السعودية تكشف جنسيات المصابين في قصف مطار أبها الدولي وتنشر “فيديو” لآثار الدمار الذي خلفه القصف

1

نشرت قناة الاخبارية ، مقطع فيديو، أظهر آثار القصف الصاروخي، الذي تعرض لها مطار أبها السعودي على يد جماعة أنصار الله (الحوثيين).

وكان الناطق باسم القوات المسلحة لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) وحلفائها في اليمن، العميد يحيى سريع، قد أعلن مساء أمس الأحد، استهداف مطاري أبها وجيزان جنوب غربي السعودية بطائرات مسيرة مفخخة.

وقال سريع، في بيان على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، إن “الطيران المسير نفذ عمليات واسعة بعدة هجمات بطائرات قاصف 2k استهدفت مطارات العدوان في أبها وجيزان”، موضحاً أن “العملية الأولى باتجاه مطار جيزان استهدفت مرابض الطائرات وأهدافا عسكرية هامة وحساسة، فيما استهدفت العملية الثانية مواقع عسكرية في مطار أبها الدولي”.

ووفقاً للعميد سريع، “أصابت العمليتان أهدافها بدقة عالية، وتسببتا بتعطل حركة الملاحة الجوية في المطارين”.

إلى جانب ذلك أعلنت قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، الاثنين، أن الهجوم على مطار أبها الدولي من قبل جماعة “أنصار الله”، أسفر عن مقتل شخص وإصابة 21 آخرين بجروح.

وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، إن “الهجوم الإرهابي أدى إلى مقتل مقيم من الجنسية السورية، وإصابة (21) من المدنيين ومن جنسيات مختلفة”، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأوضح العقيد المالكي، أن الجرحى هم (13) من الجنسية السعودية و(4) من الجنسية الهندية و(2) من الجنسية المصرية و(2) من الجنسية البنغلاديشية، مشيرا إلى أن من بين المصابين (3) نساء (مصرية وسعوديتان) وكذلك طفلان من الجنسية (الهندية)، وقد تم نقل جميع الحالات إلى المستشفى لتلقي العلاج من جراء الإصابات، وغادر منهم (3) المستشفى، ولا تزال (18) حالة تتلقى العلاج من بينها (13) حالة إصاباتهم طفيفة و(3) حالات متوسطة وحالتان حرجتان.

وأضاف بيان التحالف العربي أن “الميليشيات الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللا أخلاقية باستهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، والتي يرقى إلى جرائم حرب، بحسب نصوص القانون الدولي الإنساني”.

وأكد العقيد المالكي أن “قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال الإرهابية والتجاوزات غير الأخلاقية، مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة لردع هذه الميليشيات الإرهابية، وبما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وسيتم محاسبة العناصر الإرهابية المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذا الهجوم الإرهابي بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”.

وتقود السعودية، منذ آذار/مارس 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة الحوثيين وحلفائها، في أواخر عام 2014.

قد يعجبك ايضا
  1. ابو النصر يقول

    يا اولاد الكلب
    المدنيين السعوديين مدنيين فماذا عن المدنيين في اليمن
    يا اولاد الكلب
    تصرف الحوثيين غير اخلاقي لانهم انتصروا لاطفالهم
    اما انتم فأنتم قمة الاخلاق بالرغم من قصف باصات الاطفال في صعده وصنعاء
    انتم قمة الرذاله واللا خلاق والسفاله والانحطاط
    الله ينتقم منكم ومن كل من يساندكم
    يا رعاة الابل
    مع الاعتذار من الابل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.