“شاهد” جنرال الإمارات في “خبر كان”.. قوات الوفاق تقتحم غرفة عمليات حفتر بغريان وتسيطر على كامل المدينة

0

في هزيمة ساحقة لجنرال الإمارات في خليفة حفتر وميليشياته التي أنفقت عليها السعودية والإمارات المليارات، أعلنت مصادر عسكرية تابعة لحكومة الوفاق الليبية، الأربعاء، أنها تمكنت من السيطرة على كامل مدينة غريان.

وأكدت المصادر دخول مقر غرفة العمليات الرئيسية لقوات اللواء المتقاعد ، التي يدار منها الهجوم على العاصمة طرابلس.

هذا وقالت عملية بركان الغضب في بيان صحفي عبر صفحتها الرسمية فيسبوك إن “قواتنا البطلة تبسط سيطرتها على وسط غريان وفندق الرابطة ومستشفى المدينة، وكافة مراكز السيطرة بالمدينة”، مشيرةً إلى أن “القوات العسكرية تقتحم مقر غرفة العمليات للهارب عبد السلام الحاسي (آمر غرفة عمليات الكرامة التابع لحفتر) ومعسكراته بالكامل، بعد انتفاضة من الداخل”.

وأشارت عملية بركان الغضب في بيانها إلى “وصول دعم من خارج المدينة، في عملية خطط لها بإحكام، ودعمها نسور الجو باحترافية كاملة لإنجاز العملية في أقل من أربع وعشرين ساعة”.

ونقلت قناة “ليبيا الأحرار” عن القائد الميداني بقوات الوفاق العقيد عبد الحكيم طنيش، سيطرتهم على كامل غريان.

كما أكد موقع “عين ليبيا”، سيطرة قوات الوفاق على غريان، استناد إلى مصادر عسكرية.

وذكرت “ليبيا الأحرار”، نقلا عن مصادر وصفتها بالمتطابقة “فرار قائد غرفة العمليات الرئيسية التابع لحفتر، عبد السلام الحاسي، رفقة عدد من أفراد قواته”.

وكانت قوات التابعة للوفاق قد بدأت هجومها على غريان الأربعاء، بالهجوم على خطوط إمداد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منطقتي القواسم وأبو شيبة.

وفي السياق ذاته قصفت طائرة تابعة لحكومة الوفاق الوطني، مواقع لقوات حفتر في محور عين زارة، جنوبي العاصمة طرابلس، في الوقت الذي تقدمت فيه قوة الردع الخاصة في محور الخلة، ملقية القبض على أربعة مسلحين من قوات حفتر كانوا في مهمة استطلاع.

ومنذ 4 نيسان/ أبريل الماضي، تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق حفتر قائد قوات شرق ليبيا عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة واستنفار قوات حكومة “الوفاق” التي تصد الهجوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.