نجل الرئيس المصري الراحل محمد مرسي يُسمّي قتلة والده ويوجّه لهم رسالة: “عند الله نلتقي “

3

اتهم عبد الله، نجل ، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيًا بمصر، رئيس عبد الفتاح ، ومسؤولين بنظامه بـ”قتل” والده.

وقال عبد الله بـ”تويتر”: “لا تنسوا أن وزيرَي الداخلية وتحديدًا (الحالي) محمود توفيق و(السابق) مجدي عبدالغفار، والأمن الوطني والمخابرات العامة والقضاء المصري وتحديداً (القضاة) شيرين فهمي وشعبان الشامي وأحمد صبري، والنائب العام (نبيل صادق) شركاء (السيسي) ومدير مخابراته (عباس كامل) في قتل الرئيس الشهيد مرسي”.

وختم تغريدته التي تفاعل معها مئات المغردين، قائلا: “عند الله نلتقي وعند الله تجتمع الخصوم”.

وتوفي مرسي، الإثنين، بعد 6 سنوات قضاها في السجن إثر إطاحة قادة الجيش به، صيف 2013، بعد سنة واحدة قضاها في الحكم.

وأثيرت شكوك كثيرة في ملابسات وفاته من قبل سياسيين وبرلمانيين وحقوقيين وجهات حقوقية ومفوضية حقوق الإنسان الأممية؛ حيث اعتبرها البعض “قتلا متعمدا” بسبب الإهمال الطبي، وطالبوا بتحقيق دولي في الأمر.

لكن القاهرة رفضت هذه المزاعم، وقالت إنها “لا تستند إلى أي دليل”، و”قائمة على أكاذيب ودوافع سياسية”.

قد يعجبك ايضا
  1. ابوالبراء الليبي يقول

    فعلا عند الله تجتمع الخصوم. والدك كان من عصابة الإخوان الإرهابية على منهج سيد قطب التكفيري.

  2. رامي يقول

    ياغبي لاتنسى ان الإخوان من سيحاسبون عند الله سبحانه وتعالى ، لأنهم هم رأس الفتنة وهم الذين يقتلون الناس بغير حق وهم من يخربون في الأرض بعد إصلاحها وهم الفوضى وهم من كانو يفاوضون الإنجليز ليصبحوا عملاء لهم عنما كانت الحكومات في عهد الملك تفاوض من أجل الاستقلال وهم من أخذوا عربون العمالة من الإنجليز، (حسن البنا).الى هنا….

  3. محمد يقول

    نعم عندالاه تجتمع الخصومه وكفاية تباكي ونبينا المصطفى الافضل على وجه البرية ووتوفاه رب العالمين…لكن الاعلام وخونته يحاولون تاجيج الفتن من منبع سيدهم الغثماني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.