مستشارو ترامب حثوه على ضرب إيران لكنه خالفهم الرأي صارخاً :”لم نعد بحاجة إلى الحرب ألم تفهموا”

1

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن دونالد رفض العمل العسكري ضد ، رغم الجهود الحثيثة التي بذلها مستشاروه للأمن القومي لإقناعه بذلك.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن قرار ترامب بالتراجع عن توجيه ضربات دقيقة إلى 3 أهداف محددة في إيران أغضب معظم مستشاريه للأمن القومي وعلى رأسهم جون بولتون.

ونقلت عن مصدر مجهول مقرب من الرئيس الأمريكي أن ترامب ردد أمامه عبارة: “هؤلاء الناس يريدون جرنا إلى الحرب، وهذا مثير للاشمئزاز” في إشارة إلى مستشاريه للأمن القومي، وأضاف: نحن” لم نعد بحاجة إلى الحرب”.

وتفيد التقارير أيضا بأن ترامب الآتي من عالم المال والأعمال كان غير راض للغاية عن حقيقة أن الولايات المتحدة خسرت حوالي 130 مليون دولار، هي كلفة الطائرة التي أسقطتها إيران.

ومع ذلك، لم يجرؤ ترامب على الانتقام من إيران، لأن رد فعل الناخبين الأمريكيين على سقوط ضحايا من البشر سيكون أقوى بكثير من ردودهم على الأموال المفقودة.

ووفقا لحسابات ترامب، كان يمكن أن يسقط حوالي 150 شخصا في إيران نتيجة للضربة التي أوقفها، وأشار إلى أن كل واحد منهم لديه أسرة، مما يعني أنه سيكون هناك عدة مئات من الضحايا.

قد يعجبك ايضا
  1. بنت السلطنه يقول

    متى بيفهمو الرخم أقصد الصقور عليهم محارة ايران بأنفسهم وأن عمهم ترامب فقط يحلبهم ولن بحارب بالنيابه عنهم.؟!!!!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.