سيتوجه لإسرائيل لذات المهمّة.. مسؤول مخابراتي سعودي رافق “الجبير” الى لندن لإقناعها بضرب إيران فسمعا منهم هذه الإجابة

3

كشف مسؤول بريطاني رفيع عن أن مسؤولاً رفيعاً في المخابرات سيتوجه إلى إسرائيل للمشاركة في “جهود” للحث على توجيه ضربة غربية لإيران.

وأشار إلى أن المسؤول قام بالفعل بمحاولة في هذا السياق لدى السلطات البريطانية.وفق ما نقل موقع “ميدل إيست آي” الإخباري

ووفقا لما نقله الموقع عن المصدر البريطاني، فإن المسؤول السعودي يفترض أن يتوجه إلى القدس نهاية الأسبوع (السبت/الأحد) لبذل جهود في ذلك الاتجاه لدى المسؤولين الإسرائيليين ومستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الذي سيكون في زيارة لإسرائيل، والذي يوصف بأنه أبرز صقور الإدارة الأميركية في موقفه ضد .

وقال المصدر البريطاني لميدل إيست آي إن المسؤول السعودي زار لندن برفقة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، وإنهما التقيا بمسؤولين بريطانيين لإقناعهم بتنفيذ ضربات محدودة ضد أهداف عسكرية إيرانية، وذلك بعد ساعات من إلغاء ترامب العملية العسكرية الأميركية.

ووفقا للمصدر الذي اشترط عدم نشر اسمه، فإن المساعي السعودية لم تجد آذانا مصغية في لندن.

وأضاف أن المسؤولين البريطانيين متشككون وأن المسؤول السعودي سمع “لا” صريحة ردا على طلبه.

وأشار المصدر إلى أن المسؤول السعودي قدم معلومات إضافية تشير إلى صلة بين إيران وبين الهجوم الأخير على ناقلتي نفط في خليج ، غير أن نظراءه البريطانيين لم يتجاوبوا مع تلك المعلومات الجديدة.

وتأتي التصريحات عقب يومين، من إعلان الحرس الثوري إسقاط طائرة تجسس أميركية مسيرة لدى اختراقها المجال الجوي للبلاد، وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران ومخاوف عالمية من نشوب حرب بينهما.

وقالت طهران إن إسقاط الطائرة المسيرة تم بعد انتهاكها مجال طهران الجوي، في حين قالت واشنطن إنه وقع في المجال الجوي الدولي.

من جهته، قال المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية إن أي هجوم أميركي على إيران سيقابل بضرب المصالح الأميركية في المنطقة، مؤكدا أن طهران لن تبدأ بأي حرب لكن أي خطأ لمن وصفه بالعدو سيواجه برد قوي.

وأضاف أن واشنطن لا تحترم تعهداتها وأن المفاوضات مع العدو تهديد حقيقي لإيران، معتبرا أنه لا بد من تعزيز القدرات الدفاعية لبلاده مع تزايد تهديدات من وصفهم بالأعداء.

وأشار إلى أن (العدو) يحاول أن يجرد إيران من قدراتها الدفاعية من بوابة السياسة.

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من تأكيد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه تراجع عن قرارٍ بضرب أهداف إيرانية قبل عشر دقائق من التنفيذ.

وأضاف -خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة “أن. بي. سي” الأميركية، أن ذلك جاء بعد معرفته بأن عدد القتلى الإيرانيين قد يصل إلى 150، حسب قوله.

وفي الوقت نفسه أبدى ترامب استعداده لإجراء محادثات مع المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي أو الرئيس حسن روحاني دون شروط مسبقة.

قد يعجبك ايضا
  1. متابع يقول

    من غباء من يسعي الي اشعال الا يعلم بأن ايران تتمني هذه الحرب وتسعي لها بقوة لعدة اسباب .
    اولا / الاقتصاد الايراني منهار تماما والشعب الايراني قاب قوسين او ادني من الانفجار بسبب الجوع والبطالة .
    ثانيا / الحكومه الايرانيه ليس لديها حاليا اي حلول لانقاذ الاقتصاد المنهار والحرب ستكون منفذها الوحيد للخروج من هذا المأزق .
    ثالثا / تتمني الحكومه الايرانيه تقليل عدد سكانها بالزج بهم كحشود بشريه تجتاح الدول النفطيه وتستقر بها .
    رابعا / علي مر عقود والحكومه الايرانيه تعبيء شعبها عقديا وفكريا علي الثأر من قتلة الحسين وهم بطبيعة الحال السنه وهذه فرصتهم .
    خامسا / تعلم الحكومه الايرانيه ان امريكا ليست جادة في شن الحرب وان شنتها فهي ستنسحب عاجلا او اجلا لذالك هي حريصة علي استفزاز الامريكيون .
    واخيرا / من غباء دول الخليج انها تسعي الي اشعال حرب هي الخاسر الوحيد فيها .ومع ذالم ترسل وفودها لكل جهه استعجلا في نهايتهم وتشتت دولهم وحكوماتهم .
    واخير هناك حديث لا اعلم صحته يقول /يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة ، كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق ، فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم – ثم ذكر شيئا – فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي ) الراوي: ثوبان مولى رسول الله ان صح الحديث والله اعلم .

  2. من غير اسم يقول

    يا خوي ايران مبرده فوادي ، شرشحت ترامب ولمهايطية زاد لطمهم وتم حلبهم مع صفعة في القفاء

  3. مسمار يقول

    صحيح الحكومات الخليجيه والايرانيه تسعي للحرب للخلاص من بلاويها ومشاكلها والمواطنين الايرانيين يتمنون الحرب للخلاص من الملالي والشعوب الخليجيه تسعي ايضا للحرب للخلاص من حكامها الظلمه من امثال ابو منشار وشيطان العرب يعني الحرب وان كانت دمار فالكل يسعي لها طلبا للخلاص مع ان كل الاغبياء خسرانيين فالحكومه الايرانيه تموت شعبها من اجل الصرف علي المليشيات في كل الدول والحكومات الخليجيه تموت شعبها وبطالة وفقر من اجل الصرف ببذخ علي ملذاتها من يخوت وقصور ومنتجعات وفساد وفي الاخير لا الشعب الايراني يمتلك السلاح ولا الشعوب الخليجيه تمتلك السلاح من يملكه هم الظلمه في الجانبين ومن كان ضخية حكومته سيصبخ بعد الحرب ضحية غبائه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.