحرك والقلب والنواة تصبح مسجونة الظلام لشيوخ البلاط ويطلب منها ان تربى جيلا
      نقول لهم طلبكم لا يتحقق لان ما لا يملك حريته ميت ماعد الجسد فقط بالتالى فاقد الشىء لا يعطيه
      عدو شيوخ البلاط هو العقل لانهم جهلة وكلهم عقولهم فى كروشهم ..
      نتمنى من الله ان يغفر لامة
      ضحكت من جهلها الامم

      الله كريم

  4. Naser يقول

    يوجد عذاب القبر وهي مرحلة تسمى البرزخ , حديث النبي صلى الله وعليه وسلم عن عذاب القبر في الصحيحين البخاري ومسلم يعني يابني علمان أكلوا تبن
    فحديث القبرين اللذين أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن عذاب صاحبيهما حديث متفق عليه أخرجه الشيخان في صحيحيهما من حديث ابن عباس رضي الله عنهما، قال ابن عباس: مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط من حيطان المدينة أو مكة فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبورهما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يعذبان وما يعذبان في كبير، ثم قال: بلى كان أحدهما لا يستتر من بوله، وكان الآخر يمشي بالنميمة، ثم دعا بجريدة فكسرها كسرتين فوضع على كل قبر منهما كسرة، فقيل له: يا رسول الله لم فعلت هذا؟ قال: لعله أن يخفف عنهما ما لم تيبسا أو إلى أن ييبس. وهذا لفظ البخاري، وهو يفيد أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع بكاءهما وصراخهما من ألم العذاب، ووردت أحاديث أخرى تفيد ذلك أيضا منها: حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا وضعت الجنازة فاحتملها الرجال على أعناقهم فإن كانت صالحة قالت: قدموني قدموني، وإن كانت غير صالحة قالت: يا ويلها أين يذهبون بها، يسمع صوتها كل شيء إلا الإنسان ولو سمعها الإنسان لصعق. رواه البخاري.

  5. شاهد على العصر يقول

    يا ناصر يا دماغ التبن
    إنّ البرزخ في اللغة يعني الحاجز بين الشّيئين، وقيل من وقت الموت إلى القيامة، ومن مات دخله “، والبرزخ هو الفترة الزّمنية التي تمرّ على كلّ شخص ميّت، سواءً أكان مسلماً أو كافراً، أو صالحاً كان أو طالحاً،

    والعلم الحديث يتفق مع القرآن في وجود البرزخ ولكنه يطلق عليه اسم ( العالم الأثيري) وتصفه كتب العلم الحديث بأنه عبارة عن الفراغ الموجود بين الأرض وجميع السماوات المحيطة بنا… بما فيها الشمس والكواكب السيارة وبعد الاكتشافات المبهرة في عالم الذرة أضيف إليه الفراغ الموجود في داخل جميع الأجسام الصلبة وداخل الذرة نفسها… أي: بين البروتون والإلكترون، فالأرواح تعيش حرة طليقة في هذه الفراغات الهائلة لا يمنعها أي حاجز عادي وتستطيع أن تنفذ من داخل فراغات الذرة ولو كانت حائطاً من الصلب.

    والروح تنتقل في عالم البرزخ بسرعة قدرها أحد علماء المسلمين المعاصرين بأنها خمسون مرة سرعة الضوء. فقد توصل الدكتور منصور حسب النبي أستاذ علم الفيزياء بجامعة عين شمس في كتابه (الإعجاز العلمي في القرآن)

    فالروح في الإنسان هي نفخ من روح الله وطبيعتها من طبيعة الله.. فهي لا ترى بالعين البشرية؛ فالله تعالى يقول عن نفسه: (لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير )[الأنعام: 103].

    والله تعالى يحفظ الروح داخل الجسد فلا تفارقه إلا بأمره وفي الموعد المحدد وفي ذلك يقول تعالى: (إن كل نفس لما عليها حافظ )[الطارق: 4].

    والأرواح في البرزخ تكون سعيدة أو تعيسة؛ لأنها تنبأ بمكانها يوم القيامة في الجنة أو النار حسب أعمالها في الدنيا، والله تعالى يصف حياة المؤمنين الصالحين في البرزخ قائلًا: (ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون) [آل عمران: 170].
    وأما الكفار والبغاة فيعرفون مصيرهم في النار والعذاب ويقول تعالى: (وأما إن كان من المكذبين الضالين فنزل من حميم وتصلية جحيم).
    الأشياء التي تنفع الميت في البرزخ نوعان:

    أولاً: أشياء فعلها قبل موته: يقول رسول الله: (إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته قبل موته علماً علمه، ونشره، وولداً صالحاً يدعو له ومصحفاً ورثه ومسجداً بناه وبيتاً لابن السبيل بناه ونهراً أجراه وصدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته تلحقه بعد موته). متفق عليه.

    الصدقة الجارية والعلم النافع والولد الصالح وبناء بيت للإيواء أو بناء مسجد أو شق نهر أو حفر بئر أو غرس شجر مثمر كلها ترفع درجة الميت عند الله.

    ثانياً: ما يفعله له الأحياء: أولها قضاء الدين عنه ثم الدعاء وقراءة القرآن على روحه ثم رصد صدقة جارية له ثم الحج عنه.

    المصدر: الطريق إلى اللهعبفة

    مما سبق ذكره فى مصادر متنوعة لا يوجد ذكر جسد بل الروح وليس كل اجتهاد من علماء سابقين صائب كما ان الاحاديث الضعيفة والمزورة كثرة فى زمن الجهل والتخلف الذى اعقب ازدهار الامة الاسلامية.
    لا عذاب قبر ولا عذاب روح بعد الموت او فى القبر فيكفى جهل يا دماغ التبن ونحن ليس علمانيين يا نكرة بل نشكر الله انه جل وتهالى اكرمنا بنعمة الاسلام.

    إ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.