“شاهد” تعليق مُبكي للشيخ محمد النابلسي على وفاة مرسي.. وهذا ما فعله عندما وصله الخبر

5

انتشر على نطاق واسع بمواقع التواصل كلمة مصورة للداعية السوري المعروف ، يرثي فيها الرئيس المصري الراحل عقب وفاته متأثرا بمرضه جراء الإهمال الطبي في جلسة محاكمته الأخيرة.

وكشف “النابلسي” خلال أحد دروسه، عما فعله عندما وصله خبر الوفاة وقال إنه “بكى على وفاة الرئيس محمد مرسي، وعند رؤيته غالبية بلدان العالم تقيم صلاة الغائب عليه”.

وبيَّن أن الحديث النبوي: “قاضيان في النار وقاض في الجنة”، قد يتحول إلى زماننا هذا بأن “القضاة الثلاثة في النار”، في إشارة مباشرة منه إلى أحكام الإعدام التي يصدرها قضاة مصريون.

وأكد “النابلسي”، أن “من قتل أربعة آلاف شخص، في إشارة إلى عبدالفتاح السيسي الذي وصل الحكم بانقلاب عسكري، حاكم شخصًا يعلم أنه بريء”.

يشار إلى أن “نظام السيسي” سجن أول رئيس مدني منتخب في تاريخ ؛ انفراديًّا ومنع عنه الطعام النظيف والدواء؛ الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته الصحية ووفاته أثناء محاكمته.

وأكد عبد الله مرسي، نجل الرئيس الراحل محمد مرسي، وجود شبهة جنائية وراء وفاة والده داخل سجون الانقلاب، مؤكدًا ضرورة إجراء تحقيق دولي في جريمة قتل والده.

وقال عبد الله، خلال مداخلة على قناة الجزيرة مباشر قبل يومين: “هناك شبهة جنائية في جريمة قتل الرئيس مرسي، قد يكونوا دسّوا له سمًّا في الطعام أو وضعوا له شيئًا في الدواء”، مشيرا إلى أنهم علموا أنَّ أفرادًا من أمن الانقلاب كانوا يدخلون على الرئيس مرسي ليلًا ويهددونه ويعتدون عليه، حيث كانوا يمارسون ضده القتل الممنهج طوال السنوات الماضية؛ حتى تبدو الوفاة طبيعية.

وأضاف عبد الله: “علمنا بخبر الوفاة من وسائل الإعلام، وعندما ذهبنا لاستلام جثمانه تم تفتيشنا تفتيشًا ذاتيًّا مهينًا قبل الدخول على جثمان الرئيس في مستشفى سجن ليمان طره، وتم تصويرنا منذ دخولنا وحتى خروجنا، حيث كانت هناك كاميرا تصورنا في غرفة الغُسل، إلّا أننا طلبنا إخراج الكاميرا مع بدء الغسل”.

وتابع عبد الله: “كان الآلاف من عناصر أمن الانقلاب يحاصروننا خلال نقل جثمان الرئيس لمثواه الأخير، ولم يُسمح لنا بالوقوف ولو دقيقة واحدة على مقبرته بعد دفنه، وبعد أن عدنا لمنزلنا فوجئنا بمحاصرة قوات أمن الانقلاب للمنزل حتى لا نتلقّى العزاء، وما زالوا يحاصرون المنزل حتى الآن”، مضيفا: “خافوا من إقامة جنازة شعبية لوالدي حتى لا يرى العالم الفارق بين الرئيس المنتخب وبين المنقلب المجرم”.

قد يعجبك ايضا
  1. محمد يقول

    هذا موع من تجهيل العقل وتجاهل الواقع…يقولون يقترب القتيل ويمشي في جنازته اليست هي الفئة الضاله المضله..رفقا بمصر و يا دعاة لا تحكموا على الامور بظواهرها واتقوا الله فانتم اول المحاسبين..الزموا بيوتكم وحكموت عقولكم ولا تجروا وراء هوى النفوس الضعيفة الخائنه بنشرها الاشاعات وهم مثاليون مقدسون

  2. عروبي يقول

    اللهم العن السيسي ومن معه وألعن حزب النور وكل من شارك في اغتيال الشهيد محمد مرسي ،اللهم العن الخونة ال سعود وزايد وبراميل البحرين الاعراب الحفاة العراة سود الله وجوهكم في الدنيا والخزي والعار لكم وعليكم

  3. Naser يقول

    صاحب التعليق اللي اسمك محمد قول امين عسى ربي سبحانه يحشرك مع السيسي والله سنتقم منك وحسبي الله ونعم الوكيل فيك

  4. عمر خالد علي يقول

    معك حق ن تحزن عليه فهو أزال علم المغضوب عليهم الذي يرفرف في سماء أرض الكنانة وسحب أالأعتراف بدولتهم أليس كذلك؟؟؟؟ أيها الأخونجي

  5. على احمد يقول

    الله يلعن كل خسيس سيسي عديم الدين والضمير السيسي خاين سرق سلطة منحها الشعب لاول رئيس مدني ومن يقول غير ذالك انسان مستهبل يسوق الاستهبال لاغراض فى نفسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.