سلطنة عمان تصدر بياناً رسمياً حول “الرسالة الأمريكية” لإيران عن إسقاط أغلى طائرة في العالم

1

نفت وزارة الخارجية العمانية، صحة ما يتداول إعلامياً عن قيام السلطنة بنقل رسالة اميركية الى الحكومة الإيرانية حول حادثة إسقاط الطائرة الاميركية بتاريخ العشرين من حزيران الجاري.

وفي بيانٍ صدر عن وزارة الخارجية العمانية، أكد أن السلطنة تتابع باهتمام بالغ التطورات الحالية في المنطقة، وتأمل من الجانبين الإيراني والاميركي ضبط النفس وحل المسائل العالقة بينهما عبر الحوار.

والجمعة، نفى مجلس الأمن القومي الإيراني صحة ما أوردته وكالة “رويترز” للأنباء، عن تلقي طهران رسالة من واشنطن عبر .

وقال مجلس الأمن القومي الإيراني لقناة “الجزيرة”: “ما ذكر عن تلقي إيران رسالة أمريكية وقبول المرشد لها غير صحيح وننفيه بالكامل”.

وكانت وكالة “رويترز” للأنباء، نقلت عن مسؤولين إيرانيين قولهم إنّ الرئيس الأمريكي وجه تحذيرا مساء الخميس الماضي لطهران عبر سلطنة عمان من هجوم وشيك على إيران.

وأفاد المسؤولون الإيرانيون أن ترامب منح الإيرانيين فترة زمنية محددة للرد على رسالته.

وذكروا أنّ إيران ردت بأن المرشد الإيراني علي خامنئي يعارض أي نوع من المباحثات مع واشنطن ولكنه سيقبل الرسالة.

وأشار المسؤولون الإيرانيون إلى أن رد إيران الفوري كان تحذيرا صريحا بشأن العواقب الإقليمية والدولية لأي عمل عسكري.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن إسقاط طائرة أمريكية مسيرة بعد استهدافها لدى دخولها المجال الجوي الإيراني جنوبي البلاد “لجمع المعلومات والتجسس”.

واعتبر الحرس الثوري أن طهران لا تريد الحرب، لكنها مستعدة لها بالكامل.

والطائرة المسيرة “غلوبال هوك” او RQ-4C التي اسقطتها إيران، تعد من احدث طائرات التجسس في العالم وتقدر قيمها باكثر من 200 مليون دولار.

قد يعجبك ايضا
  1. هزاب يقول

    احتاجوا إلى أسبوع كامل للتفكير والتشاور وطلب التراخيص من طهران وواشنطن لإصدار بيان مهلهل ومضحك! خخخخخخ! والنفي فيه تقية ! خخخخخخ! العالم كله يتكلم عن رسالة تهديد واضحة من ترامب نقلها الجانب العماني بعد تلقيه تهديد من ترامب لنقلها بكل وضوح ! يأتي بيان أهل الكهف ليقول بالحرف : عدم صحة ما يتداول إعلاميا من قيام السلطنة بنقل رسالة اميركية الى الحكومة الإيرانية حول حادثة إسقاط الطائرة الاميركية ! هعععع! هو بالفعل مسقط وعمان لم تنقل رسالة عن الطائرة التي أسقطت ! بل نقلت رسالة عن تهديد من أمريكا إلى إيران بالضرب لكن الخوف الوراثي في أحاديث وبيانات مسقط وعمان ومحاولات التخفي وراء قشور الكلام والتلاعب اللفظي هو الذي زج بحادثة الطائرة عوضا عن النفي بوضوع بعدم نقل مسقط وعمان أية رسالة تهديد إلى أسيادهم في طهران من أسيادهم الكبار جدا في واشنطن! فهل يعقل أن نصدق بيان اهل الكهف ونكذب حديث وكالة عالمية للأنباء قريبا جدا من صانع القرار الأمريكي وهي وكالة رويترز؟ خخخخ! وهل يوجد مغفل على استعداد ليصدق مسقط وعمان بعد كذبة طلب نتنياهو زيارة السلطنة هو وأبومازن بينما حساب نتنياهو يؤكد دعوة جاكم مسقط وعمان على مدى 18 شهرا لسيده الصهيوني لزيارته! هعععع! عالم جبانات عالم سخافات !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.