تضارب الأنباء حول وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إثر أزمة صحية مفاجئة.. هذا ما قاله مستشاره الاعلامي ورئيس الوزراء

1

تضاربت الانباء الصادرة من العاصمة التونسية، حول وفاة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، اليوم الخميس، بعد تدهور حالته الصحية.

وأعلن المستشار الإعلامي لرئاسة الجمهورية التونسية، فراس قفراش، أن حالة الرئيس السبسي حرجة للغاية لكنه ما يزال على قيد الحياة.

وقال ناشطون تونسيون إن الرئيس السبسي، توفي إثر أزمة صحية مفاجئة، ولكن قفراش أبلغ وكالة أنباء تونس إفريقيا للأنباء أن حالة السبسي “مستقرّة” حتى الأن.

وأعلنت الرئاسة التونسية أن الرئيس قايد السبسي تعرض لوعكة صحية حادة استوجبت نقله إلى المستشفى العسكري في العاصمة تونس.

وتدهورت صحة السبسي (93 سنة)، منذ الأسبوع الماضي، دخل على أثرها إلى المستشفى العسكري، لإجراء تحاليل وفحوص طبيّة، قبل خروجه منه نهاية الأسبوع الماضي.

وكان آخر ظهور للسبسي، يوم الاثنين، وهو يتابع مباراة المنتخب التونسي والمنتخب الأنغولي، في إطار نهائيات كأس أمم إفريقيا.

ومن جانبه قال رئيس الوزراء التونسي، يوسف الشاهد، إنه زار الرئيس بالمستشفى، والتي توجه إليها في حالة حرجة في وقت سابق من اليوم، مشيرا إلى أن الرئيس يتلقى الرعاية اللازمة.

وعبر حسابه على “فيسبوك”، كتب الشاهد، “كنت منذ قليل في زيارة إلى سيادة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في المستشفى العسكري، حيث يتلقى حاليا العلاج بعد إصابته بوعكة صحية”.

وتابع الشاهد، “أطمئن التونسيين أن رئيس الجمهورية بصدد تلقي كل العناية اللازمة التي يحتاجها من طرف أكفأ الإطارات الطبية”.

وأضاف “أدعو الجميع إلى الترفع عن بث الأخبار الزائفة التي من شأنها بث البلبلة بين التونسيين”، في إشارة لأنباء تحدثت عن وفاة الرئيس التونسي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. mutaz يقول

    93 سنه شاب زي الورده الله يجرجرو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More