فيديو| مسندم العُمانية كم لم تراها من قبل.. هكذا تجذب “جوهرة الخليج” سياح العالم من كل حدب وصوب

5

سلطت قناة “الجزيرة” في تقرير مصور لمراسلها بسلطنة عُمان سمير النمري، الضوء على المقومات السياحية الفريدة لمحافظة العُمانية التي حولتها إلى واحدة من أبرز الوجهات السياحية في المنطقة.

ورافق “النميري” رحلة سياحية لأجانب على متن مركب بحري في شبه جزيرة مسندم المطلة على ، ورصدت كاميرا الجزيرة المناظر الطبيعية الخلابة بشبه الجزيرة المشهورة بـ”جوهرة الخليج”.

وأجرى مراسل الجزيرة حوارا مع السياح الأجانب على متن السفينة العُمانية، الذين عبروا عن سعادتهم البالغة لتواجدهم في ومحافظة مسندم التي أسرت قلوبهم بتاريخها.

وتزخر محافظة مسندم بكثير من المقومات السياحية.

وبلغ عدد زوارها خلال العام الماضي نحو ربع مليون شخص بينما بلغ عدد السفن السياحية التي رست في ميناء خصب بالمحافظة في الموسم المنصرم نحو 70 سفينة تضم جنسيات من مختلف دول العالم.

وتمارس في مياه مسندم العديد من النشاطات الجاذبة للسائحين حول العالم، كالغوص والسباحة مع الأسماك واللعب مع الدلافين والصيد، وكلها أنشطة تستحوذ إهتمامات نحو ربع مليون سائح سنويا.

وقبل أيام، وبكثير من الترحيب، استقبل رائد الأعمال عبد الفتاح الشحي قرار السلطات العمانية تقديم إعفاءات ضريبية للمستثمرين في المشاريع السياحية الجديدة بمحافظة مسندم.

الشحي الذي يعمل في قطاع السياحة البحرية، اعتبر القرار دافعا له ولغيره من المستثمرين في المحافظة الإستراتيجية المطلة على مضيق هرمز.

القرار الحكومي قضى بتقديم بعض الإعفاءات من الرسوم والضرائب للاستثمارات السياحية الجديدة بما يتضمن الإعفاء من الرسوم الجمركية والسياحية والبلدية لمدة عشر سنوات من بدء التشغيل مع إعفاء الشركات من ضريبة الدخل المقدرة بنحو خمسة عشر في المائة وللفترة ذاتها.

وتسعى عمان من وراء ذلك إلى تعزيز الاستثمارات السياحية في البلاد وتنويع مواردها الاقتصادية وكبح عجز الموازنة خلال العام الجاري بتسعة في المائة من إجمالي الناتج المحلي نتيجة انخفاض أسعار النفط وتداعياته السلبية على الإيرادات العامة من المتوقع أن يكون لهذه الإعفاءات أطيب الأثر في دفع عجلة التنمية السياحية جذب المزيد من الاستثمارات السياحية في محافظة مسندم وأيضا التقليل من الاعتماد على صادرات النفط نظرا تذبذب أسعار النفط في السوق العالمي.

وتأمل السلطات العمانية أن يشكل هذا المرسوم فرصة لتعزيز الاستثمارات في القطاع السياحي لاسيما في ظل المقومات الطبيعية التي تتمتع بها المحافظة الإستراتيجية.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    50 سنة يعني نصف قرن بلا خدمات في إمارة رؤوس الجبال الحرة! 50 سنة وعود آخرها وعود ما قبل شهر أو أقل من شهر تدعو لتطوير هذه المنطقة سياحيا ! خخخخخخ! كيف تتطور السياحة ولا عندك طرقات حديثة ولا مطار متطور وولا ميناء تجاري ولا منطقة صناعية لا مستشفى ولا جامعة او كليات ولا سوق أو محلات تجارية! الاعتماد كله على دولة الامارات العربية المتحدة! فكيف بالله عليكم ستقوم سياحة لو كانت توجد مواقع قمة في الجمال ! خخخخخخخ!

  2. خليجي يقول

    وما زال النباح مستمرا عن المدلس هزاب
    نشكرك ع إهتمامك ف عمان
    ولكن عمان لا تتشرف بك
    أتعرف لماذا
    لانك نجس
    والانجاس والعياذ بالله
    مثل الخنازير
    اتمنى ان تعلن لنا عن لقاء يجمعنا
    والله اذا كنت رجل وابن حلال ولست ابن زنا
    حدد لنا مكان اما كلام من خلف ستار
    فلا يسمن ولا يغني
    وهذه عادة اليهود جبناء
    وانت لست يهودي
    بل انت ابليس

  3. ابن المهلب يقول

    هههه مرزاب اي شي عن عمان تعلق وتنبح. بس عن ساحل عمان ما اشوفك تعلق. ههههه نعم انك مرتزقه.كيييف رحت تصلي مع البابا هههه الله يلعنكم انتو واليهود الإرهابيين

  4. ابن المهلب يقول

    مهما طمعت الحمارات في مسندم. سترى الخناجر في عنقهاا… من سنه ٧٠وهيه تحاول بشتى الطرق. لكي تحدث فوضه في عمان. يامرزاب بلغ معزبك الحمار انه أمره مكشوف من الشعب والحكومه. نحن نتعامل مع الجيران بلطف.. اخر كلام وزير الخارجيه العماني لخليه التجسس.

  5. هزاب يقول

    أبناء الزنا الوحيدون هم من يستقبلون الصهيوني ويتسامرون معه هو في مصاف السيد وهم الخدم والعبيد وهم أيضا من يرقصون له في قلعة تاريخية رجالهم قبل نسائتهم وهم أيضا من تسلل في الأنفاق والسراديب للإاتقاء به وتقديم فروض الطاعة والولاء له وهم من يصمتون على هرولة وتطبيع وانبطاح حكومتهم للصهاينة وبالطبع هم من يستحقون لعنات المسلمين والعرب جميعا لذا فاختاروا في أي صنف تكونون !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.